من ماذا خلق الإنسان

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ١٦ يوليو ٢٠١٧
من ماذا خلق الإنسان

الإنسان

خلق الله سبحانه وتعالى هذا الكون العظيم بما فيه من كائنات غير حية وحية ومنها الإنسان، وقد ميز الله سبحانه وتعالى الإنسان عن باقي المخلوقات بنعمة العقل، وبدأ خلق الإنسان بآدم عليه السلام حيثُ خلقه الله سبحانه وتعالى من تراب الأرض، فقال تعالى: ( مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَىٰ) [طه: 51]، وقال تعالى: (إِنَّ مَثَلَ عِيسَىٰ عِندَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ ۖ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ) [آل عمران: 59]، ووضح الله سبحانه وتعالى مراحل خلق الإنسان في القرآن الكريم بالتفصيل لنتعرف عليها وليعرف الإنسان مما خُلق، وسنعرفكم في هذا المقال عن أهم مراحل خلق الله سبحانه وتعالى للإنسان.


خلق الإنسان

من ماذا خلق الإنسان

  • كانت بداية خلق آدم عليه السلام من تراب، حيثُ جُبل هذا التراب مع الماء وذلك لتكوين الطين بأمر الله سبحانه وتعال، فقال تعالى: (هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن طِينٍ ثُمَّ قَضَىٰ أَجَلًا ۖ وَأَجَلٌ مُّسَمًّى عِندَهُ ۖ ثُمَّ أَنتُمْ تَمْتَرُونَ) [الأنعام: 2]، وقد تميز هذا الطين بكونه طيناً لازباً أي بمعني لزج ولاصق.
  • أصبح هذا الطين اللازب منتناً، حيثُ تحول إلى حمأ وهو الطين الأسود اللون والمنتن والذي لا يتغير وذلك ليحتفظ بصورة الإنسان، فقال تعالى: (ولقد خلقنا الإنسان من صلصال من حمإ مسنون)[الحجر: 26]
  • اختلط هذا الطين بالرمال لذلك سمي بالصلصال وهو الطين الحر الذي يتحول إلى الفخار عند تعريضه للنار فقال تعالى: (خلق الإنسان من صلصال كالفخار) [الرحمن: 14]، وترك هذا الطين فترة زمنية يمكن أن تكون طويلة حتى يجف.
  • بث الله سبحانه وتعالى في هذا الجسم البالي والصلب من روحه ليكون إنساناً حياً يحس ويشعر ويتكلم ويمشي ويتكاثر.


خلق الجنين في الرحم

قال تعالى: (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ*ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ*ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ ۚ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ) [المؤمنون: 12-14]، حيث يمر الجنين بما يأتي:

  • يبدأ خلق الجنين في الرحم من النطفة وهي عبارة عن ماء الرجل ويمثل الحيوانات المنوية، وماء الأنثى وهي البويضة، وخليط من ماء الرجل وماء المرأة ويسمى بالأمشاج.
  • يبدأ شكل النطفة بالتغير ليصبح قريباً من المستطيل وتتحول إلى مرحلة العلقة، حيث تبدأ بالتعلق بالمشيمة.
  • يكون الجنين على شكل مجموعة من الخلايا المتلاصقة والتي تشبه في شكلها قطعة ممضوغة من اللحم في مرحلة المضغة.
  • يبدأ الهيكل العظمي للجنين بالتشكل، ثمّ يكتسي العظم باللحم ليكون الجنين في هذه المرحلة بصورة قريبة من الآدمية.
  • ينمو الجنين بعد ذلك تدريجياً حتى يصبح جنيناً كاملاً.
183 مشاهدة