من أول من نطق بالشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ٢٣ يناير ٢٠١٨
من أول من نطق بالشعر

أول من نطق بالشعر

يقال إنّ أول من نطق بالشعر هو سيدنا آدم عليه السلام، وذلك لما ذكره الطبري في تفسيره منقولاً عن علي رضي الله عنه، إنّه لما قتل قابيل أخاه هابيل جزع سيدنا آدم لذلك وأسف على فقدانه،ورثاه بأبيات من الشعر وهي:[١]


تغيرت البلاد ومن عليها


ووجه الأرض مغبر قبيح


تغير كل ذي طعم ولون


وقل بشاشة الوجه الصبيح


وبدل أهلها أثلُا وخمطًا


بجنات من الفردوس قيح


وجاوزنا عدوًا ليس ينسى


لعين ما يموت فنستريح


قتل قابيل أخاه


فوا أسفاه على الوجه المليح


إنّ بعض العلماء أنكر نسبة هذه الأبيات لسدينا آدم، وذلك لأنّ الأنبياء ممنوعون من الشعر، وممن قال ذلك عبد الله بن عباس رضى الله عنه، والقول الثاني في أول من نطق بالشعر هو ما ذُكر في سيرة ابن هشام من أنّ أول شعر قيل في العرب وجد مكتوباً في حجر في بلاد اليمن، ونسبه ابن اسحاق إلى عمرو بن مضاض الأول،[١] وهذه الأبيات هي:[١]


يا أيها الناس سيروا إن قصدكمو


أن تصبحوا ذات يوم لا تسيرونا


حثوا المطي وارخو من أزمتها


قبل الممتات وفضوا ما تقضونا


كنا أناساً كما كنتم فغيرنا


دهر فأنت كما كنا تكونونا


ما هو الشعر

إنّ أبسط تعريف للشعر هو أنّه كلام ذو معنى مقصود وموزون مقفى، أو يعرّف على أنّه ألفاظ ذات معنى اكتست بحلة من القافية والوزن، ويقول ابن المنظور: (الشعر: منظوم القول غلب عليه؛ لشرفه بالوزن والقافية، وإن كان كل علم شعراً)، والشعر عند العرب هو سجل أنسابهم وأحسابهم، ومستودع بلاغتهم وحكمتهم.[٢]


أغراض الشعر

من أهم أغراض الشعر الآتي:[٣]

  • الوصف: هو أن يقوم الشاعر بوصف مشاهد حيّة أو جامدة، كأن صف الطبيعة والكائنات، ومن ذلك وصف امرؤ القيس لفرسه، ووصف الشعراء في الجاهلية الصحراء والنجوم، ووصف المرأة وصفاً بارعاً دقيقاً، فكان وصفهم يتسم بالبساطة.
  • المدح: كان هذا النوع من المدح مكسباً للكثير من الشعراء في العصر الجاهلي، وإن لم تكن غايته التكسب فقد كان للتملق والنفع، وتجسيد للود والإعجاب العميق.
  • الهجاء: كان يقوم في الجاهلية على التنديد بالرذائل كالجبن والبخل ووضاعة النسب، وفي الإسلام تحول الهجاء إلى هجاء المشركين، وأرسى الإسلام من الأخلاق والفضائل ما جعل الهجاء إثماً.
  • الرثاء: تميز الرثاء منذ العصر الجاهلي بالبساطة والصدق والعفوية.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "تنبيه أول من نطق بالشعر"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 4-1-2018. بتصرّف.
  2. محمد أبو الفتوح غنيم (14-5-2009)، "تعريف الشعر وفائدته وفضله وعناصره"، ديوان العرب، اطّلع عليه بتاريخ 4-1-2018. بتصرّف.
  3. مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية)، المملكة العربية السعودية: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، صفحة 163-164-165-166. بتصرّف.