موضوع تعبير عن النجاح

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:١٠ ، ٢ فبراير ٢٠١٩
موضوع تعبير عن النجاح

تعريف النجاح

كلمة النَّجَاحُ في اللغة العربيّة تعني: الظَّفَرُ، وإدراك الغاية، وهي مصدر الفعل (نَجَحَ)، وجَمْعها نجاحات، حيث يُقال: تكَلَّلَ عَمَلُهُ بِالنَّجَاحِ؛ أي انتهى عمله بِالتَّوْفِيقِ، والظَّفَر، والفَوْز، والسَّدَاد، ويُقال: حالفَه النَّجاحُ؛ أي كان محظوظاً، ولَقِي نَجَاحاً فِي عَمَلِهِ؛ أي وَجَد سُهُولةً، ويُسْراً، ويُقال أيضاً: نَجَحَ الأمرُ؛ أي تيسَّرَ، وتهيَّأ للتَّمام، وأنجح اللهُ طلِبَته؛ أي أظفرَهُ بها، وقَضاها.[١] أمّا اصطلاحاً، فلا يُوجَد تعريف مُحدَّد لمصطلح النجاح؛ فكلُّ شخص يراه من زاويته الخاصّة، ووِفق ما يُريد تحقيقه، ويُمكن تعريف النجاح بأنّه: التقدُّم المُستمِرّ نحو تحقيق الإنسان لأهدافه، وهو أيضاً نتيجة مباشرة لما يدور في فِكر الإنسان، كما أنّ النجاح هو: دَمج الطموحات في الواقع، ونَسخ الآمال، والأحلام مع المَهامّ اليوميّة.[٢]


استراتيجيّات النجاح

هناك استراتيجيّات رئيسيّة ومُهمّة يُمكن من خلالها زيادة فرصة تحقيق النجاح في أيّ عمل، أو مشروع، وذلك بغضِّ النظر عن مستوى الموهبة، والقدرات، وهذه الاستراتيجيّات هي:[٣]

  • تحديد الأهداف: فالشخص الذي يُريد النجاح يجب أن يُحدِّد هدفه، أو مجموعة أهدافه؛ إذ إنّ عدم وجود هدف من العمل من شأنه عدم إمكانيّة معرفة وقت الوصول إلى النجاح فيه، كما أنّ ذلك لا يضمن العمل بكفاءة، وتفوُّق، وتحديد الأهداف فقط ليس كافياً لتحقيق النجاح؛ فالأهداف المُحدَّدة يجب أن تكون أهدافاً ذكيّة، بمعنى أنّها يجب أن تكون قابلة للتحقيق، وأن تكون واقعيّة، وبعيدة عن المُبالَغة، بالإضافة إلى أنّها يجب أن تكون بمحاذاة الأهداف النهائيّة من العمل، ومن الجدير بالذكر أنّ الأهداف المُحدَّدة لا يجب أن تتغيّر بمُجرَّد الوقوع في مشكلة ما، وإذا استلزم تغييرها؛ لظرف ما، فلا يجب أن يتكرَّر ذلك باستمرار؛ لأنّ ذلك سيفقد الإنسان المصداقيَّة، والاحترام.
  • المقدرة على التركيز: فالشخص الذي يُريد النجاح يجب أن يُركّز على مَهامّه، ويهتمّ بها، وأن يضع أهدافه نُصب عينيه، ويجتهد في سبيل تحقيقها، أمّا إذا شعر بالتعب والكسل، فإنّ عليه أن يأخذ قسطاً من الراحة، ويُكمل عمله بطاقة جديدة؛ حتى يتمّ إنجاز المَهامّ بكفاءة، وتفوُّق.
  • الإعداد والتحضير: إنّ الإعداد للمَهامّ، والتحضير لها، يجعل من السهل تحقيقها، وإنجازها، ومثال ذلك، طالبان قدَّم كلٌّ منهما الامتحان نفسه، وعند الانتهاء منه، كان لكلٍّ منها رأي مختلف في ما يتعلَّق بهذا الامتحان؛ فالأوّل رأى أنّ الامتحان كان سهلاً للغاية، أمّا الآخر فقد رأى أنّه كان صعباً للغاية، والفرق بينهما أنّ الطالب الأوّل درس جيّداً، وأعدَّ للامتحان إعداداً جيّداً، أمّا الآخر فلم يُعِدَّ للامتحان، وبذلك نجد أنّ الإعداد والتحضير، وسيلةٌ مهمّةٌ؛ لتحقيق النجاح.
  • الاهتمام بالوقت: يُعتبَر تنظيم الوقت، والتخطيط له عنصراً مُهمّاً؛ لتحقيق النجاح، حيث يجب أن يُطبَّق ذلك على أيّ عمل مهما كان بسيطاً، إذ يمكن الوصول إلى مهارة تنظيم الوقت من خلال التجربة، والتكرار، والخبرة.
  • الثقة: الثقة في النجاح من أهمّ صفات الشخص الناجح، ولا يُمكن أن يحظى شخص ما بكَسب الثقة إلّا إذا كان ناجحاً، ومثال ذلك، أحمد، وعلي، يعملان في مكان واحد، الأوّل شخص ناجح، ويستطيع التغلُّب على أيّ مشكلة تُواجهه، والثاني دائماً ما يُقدِّم الأعذار، ويضع حواجز تمنعُ تحقيق النجاح، وعند مواجهة مشكلة في مشروع ما، يتمّ إعطاؤها لأحمد؛ من أجل حلّها؛ فقد اكتسب ثقة الآخرين به.
  • المغامرة: في بعض الأحيان يجب أن تُغامر، وتُخاطر في بعض الأشياء؛ حتى تُحقِّق النجاح، وتصل إلى أهدافك، ولا يعني ذلك الاندفاع، والتهوُّر؛ فالمغامرة يجب أن تكون مدروسة، وواقعة، وأن تُحقِّق الأهداف، وأن تأخذ بالحُسبان إمكانيّة الخسارة، أو الربح.
  • الاجتهاد في العمل: يتحقَّق النجاح بالعمل المُستمِرّ، والاجتهاد فيه، والإصرار عليه، وليس بالضرورة أن ينعكس العمل الشاقّ على الفرد بالسلبيّة؛ فهو بمثابة سبيل للسعادة، والنجاح؛ لذلك نجد أنّ من يتقاعد عن عمله يفقد كثيراً من طاقته، وتتدهور حالته.
  • عدم ذَمّ الحظ: فالشخص الناجح يعتبرُ نفسه دائماً محظوظاً، وهذا بالتأكيد ما حقَّق له النجاح، والسعادة؛ فهو يثقُ بنفسه، وبقدراته، على عكس الشخص الفاشل؛ فهو دائماً ما يذمُّ حظَّه، ويُبرِّر عدم نجاحه بأنّه غير محظوظ، وعندها يُدمِّر ثقته بنفسه، ويُخفِقُ في تحقيق أهدافه.
  • تقبُّل الفشل: الشخص الناجح لا يخاف من الفشل، حتى وإن وقع فيه مرّات عدّة، ويسعى دوماً إلى تجاوُز العقبات، والصعاب بعزيمة، وإصرار، ويرى أنّ أداء العمل، والفشل به أفضل من عدم أدائه.


مُعوِّقات النجاح

تعني مُعوِّقات النجاح: العقبات، والحواجز التي تُواجه الشخص في طريقه؛ لتحقيق النجاح، وحتى يتجاوز الفرد هذه العقبات، لا بُدّ من مصارحة النفس بها، وتتبُّع استراتيجيّات النجاح المذكورة سابقاً، علماً بأنّ من أهمّ مُعوِّقات النجاح:[٤]

  • الخوف من الفشل، وارتكاب الأخطاء.
  • زعزعة الثقة بالنفس، والاقتناع بعدم المقدرة على تحقيق الأهداف، وبلوغ القَصد.
  • غياب وضوح الهدف، وإيجاد الأعذار باستمرار.
  • تأجيل عمل اليوم إلى الغد، ممّا يُؤدّي إلى تراكُم الأعمال، والمشاغل.
  • القصور في فَهم الوسائل المُعينة على بلوغ النجاح.


صفات الشخص الناجح

يشترك الأشخاص الناجحون بمجموعة من الصفات التي ساعدتهم على المُضِيِّ في طريق النجاح، وهذه الصفات هي:[٤]

  • الانضباط، وعدم ترك النفس على هواها.
  • السؤال بشكل دائم، والاستفسار عن أيّة إشكاليّة، أو تساؤل يتبادر إلى الذهن.
  • معرفة الذات بشكل جيّد، وما فيها من فِكر، وعِلم، وأهداف يُراد تحقيقها.
  • الحفاظ على الصحّة، وعدم الإهمال، والتفريط فيها، سواء من الناحية النفسيّة، أو الجسميّة، أو العقليّة.
  • التمتُّع بالأخلاق الحَسَنة، والحميدة، وتطبيقها في حياة الفرد، وأعماله.
  • التخطيط بشكل سَلِس، وجيّد، بحيث يتمّ وضع خطّة شاملة، وواقعيّة، ومُتكيِّفة مع المُتغيِّرات، وذلك بشكل دائم، حيث من شأنها أن تُمكِّن الفرد من تحقيق أهدافه.
  • التمتُّع بالخيال الواسع، والإيمان بأنّ أحلام اليوم ستكون حقائق الغد.
  • حُبّ المُجازَفة، والمغامرة، وعدم الخوف من ارتكاب الأخطاء.
  • الاهتمام بالآخرين، والتقرُّب إليهم، والتحبُّب لهم، ومساعدتهم.
  • تقبُّل النقد البنّاء من الآخرين، والإيمان بأنّ النفس ليست مُقدَّسة، أو معصومة من الخطأ.


أقوال عن النجاح

هناك العديد من المقولات التي تدلُّ على مدى أهمّية النجاح، ومنها:[٥]

  • لقد وُلِدنا لننجح، لا لنفشل.
  • النجاح هو مجموع الجهود الصغيرة التي تتكرَّر يوماً بَعد يوم.
  • لا تُوجَد أسرار للنجاح، بل هو نتيجة الإعداد، والتحضير، والعمل الجادّ، والتعلُّم من الأخطاء.
  • يُقاس النجاح عن طريق الذكريات التي نهتمّ بإنشائها.
  • الثقة بالنفس هي أولى خطوات النجاح.
  • النجاح يتطلَّب توحيد الأهداف.
  • فكرة النجاح هو أن تكون مُستعِدّاً عندما تأتي فُرصتك.
  • النجاح هو تحقيق أهدافك المُعلَنة تدريجيّاً، وفي الوقت المناسب.


المراجع

  1. "تعريف و معنى النجاح في قاموس المعجم الوسيط"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-12-2018. بتصرّف.
  2. أ. مباركة الدوسري، هندسة النجاح، صفحة 9،11. بتصرّف.
  3. Jack Brannigan , The Secrets of Success and Happiness , Page 9-20. Edited.
  4. ^ أ ب معهد التاسيس، أسس النجاح، صفحة 8-11. بتصرّف.
  5. -, Success Quotes, Page 1،2. Edited.