من ماذا يتكون الدم

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ٣٠ يناير ٢٠١٧
من ماذا يتكون الدم

الدم

الدم هو نسيجٌ ضام ضروري لاستمرار حياة الكائنات الحية مثل: الإنسان والحيوانات، لأنّه ينقل المواد الغذائية والأكسجين والهرمونات وثاني أكسيد الكربون إلى جميع خلايا الجسم وأنسجته، حيث تبلغ درجة حرارته حوالي 37 درجةً مئوية ويشكل ما يقارب 8% من الكتلة الكلية للجسم، كما أنَّه يتكون من أربعة عناصر أساسية سنذكر كلّاً منها بالتفصيل، وهي: خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية، والبلازما.


مكوّنات الدم

خلايا الدم الحمراء

شكلها قرصي مقعر الوجهين، وتحتوي على غشاءٍ خلوي يتسم بالمرونة حتّى يُمكنها من الدخول في الشعيرات الدموية الدقيقة. وتكمن وظيفتها في نقل الغازات، وكلمّا زاد تبادل الغازات عبر سطحها المقعر كان أداؤها أفضل. ولونها أحمر بسبب وجود مادة الهيموجلوبين الحمراء والتي تتكون من البروتين والحديد، ويبدأ تكونها في العظام الكبيرة من النخاع الأحمر، كما أنّها تتجدد كلّ فترة محددة، وتتكسر في عضوين أساسين من أعضاء الجسم هما الكبد والطحال، ثمَّ تذهب باتجاه العصارة الصفراوية لتشاركها محتوياتها.


يُوجد 4 - 4.5 مليون خليةٍ دم حمراء في جسم المرأة بينما يبلغ العدد الطبيعي لها في جسم الرجل حوالي 4-5 ملايين خلية، وتحتوي كلّ خلية دم حمراء غير ناضجة على النواة، وأجسام جولجي، والرايبوسومات، والمايتوكندريا، وعند نمو هذه المكوّنات داخل الجسم تحدث عملية الانقسام المتساوي حتّى يتم تكوين خلايا دم حمراء ناضجة خالية من النواة والعضيات الأخرى.


خلايا الدم البيضاء

الوظيفة الأساسية لخلايا الدم البيضاء هي حماية الجسم من الأمراض والوقاية منها، حيث تدافع عن مولدات الضدّ في الجسم عند المرض أو الإصابة بفيروسٍ أو بكتيريا معينة، ويبلغ عددها في الملمتر المكعب حوالي (5000-10000) خلية. وتتفاوت أحجام وأشكال خلايا الدم البيضاء، حيث تُصنَّف بناءً على شكل نواتها والسيتوبلازم إلى نوعين، هما :

  • الخلايا المحببة: تتميز هذه الخلايا بكبر حجمها، وأنّ نواتها تتكون من عدة أقسام، وأنّ مظهر السيتوبلازم فيها محببٌ، ومن أمثلتها خلايا الدم البيضاء القاعدية، والحمضية، والمتعادلة.
  • الخلايا غير المحببة: يكون السيتوبلازم فيها غير محبب، والأنوية فيها غير مقسّمة، ومن أمثلتها: خلايا الدم البيضاء الوحيدة، والليمفية.


الصفائح الدموية

توجد في دم الشخص الطبيعي بنسبةٍ تصلإلى ربع مليون صفيحةٍ في كل ملم³، وتكمن أهميتها في تحويل مادة الفيبرونجين البروتينية السائلة إلى الفيبرين الصلب في دم الإنسان حتّى تمنع خروج الدم من الجلد عند تعرضه للجروح أو الضربات، أي أنّها تعتبر عاملاً مساعداً للحد من نزيف الدم.


البلازما

هي سائلٌ شفاف مصفرّ اللون، تنقل الماء والأملاح والمواد الغذائية في الجسم، وتبلغ نسبة الماء فيها حوالي 90%، في حين أنّ 2% من مكوّناتها هي عبارةٌ عن أيوناتٍ ملحية معدنية، و7% هي بروتينات، وكربوهيدرات، ودهون، وفيتامينات، وغازاتٍ مذابة، بينما تشكل الأجسام المضادة 1% من إجمالي مكوناتها.

281 مشاهدة