من أنواع الطيور

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٥ ، ٤ فبراير ٢٠١٦
من أنواع الطيور

الطيور

تعتبر الطيور من الحيوانات الفقاريّة والتي تتكاثر من خلال البيض، وتتحرّك من خلال الأجنحة المكسوّة بالريش، وتتواجد الطيور في الطبيعة بأنواع مختلفة تتعدّى الـ 10000 نوع، والتي تختلف عن بعضها البعض في أحجامها، وألوانها، وأشكالها بالإضافة إلى وظائفها، فمنها من هو قادر على الطيران، ومنها ما يسبح، هذا عدا طبعاً عن نوعية غذائها وأماكن تواجدها، فمن الجدير بالذكر أنّ الطيور منتشرة في جميع أنحاء الأرض بدون استثناء، فمنها ما يعيش في الصحاري والبيئات الحارة، ومنها ما يعيش في البيئات القطبية، والبعض الآخر يعيش في المناطق معتدلة الحرارة.


احتلّت الطيور مساحة مهمة في حياة الإنسان، فهناك من يتم شراؤها للتغذية عليها وأكل لحومها، أو لتربيتها والحصول على بيضها، واستخدام فضلاتها لتسميد التربة والزراعة، وهناك البعض الآخر من الناس من يقتني الطيور لأغراض الزينة، والاستمتاع بأصوات تغريداتها الجميلة.


أنواع الطيور

هناك العديد من أنواع الطيور، والتي سنذكر لكم بعضاً منها:


النعامة

تعتبر النعامة من الطيور الكبيرة التي لا تستطيع الطيران، حيث يتراوح وزنها ما بين 100 إلى 150 كغم، وطولها قد يزيد عن المترين، وسيقانها طويلة وقوية جداً، تمكنها من العدو لمسافات طويلة وبشكل سريع، تعتبر القارة الإفريقيّة والآسيويّة هما الموطن الأساسيّ لهذا الطائر، ومن الجدير بالذكر أن النعامة تعتمد في غذائها على الحيوانات الزاحفة وعلى الرمل.


البطريق

هي طيور بحرية تعيش في الجزء المتجمد الجنوبي في العالم، تتميز بلونيها الأبيض والأسود، تتغذى طيور البطريق على الأسماك والحبار والحيوانات البحريّة التي تصطادها من أعماق المحيطات، وتتراوح أطوال طائر البطريق ما بين 40 سم إلى متر واحد، ويصل وزنها إلى 35 كغم، ويشار إلى أنّها لا تستطيع الطيران.


الدجاج

هي من أكثر أنواع الطيور قرباً من الإنسان، حيث تتم تربيتها في المزارع الخاصة في البيوت، والاستفادة من لحمها وبيضها.


البجع

يجمع البجع ما بين القدرة على الطيران والقدرة على السباحة، وأكثر ما يميّزها هو منقارها الكبير الذي يحتوي على جيبة كبيرة يتمّ استخدامها لتخزين الطعام وصيد الأسماك، وهي تفضل العيش في البثات الدافئة، ونستطيع أن نجدها في غالبيّة المناطق، ما عدا القارة القطبية الشمالية.


الببغاوات

تعتبر الببغاء من أكثر الطيور ذكاءً، فهي تستطيع أن تحفظ أكثر من 800 كلمة وترددها، كما وأنّها تستطيع أن تقلّد الأصوات، كما أنّها تتميّز بألوانها الجميلة المتنوّعة، ولهذه الأسباب يقوم العديد من الناس باتخاذها كحيوانات للزينة، ويشار إلى أنّ أطوال هذه الطيور تصل إلى المتر.


هجرة الطيور

تواصل الطيور الهجرة من المناطق الشمالية إلى المناطق الجنوبية مع انخفاض درجات الحرارة، فتبحث عن المناطق الدافئة التي تستطيع أن تجد فيها الغداء والماء، هذا بالإضافة إلى غرض التكاثر والتزاوج، وهنا يشار إلى أنّ هناك بعض الطيور التي تبقى على شكل ثنائيات دائمة، كالحمام والبط، وهناك طيور يتزاوج فيها الذكر مع أكثر من أنثى كالدجاج.

408 مشاهدة