موضوع تعبير عن بر الوالدين

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٢ ، ٩ مارس ٢٠٢٠
موضوع تعبير عن بر الوالدين

تعبير عن برّ الوالدين

قال الله تعالى: (وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا) (الإسراء: 23)


برّ الوالدين هو الإحسان إليهما ووصلهما والرفق بهما، وهو واجب كل ولد لوالديه، فالوالدان هما أول من احتضناه، وهما عالمه الأول الذي تعلم فيه معاني الحنان واللين والرحمة، وهما مستودع أمانه وأسراره، وهما من تعبا وسهرا وتحمّلا المشقّة في سبيل تربيته التربية الحسنة، وتوفير أفضل الأمور له، لذا لا بدّ أن يجاهد الأبناء لأجل كسب رضا الوالدين والاهتمام بهما في كلّ الأوقات، وإدخال الفرحة إلى قلبيهما وحمايتهما من كل سوء وشرّ، وتقديم كلّ ما يرغبان به ويحتاجان إليه، فهل هناك أعظم من أجر البر بالوالدين وأغلى منهما على قلوبنا؟!


قِمَّةُ الوُجْدَانِ بِرُّ الوالدَينْ

فَرْضُ عَيْنٍ مِنْ إلَهِ العَالمِينْ


قال الرسول عليه أفضل الصلاة وأتم التسلم: (رضا الربُّ في رضا الوالدينِ، وسخطُهُ في سخطِهما) (حديث صحيح)، فإنّ لبر الوالدين أهمية عظيمة لذا حثّ عليه الدين الإسلامي، فأجر من البار بوالديه عظيم عند الله، وثمرته أن تعمّ البركة ماله وعمره وبيته، فبرُّ الوالدين طريق إلى الجنة، وطاعتهما واجبة يؤجر عليها الابن حين يلبّي نداءهما بلا ضجر أو تأفف، وحين يلزمهما ملازمتهما له في صغره فهما طريق الرضا والسعادة والحبّ، فيما يُعاقب العاق بوالديه بسخط الله له في الدنيا والآخرة، فلا يجد بركة في أي أمر من أمور حياته وآخرته.


فعلينا خفض جناح الذل لوالدينا بالرحمة، ومحادثتهما بصوت منخفض، ومعاملتهما بلين، كما أنّ علينا مساعدتهما في أمرهما كله وإنّ شقّ علينا، والحرص على مجالستهما ومحادثتهما ومؤانستهما لئلاً يحسّا بالوحدة والضجر، والدعاء لهما بالرحمة والمغفرة في حياتهما وبعد موتهما.


فيديو تعريفي عن فضل الوالدين

للتعرف أكثر عن هذا الموضوع شاهد الفيديو التالي: