موضوع تعبير عن العمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٥ ، ٢٠ مايو ٢٠١٩
موضوع تعبير عن العمل

العمل

يمكن تعريف العمل ببساطة على أنه جهد أو نشاط بشري، لكن لا يمكن التوقف في معناه عند ذلك فقط، إذ لا يوجد معنى للجهد أو النشاط البشري بغير سبب سامٍ، وبالتالي يكتمل تعريف العمل عندما يكون هناك سبب لفعله، أي أنّ العمل هو نشاط بشري لتقديم خدمة او إنتاج سلعة ما، وعلى عكسي ما يظنه الكثيرون فمصطلح العمل لا يمثل فقط الجهد والتعب البدني فقط، بل يمكن أن يتخذ أشكالاً كثير تعتمد وبشكل كبير على النشاط الذهني، لكن في نهاية المطاف جميع تلك الأنشطة تسبب التعب لتقديم خدمة ما، كما ترتبط الكثير من المصطلحات بالعمل مثل الحرفة، والوظيفة، والمهنة.[١]


آثار العمل

يعد العمل من أسمى الأمور التي يقوم بها الإنسان في الحياة فلا يخلو أي عصر من العصور ولا أي حضارة منه، وذلك إن دل على شيء فإنما يدل على أهمية كبيرة للعمل في تقدم الحضارات واستمرارية الحياة، وفيما يلي ذكر لبعض آثار العمل على مختلف الجوانب من الجوانب:


الآثار الصحيّة للعمل

إلى جانب الفوائد الجمّة للعمل سواء أكانت للفرد أو للمجتمع، فهو يقدّم أيضاً غدداً من الفوائد الصحيّة المثمثّلة في:[٢]

  • يعجّل العمل عادةً من التعافي من المرض.
  • يقلل من فرص الإصابة بالأمراض المؤدية للعجز مستقبلاً.
  • يعتبر هاماً للحفاظ على الصحّة البدنيّة والعقليّة معاً.
  • يزيد من الرفاهيّة الصحيّة ورفع معدلات متوسّط العمر المتوقّع.[٣]


الآثار الفرديّة للعمل

يعتبر الحصول على وظيفة، أو عمل أمراً بالغ الأهميّة، لما له من آثار إيجابيّة كبيرة تنعكس على شخصيّة الفرد، وتساهم في تطويرها، إذ تتمثّل آثار العمل على الصعيد الفردي ما يلي:[٤]

  • يعتبر العمل مصدراً لكسب المال، مما يعني القدرة على شراء الحاجيات، والحصول على منزل ودفع الفواتير.
  • يساهم العمل في شعور الفرد بالراحة من تمكّنه من ممارسة مهاراته.
  • يعد العمل مصدراً رائعاً لتطوير مهارات الشخص وخبراته.
  • يعزز شعور الفرد بأهميّته في المجتمع.
  • يدفع الفرد للحصول على تقدير الذات، وينمي الثقة بالنفس.
  • يمنح الفرد أساساً للحصول على مستقبل ناجح.


الآثار الاجتماعيّة للعمل

إن العمل هو السمة التنظيميّة الأساسيّة للمجتمعات، حيث يعتبر فعالاً في التعزيز من تماسك المجتمع و وتفعيل المشاركة المدنيّة للأفراد، كما يعمل على تحقيق الرفاهيّة الاجتماعيّة من خلال المساهمة في تحقيق التكافل الاجتماعي عبر مساهمة الجميع لتحقيق المصلحة العامّة.[٥]


الآثار الاقتصاديّة للعمل

نظراً لأن العمل هو مصدر كسب المال، فهو يعتبر كوسيلة لمكافأة الجهود المبذولة في ممارسة المهارات بالمال، إذ إنّ هذه الأموال تساعد في اكتشاف الذات، والبقاء بانشغالٍ دائم، والحصول على الدعم،[٣] كما يساهم حصول الأشخاص على العمل في تقليل تفاقم مشكلة البطالة، والمساهمة في النمو الاقتصادي من خلال الإنتاج والاستهلاك معاً، عبر عمليّة شراء السلع الخدمات وأيّة أنشطة أخرى تتطلّب المال كمقابل لها، مما يعمل على تحقيق التنظيم الاقتصادي.[٥]


تصنيف فئات العمل

على الرغم من تعدد وظائف ومجالات العمل حول العالم إلا أنها جميعاً تقع في أربع فئات رئيسية كما يلي:[٦]


الفئة الفنية

تميل فئة العمل الفنية إلى الأمور العملية بعض الشيء، بحيث تقوم على دراسة وتحليل الأشياء ثم ربط العلوم ببعضها؛ وذلك لإنتاج أو صيانة شيء يعمل، ولا تقتصر الفئة الفنية على الاتصال المادي المباشر مع العمل، بل يحل التخطيط الإداري حيزاً مهماً عندما يتعلق الأمر بالفئة الفنية.[٦]


الفئة الإدارية

إنّ الإدارة الجيدة لأي مشروع أو عمل تضمن الوصول إلى النتائج والأهداف المرجو تحقيقها من العمل، إذ تتمحور الفئة الإدارية حول إدارة الفرق وتنظيم العمليات بما يخدم مصلحة العمل، قد تبتعد الفئة الإدارية عن الاتصال المادي المباشر مع العمل إلا أنّها تحقق أهدافاً جيدة لتنظيمه.[٦]


فئة الأعمال الحرة

هي بيئة عمل تحمل في طياتها الكثير من الضغط والخطورة، إذ يضطر من يدخل هذا المجال أن يتخذ قرارات سريعة دون الاطلاع على جميع الحقائق وبالتالي إنجاز المهمة بسرعة عالية، لذلك تتطلب هذه البيئة أشخاص قادرين على تحمل الضغط العالي وحب التحدي.[٧]


فئة الأعمال الإبداعية

تعتمد هذه الفئة على الروح الإبداعية والقدرة على التفكير بشكل استراتيجي، إضافة إلى القدرة على إنتاج أفكار جديدة، وقد تفتقر هذه الفئة في بعض الأحيان إلى الإدارة، إلا أن الأفكار الإبداعية الخاصة بها تقوم بتعزيز العمل، كما تجدي الأعمال الإبداعية نفعاً كبيراً عند التعاون مع فئات العمل الأخرى.[٦]


تصنيف العمل حسب الجدول الزمني

إنّ معرفة الجدول الزمني للعمل هو أمر مهم جداً لمن سيقوم به، إذ يعبر عن عدد الساعات التي يتم قضائها بالعمل، لذا وفيما يلي أنواع العمل حسب الجدول الزمني الخاص به:[٨]

  • ساعات العمل الثابتة: يتم قضاء ساعات عمل معينة وبشكل ثابت في جميع الأوقات بدون تغيير، وذلك باتفاق مع صاحب العمل.
  • جدول العمل المرن: تتغير فيه أوقات الدوام من يوم إلى آخر؛ وذلك باتفاق مع صاحب العمل.
  • المناوبة: توجد المناوبة في أماكن العمل التي تدار على مدار الساعة والتي لا يمكن انقطاع فترات العمل فيها.
  • العمل بدوام كامل: يتمحور حول إلزام الموظف العمل ما بدوام كامل أي بما يقارب 40 ساعة أسبوعياً، وبالتالي يحظى الموظف بكافة الامتيازات المقدمة من الشركة أو صاحب العمل، كما يمكن أن يكون العمل بدوام كامل على شكل مناوبات لكن تبقى عدد الساعات الأسبوعية ثابتة.[٩]
  • العمل بدوام جزئي: يحتوي جدول العمل بدوام جزئي على عدد ساعات أقل من تلك الموجودة بجدول الدوام الكامل، وبالتالي يمكن للموظف قضاء مسؤوليات أخرى خارج العمل، لكن لا يحظى الموظف بهذا النوع من العمل على الامتيازات المقدمة لعمال الدوام الكامل.[١٠]


فيديو عن تعريف العمل وأهدافه

للتعرف على المزيد من المعلومات حول العمل وأهدافه شاهد الفيديو.


المراجع

  1. C. W. Gichure, "Happiness through Human Work"، www.bu.edu, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  2. "Health Benefits of Work", www.comcare.gov.au, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Benefits of working", fitforwork.org,13-12-2015، Retrieved 10-4-2019. Edited.
  4. "Introduction to Knowing it's Important", www.youthhood.org, Retrieved 10-4-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "WHY IS WORK IMPORTANT?", www.inworkproject.eu, Retrieved 10-4-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث Lou Adler and Lou T. Adler, "The Four Basic Work Types Every Recruiter Should Recognize"، www.inc.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  7. WILL KENTON (13-2-2019), "Entrepreneur"، www.investopedia.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  8. ALISON DOYLE (20-9-2018), "Types of Work Schedules"، www.thebalancecareers.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  9. "Full-time employees", www.fairwork.gov.au, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  10. "Part-time employees", www.fairwork.gov.au, Retrieved 9-4-2019. Edited.