من دول القوقاز

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٦ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨
من دول القوقاز

منطقة القوقاز

القوقاز هو إقليم جغرافي جبلي يقع بين بحر قزوين في الشرق والبحر الأسود في الغرب، وتحده من جهة الشمال روسيا، ومن جهة الجنوب تحده إيران، ومن الشرق داغستان وبحر قزوين، ومن الجنوب الغربي تركيا، ومن الغرب البحر الأسود. وينقسم الإقليم إلى أربع دول رئيسة هي: جورجيا، وأرمينيا، وروسيا، وأذربيجان. ويتكون هذا الإقليم الجبلي من سلسلتين من الجبال هما جبال القوقاز الكبرى في الشمال، وجبال القوقاز الصغرى في الجنوب، ويُعرف القوقاز الشمالي بالقوقاز الروسي، ويضم بعض الجمهوريات الصغيرة، وهي الشيشان، وجمهورية أوسيتيا الشمالية، وداغستان، وأديغيا، وقراتشاي- تشيركيسيا، وقبردينو- بلقاريا.[١]

ويبلغ عدد سكان منطقة القوقاز نحو 20 مليون نسمة، ويشكلون ما يُقارب 50 شعباً يتحدثون بلغات ولهجات مختلفة؛ فقد أطلق الرحالة العرب عليها اسم جبل الألسن إشارة منهم إلى التنوع الكبير في اللغات. ويقطن معظم السكان في سهول الأودية وسواحل البحر الأسود، وسفوح الجبال، فهذه المناطق تعد ذات نشاط زراعي كثيف.[١]


من دول القوقاز

جورجيا

  • الموقع الجغرافي: جورجيا هي إحدى دول القوقاز، وتبلغ مساحتها 70,00كم²، وتوجد في المنطقة الواقعة عند الجزء الشمالي الغربي من قارة آسيا، وتحديداً تقع عند الحد الفاصل بين شرق أوروبا وغرب آسيا، ويحد جورجيا من جهة الجنوب كل من تركيا وأرمينيا، ومن جهة الشرق والجنوب الشرقي تحدها أذربيجان، وتحدها داغستان والشيشان من الجهة الشمالية الشرقية، أما الحدود الشمالية فهي مشتركة مع دول أوسيتيا الشرقية، وبلاد الشركس، وبلغاريا.[٢]
  • تاريخها: كانت جورجيا قديماً -وفق التقسيم الإداري للدولة العربية الإسلامية- جزءاً من أرمينيا الكبرى، إلا أنها سعت إلى الاستقلال عن أرمينيا وتحقق لها ذلك في النصف الثاني من القرن التاسع الميلادي، حيث ضمت إلى حدودها منطقة أبخازيا المطلة على البحر الأسود، وظهرت معالم الحدود الجغرافية لجورجيا؛ فمن جهة الجنوب تحدها أذربيجان وأرمينيا الكبرى، وتحدها جبال القوقاز من الجهتين الشمالية والشمالية الغربية، وحدوها الغربية مفتوحة على البحر الأسود، وكانت تشترك في حدودها الشرقية مع بلاد شروان، والإمارة الشدادية.[٢]
  • تسميتها: تعددت الأسماء التي أُطلقت على جورجيا في مختلف العصور؛ ففي عصر ما قبل الميلاد كان يُطلق عليها اسم "إيبيريا" وهي كلمة ذات أصل يوناني، كما أطلق عليها اسم "كرجستان" أي بلاد القوة والقدرة، وأطلق المؤرخون المسلمون عليها اسم "جرزان" ومنهم من أسماها "بلاد الكرج"، وسميت جورجيا أيضاً "بلاد الأبخاز" نسبة إلى سكان الجهة الشمالية الشرقية من الدولة والمعروفون بقوم الأبخاز، وأطلقت عليها المصادر العربية الإسلامية اسم "بلاد تفليس"، ومع تعدد المسميات بقي اسم جورجيا هو المستخدم إلى يومنا هذا، حيث أطلق عليها نسبة إلى القديس جورجي المنور ناشر الديانة النصرانية في أرمينيا وجورجيا.[٢]
  • تضاريسها: تتنوع التضاريس في جورجيا تنوعاً كبيراً، فهي تحتوي ضمن حدودها على الجبال، والسهول ذات الأرض الخصبة، والأنهار مع الروافد الصغيرة، والوديان، وتحتل الجبال نسبة كبيرة من المساحة الإجمالية للبلاد، ثم تأتي السهول في المرتبة الثانية، ويعتبر هذا التنوع الكبير في تضاريس ذا أهمية لمختلف المجالات والجوانب، سواء كانت اقتصادية، أم اجتماعية، أم سياسية.[٢]


أرمينيا

هي دولة تقع في جنوب منطقة القوقاز، وتحدها من جهة الجنوب الشرقي إيران، ومن جهة الغرب تحدها تركيا، وتحدها جورجيا من جهة الشمال، أما من جهة الشرق فتحدها أذربيجان. وقد أُنشأت دولة أرمينيا عام 1920م تحت مسمى جمهورية أرمينيا السوفيتية، وفي عام 1922م أصبحت جزءاً من جنوب القوقاز السوفيتي، وفي النهاية حصلت أرمينيا على السيادة المطلقة والاستقلال التام بحلول عام 1991م.[٣]


وتبلغ مساحة دولة أرمينيا نحو 29,743 كم²، ووفق إحصائيات عام 2017م فإن عدد سكانها يُقدّر بنحو 2,998,000 نسمة، بكثافة سكانية بلغت 100.8 لكل كم²، وقد بلغ عدد سكان المناطق الحضرية ما يُقارب 63.6% من إجمالي سكان الدول، واحتل سكان المناطق الريفية ما نسبته 36.4% من إجمالي السكان.[٣]


وتتميز دولة أرمينيا بالتضاريس المتنوعة والمناظر الخلابة، ويبلغ متوسط ارتفاع الدولة عن مستوى سطح البحر حوالي 5,900 قدم؛ فجميع تضاريسها مرتفعة، حيث يوجد في الجزء الشمالي الغربي من البلاد جبل أراغاتس، كما تحتوي الدولة على العديد من الجبال والهضاب البركانية، وفي الجزء الشرقي من البلاد توجد بحيرة سيفان بمساحة 525 ميلاً مربعاً، ويمر نهر آراس من جنوب تركيا وإيران مروراً بأرمينيا.[٣]


جمهورية أذربيجان

هي دولة إسلامية تقع ضمن منطقة جبال القفقاس وتطل على الشاطئ الغربي لبحر قزوين، وتبلغ مساحتها حوالي 86,600 كم²، أما عدد سكانها فيقدر بنحو 9,047,000 نسمة، وعاصمة الجمهورية هي مدينة باكو،[٤] التي يبلغ عدد سكانها نحو مليون ونصف المليون نسمة. وتتألف جمهورية أذربيجان من سهل ساحلي تشكل قاعدته ساحل البحر، وفي وسطها يمر نهر كورا أحد روافد بحر قزوين، وفي المناطق الشمالية من الجمهورية تمتد جبال القوقاز التي تفصل حدودها عن داغستان، وتحتوي المنطقة الغربية على هضبة أرمينية، وتمتد جبال أذربيجان الإيرانية من جهة الجنوب.[٥]


جمهورية أوسيتيا الشمالية

وهي منطقة جبلية في غالبها، وتقع في شمال منطقة القوقاز، وتعتبر ذات مساحتها صغيرة نسبياً، حيث تبلغ حوالي 8,000 كم²، ويبلغ عدد سكانها ما يُقارب 597,000 نسمة، أما عاصمة جمهورية أوستينا الشمالية فهي أردجو نيكيرزي. وفي عام 1343 هجري أصبحت أوسيتيا الشمالية مقاطعة مستقلة بذاتها، ونالت لقب جمهورية بعد ذلك بعامين وارتبطت بشكل مباشر مع موسكو. وتحتوي الجمهورية على نهر ترك الذي يُعد ذا أهمية كبيرة للمنطقة، كما أنه النهر الوحيد الذي ينبع من الجنوب عند جبال القفقاس، ويبدأ جريانه من جورجيا ويمر عبر جبال القوقاز مشكلاً ممر دريال. وتعود تسمية الجمهورية نسبة إلى أوستين التي تعد واحدة من العناصر الشركسية، وقد بقيت الأوستين على ديانتهم النصرانية بالرغم من انتشار الإسلام في مناطق واسعة من منطقة القفقاس.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب قاسم دحمان، السياسة الخارجية الروسية في آسيا الوسطى والقوقاز (الطبعة الأولى )، صفحة 104-105. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث ةفتحي سالم حميدي اللهيبي، مملكة جورجيا في العصور الوسطى : دراسة في نشأتها وعلاقاتها الخارجية، صفحة 26-30. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت "Armenia", www.britannica.com, Retrieved 6-9-2018. Edited.
  4. موسوعة دول العالم، حسام الدين إبراهيم عثمان، صفحة9-10. بتصرّف.
  5. ^ أ ب محمود شاكر، التاريخ الإسلامي - ج 21: المسلمون في الإمبراطورية الروسية (الطبعة الثانية)، لبنان-بيروت: المكتب الإسلامي، صفحة،206،207 ، 213،214 ،217. بتصرّف.