تصفيف الشعر القصير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٤ ، ١١ يونيو ٢٠١٨
تصفيف الشعر القصير

الشعر القصير

تبدو قصّات الشعر القصير رائعة على الفتيات في جميع مراحلهنّ العمريّة، إلّا أنّ المشكلة في بعض الأحيان تكمُن في كيفيّة تسريحه وتصفيفه؛ فتسريحات الشعر القصير محدودة، بَيْدَ أنّ ما يجب معرفته وأخذه بعين الاعتبار أنّ هناك العديد من تسريحات الشعر القصير الحديثة، وهناك الكثير من الأنماط لتسريحه، فلا تحتاج المرأة إلّا بضعة أفكار فقط للبدء بتصفيفه وتسريحه.[١] وفي هذا المقال سوف نتحدَّث حول العديد من الأمور التي تتعلَّق بكيفيّة العناية بالشعر القصير، وبعض الطُّرُق التي يمكن اتّباعها لتصفيفه وتسريحه.


طرق تصفيف الشعر القصير

امتلاك الشعر القصير يعني الاستغناء عن طُرُق تصفيف الشعر التقليدية من الضفائر، والتجديل، إلّا أنّ ذلك لا يعني أبداً عدم إمكانيّة تصفيف الشعر القصير، على العكس تماما، فإنّ هناك العديد من الطُّرُق الحديثة والقديمة التي استُخدِمَت لتصفيف الشعر، منها:[٢]

الطريقة الأولى

  • غَسل الشعر جيّداً باستخدام شامبو مصنوع من مُكوِّنات طبيعيّة؛ لأنّ ذلك يمنع الشعر من التجعُّد، ثمَّ استخدام منشفة ناعمة؛ لامتصاص الرطوبة الزائدة من الشعر.
  • استخدام مُنتَج ذي جودة عالية؛ لتصفيف وتمليس الشعر؛ حيث يجعلُه أملساً وناعماً من جذوره وحتى أطرافه.
  • تجزئة الشعر القصير ووَضعه على جانبٍ من الجوانب وليس في الوسط، وتمشيطه بسلاسة.
  • تجفيف الشعر باستخدام المُجفِّف والفرشاة المُستديرة، عن طريق التقاط الشعر من الجذور، وتجفيفه.
  • استخدام مكواة الشعر الحراريّة التي تجعل الشعر أكثر استقامة، وخاصّة المناطق التي لم يستطع المُجفِّف جعلَها مستقيمة، مثل أطراف الشعر.
  • تمشيط الشعر من مُقدِّمة الرأس إلى الخلف، ثم وَضْعُ القليل من مُثبِّتات الشعر، ووَضْعُ المشابك؛ لتثبيت الشعر، أو وَضْعُ عصبة رأس كلمسةٍ نهائيّةٍ.


الطريقة الثانية

  • غَسْلُ الشعر باستخدام شامبو شعر وبلسم مناسب؛ وذلك من أجل تحضيره لعمل الشعر المُتموِّج؛ حيث يُفضَّل استخدام مُنتَجات الشعر التي تساعد على زيادة حجمه، ثم بعد ذلك يتمُّ لفُّ الشعر باستخدام منشفة ملائمة.
  • استخدام مُجفِّف الشعر لتجفيفه بعد إزالة المنشفة عنه؛ فذلك يعمل على حفظ التموُّجات الطبيعيّة وتجعيده جيّداً.
  • استخدام رذاذ شعر خاصّ يُستخدَم لجَعل الشعر مُتموِّجاً، وهو سهل التحضير إن لم يكن مُتوفِّراً؛ إذ يمكن صُنعُه منزليّاً، عن طريق خَلط القليل من الملح مع الماء، ووَضعه في مرذاذ، ورشِّه على الشعر، واستخدام الأصابع لتوزيعه.
  • استخدام القليل من كريم الشعر الذي يتمّ استعماله عادة، ووَضع القليل منه داخل الكفَّين، ثم تدليك الشعر به بلطف وعناية كبيرين عن طريق تمرير الأصابع بين خصلات الشعر.


طُرُق العناية بالشعر القصير

يُعبِّر الشعر القصير عن الجرأة عند الكثير من النساء في أغلب الأحيان، والشعر القصير يأخذ وقتاً أقلّ لغَسله، ووقتاً أقلّ حتى يَجِفَّ، وحتى يتمَّ تصفيفه، وهذا يُعَدُّ أمراً جيداً، كما تَشعر مَن تمتلك شعراً قصيراً في بعض الأحيان أنّ وزن رأسها خفيف مُقارَنة بمن تمتلك شعراً طويلاً، وفي ما يأتي بعض الطُّرُق التي يمكن اتِّباعها للعناية بالشعر القصير:[٣]

  • تسريح الشعر، ويتمّ ذلك باتّباع ما يأتي:
    • تسريح الشَّعر بسرعة، وباستخدام مشط رَطب، أو علبة رذاذٍ للشَّعر، إضافة إلى إمكانية وَضع الشَّعر تحت صنبور الماء، أو ترطيبه بكثافة باستخدام الرذاذ، وعندما يُصبح الشَّعر سَلِساً وبدون عُقَد، يُسرَّحُ بالطريقة المُعتادة، أو يُغسَل الشعر ويتمُّ تسريحُه بطريقة غير مُرتَّبة باستخدام الأصابع؛ ليصبح مُجعَّداً نوعاً ما، ثم يُترَك ليجفَّ.
    • استخدام مُنتَجات بكميات قليلة لدى تصفيف الشعر؛ فالشعر القصير لا يحتاج كميّات كبيرة؛ لأنّ كثرة الاستخدام قد تجعل الشعر باهتاً.
    • استخدام رذاذ مُصمَّم لحماية الشَّعر لدى استخدام الأدوات الحراريّة في تصفيفه.
    • استخدام لفافات شَعر (اسطوانيّة)؛ لحماية الشَّعر من الحرارة، وذلك عند ترطيب الشعر، أو الاستحمام، حيث يُفضَّل لفُّ الشَّعر بعدها بِكُراتِ الشَّعر، واللفافات، ثم تَركه حتى يجفَّ تلقائيّاً.
    • استخدام زيت شَعر خفيف وطبيعيّ؛ بهدف حماية الشَّعر القصير، والعمل على إبقائه ناعماً ولامعاً، مثل زيت جوز الهند؛ نظراً لاحتوائه على الأحماض الأمينيّة، وبعض الفيتامينات، وبعض المعادن.
    • تغطية الشَّعر في الليل باستخدام وشاح؛ لأنَّ ذلك يحمي الشعر من عمليّة امتصاص الزيوت الطبيعيّة الموجودة فيه، وإزالة الرطوبة منه؛ نتيجة الاحتكاك الناشئ عند النوم، وتُعتبَر تغطيةُ الشعر قبل النوم حلّاً رائعاً لذلك، كما تعمل على الإبقاء على تسريحة الشعر لأطول فترة ممكنة.
  • غسل الشعر، ويتمُّ عن طريق:
    • استخدام شامبو مُرطِّبٍ للشعر كلَّ يوم، وخاصّة إذا بدا مَلمَسُ الشعر زيتيّاً، كما يُفضَّلُ استخدام البلسم مرّة أو مرَّتَين في الأسبوع.
    • استخدام البلسم لوحده قد يكون كافياً لغَسل الشعر القصير في بعض الأحيان؛ إذ إنّ الفكرة في ذلك تكمُن في إزالة الأوساخ، والزيوت الزائدة من الشعر أثناء شَطفه.
    • تَرْكُ الشعر ليجفَّ وحدَه قَدْرَ الإمكان، ومُحاوَلة الحدِّ من مُجفِّفات الشَّعر.
  • الحفاظ على لون الشَّعر، والاهتمام بقصِّه من فترة إلى أخرى، حتى وإن كان قصيراً، ويتمّ ذلك من خلال:
    • قَصِّ أطراف الشَّعر كلَّ 4-6 أسابيع؛ فالشَّعر القصير يحتاج إلى التشذيب بشكل أكبر؛ للحفاظ عليه، حيث تُوجَدُ أنواع من الشَّعر القصير تحتاج أطرافه إلى القصِّ كلَّ 4 أسابيع، في حين يحتاج بعضها الآخر إلى قصِّ الأطراف كلَّ 6 أسابيع.
    • تغيير شكل الشَّعر القصير، عن طريق صَبغه باللون الأزرق مثلا، أو البلاتينيّ، خاصة جذور الشَّعر القصير، إذ يجب الاهتمام بها جيّداً عند صَبغها؛ حتى يظهر الشعر بشكل أجمل.
    • اختيار صبغات الهايلايت، وصبغات الطبقات؛ لصبغ الشعر القصير، لا الصبغة التي تُعطي لوناً واحداً فقط.


المراجع

  1. "how to style short hair for girls", www.wikihow.com, Retrieved 2018-5-8. Edited.
  2. "how to style short hair", www.wikihow.com, Retrieved 2018-5-8. Edited.
  3. "how to care for short hair", www.wikihow.com, Retrieved 2018-5-8.