من هو مروان بن الحكم؟

من هو مروان بن الحكم؟


من هو مروان بن الحكم؟

هو مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن شمس بن عبد مناف القرشي الأموي، وأمه آمنة بنت علقمة بن صفوان الكنانية، ويلقب مروان بن الحكم بأبي القاسم أو أبي الحكم، وهو رابع الخلفاء الذين شهدتهم الدولة الأمويّة ولد في مكة وتوفي عن عمر 63 عاماً، نشأ مع عائلته في الحجاز الذين انتقلوا إليها في عام 683 بعد أن طردهم عبد الله بن الزبير والي المدينة في ذلك الوقت، كان فقيهاً وراوياً للحديث إذ يَعُدُهُ البعض صاحبي كونه وُلِدّ في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم، وقيلَ عنه من أوائل التابهين إذ روى عنه الكثير من التابعين الحديث.[١][٢]


مكانة مروان بن الحكم

لقد حظِيَ مروان بن الحكم بمنزلة رفيعة ومكانة مرموقة في حياته، فكان من سادات قُريش، وكانَ ابن عمِّه الخليفة عثمان بن عفان - رضي الله عنه - يُكرمُه ويُعظم من شأنه وكان من المقربين إليه فكانَ؛ مُساعده وُمستشاره، وكاتبه الخاص. وكان مروان بنك الحم قاضيًل يخشى الله ويقف عند حدوده؛ فكان يتّبع نهج الصحابي عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - كما عُرفتْ عنه الكياسة والفطنة ورجاحة العقل والحكمة فكان يجتمع بالصحابة الموجودين في ذلك الوقت، ليستشرهم فيما وقع من مشاكل، وكان يتلو القرآن بإتقان وروى الحديث عن أعلام الصحابة فروى عن عُمر بن الخطاب.[١][٢]


خلافة مروان بن الحكم

تقلّد مروان بن الحكم وكان قد تجاوز الستين من عُمره بعد وفاة مُعاوية بن يزيد في عام 64 هـ بعقد مؤتمر الجابية الذي جمع عدد من القبائل العربية برجحان كفة مروان بن الحكم واستلامه الخلافة.[٢]


الخلافة الأموية

لقد حكم الأمويون والمعروفون بـ (بني أميّة) بلاد المسلمين ما يُقارب القرن من الزمن والتي بدأت، منذ أن تنازل الحسن بن علي عن الخلافة لمعاوية بن أبي سفيان وشهد عصر الخلافة الأمويّة العديد من الملوك والحُكام الذين أحدثوا فرقاً شاسعاً في طريقة حكمهم ومنهم؛ زيد بن معاوية، ومعاوية بن يزيد، ومروان بن الحكم، وعبد الملك بن مروان، والوليد وسليمان أبناء عبد الملك، ويزيد بن عبد الملك، وعمر بن عبد العزيز، وهشام بن عبد الملك.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "مروان بن الحكم"، معرفة ، اطّلع عليه بتاريخ 13/1/2022. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "استخلاف مروان بن الحكم"، قصة الإسلام ، 18/4/2010، اطّلع عليه بتاريخ 13/1/2022. بتصرّف.
  3. "أمويون"، معرفة ، اطّلع عليه بتاريخ 13/1/2022. بتصرّف.
3301 مشاهدة
للأعلى للأسفل