موضوع تعبير عن فصل الخريف

موضوع تعبير عن فصل الخريف

المقدمة: فصل تساقط الأوراق

كم يجذبني ذلك المشهد الشهي، عندما تتساقط أوراق الشجر معلنة نهاية فصل كان للعطاء عنوانًا، أوراقٌ صفراء وبنية تتساقط في كل مكان، فصل الخريف هو الفصل الذي تتساقط فيه أوراق الشجر ذابلةً متغيرة اللون حتى تستقر على الأرض الجافة بسبب حرارة الشمس الحارقة.

في غضون ذلك وبينما أوراق الشجر تغطي المكان أتمشى بين الأشجار فتتساقط عليّ أوراق الشجر من كل مكان ولكم أشعر بالغرابة كلما دُستُ ورقةً من أوراقها الذابلة التي ما إن لمستها بقدمي حتى أحدثت طقطقة ناعمة هادئة تودع ذلك الفصل الحار وتعلن الاستعداد لفصل الشتاء ببرودته العذبة.


العرض: فصلٌ لبداية التجديد

قد يوحي مشهد الأشجار التي أوشكت أن تتعرى أنّ نهايةً تُرسم على صفحةِ الأرض وأن الأرض تسير نحو الخواء ونحو النهايات، فالأوراق التي كانت خضراء تتراقص في نسائم الليل العليل، باتت مستلقيةً على الأرض كعجوزٍ كبيرة أنهكها السفر فألقت بنفسها على سرير المرض تنتظر حمالة الموتى.


ولكن ما لا يعلمه الرائي أنّ تلك النهاية ما هي إلا بدايةٌ عذبة لفصلٍ سيأتي جالبًا معه الحب والعطاء والخيرات والمطر، المطر الذي لطالما حَلُم به العشاق وانتظروه ليكتبوا أسماء أحبتهم من خلف زجاج النافذة، تلك النوافذ التي لطالما حملت نظراتهم وسمعت همساتهم مناجيةً الأحبة في غيابهم.


ما أجمل فصل الخريف الذي يعلن بقدومه بداية التجديد، فتلك الأوراق الذابلة المتساقطة ما نزلت من مواضعها إلا لتُفسح المجال أمام وريقات جديدة وثمارٍ ناعمة ستنبثق من أغصان الشجر ليتغذى عليها الإنسان والحيوان والطير وحتى دود الأرض، الذي ينتظرُ أن تسقط الأمطار بعد فصل الخريف والجفاف ليروي عطشه ويكفي نفسه هم الجفاف وشح الأمطار، يذهب الخريف ويأتي الشتاء محملًا بالرياح والمطر ولكل منهما وظيفته في إحياء ما في الأرض من نبات وحيوان وإنسان، فصل الخريف هو فصل النهايات والبدايات معًا.


في فصل الخريف تبدأ الطيور والحيوانات بتغيير أماكنها فإما أن تهاجر الطيور تاركةً أعشاشها باحثةً عن أماكن جديدة دافئة تقضي فيها فصلًا باردًا طويلًا، وإما أن تبحث تلك الحيوانات عن مساكن أفضل وأكثر دفئًا فالشتاء قادم والبرغم من كل ما يحمله من خيرات فإن فيه برودةً قارصة قد تفتك بالكائنات الحية إن لم يتخذوا التدابير اللازمة لوقاية أنفسهم من شر البرد والعواصف والأمطار الغزيرة والانجرافات التي تجرف معها الشجر والحجر وكل ما يعترض طريقها، لذا نرى استعدادًا عالميا مهيبًا في نهاية الخريف.


في فصل الخريف يختفي صفاء السماء ويأتي بدلًا منه بعض غيمات خجولة لا تعلم بأي اتجاه تذهب ولكنها تقرر أخيرا أن تتناثر هنا وهناك وتغطي مساحاتٍ صغيرة من صفحة السماء، كما تبدأ الرياح اللطيفة تهُبُّ في الأنحاء ولكنها لا تخلو من حرارة الصيف، هذا الفصل الذي يكسو الأرض بغطاء جميل، قد يُسعد كثيرٌ من الناس بمشاهدته وكثيرٌ منهم يشدون الرحال ويستعدون للخروج في رحلةٍ يزورون فيها الأماكن الجميلة ويجلسون على شاطئ البحر ويفرحون بالمناظر الجميلة والهواء العليل.


يعد فصل الخريف نهاية فصل النماء والعطاء، كما يعد موسم الحصاد، وفيه تنمو فراء الحيوانات لتصبح أكثر سمكًا وذلك ما وهبها إياه الله عز وجل استعدادًا لبرودة فصل الشتاء، ويبدأ فصل الخريف في شهر أيلول من كل عام، وهي الفترة التي يطلق عليها فترة الاعتدال الخريفي، وتحديدًا تكون في منتصف أيلول، وتتميز هذه الفترة بهدوئها الأخاذ حيثُ يتغير فيه شكل الأرض مما يجذب كثيرًا من الناس وخاصة الشعراء الذين يتغنون بجماله وهدوئه وأحيانًا بكآبته المحببة، ويعتبره الشعراء فصل النهايات وفصل الفراق والألم والموت.


في فصل الخريف يقوم الفلاحين بقطف الثمار خاصة ثمار الزيتون، من أجل الاستفادة منه ومن الزيت المستخرج منه وهو ذو فوائد متعددة ويُباع بأسعار ثمينة، كما يقوم الفلاحين بتقليب الأرض وحراثتها جيدًا لإنعاشها مرة أخرى ولتستفيد من كافة العناصر الغذائية الموجودة فيها، كما يقومون بزراعة القمح والشعير حتى تستفيد من مياه الأمطار وتحديدًا في فصل الشتاء، وذلك عكس ما يقال إنه فصل البيات والسقوط والنهايات.


وإنما هو فصل البدايات وهو الفصل الذي يتكرر كل عام وتتجدد معه النباتات مع تغيُّر الفصول فتستعيد الأرض صحتها، لتتعافى مجددا وتشرب من مياه الأمطار وتتجدد فيها الحياة وتعود الطيور إلى أعشاشها وتخرج الحيوانات من أوكارها مع نهاية فصل الشتاء وبداية فصل الربيع.


الخاتمة: بوابة فصل الشتاء

ما أجمل فصل الخريف الذي يفتح الباب على مصراعيه أمام فصل الشتاء، ليمحو عن الأرض كل بؤس الفصول ويمحو معه نهايات الألم بأمطاره اللذيذة، في فصل الشتاء يتساقط المطر بوفرة ويعيد للأرض بريقها اللامع، وجمالها الذي طمسته تلك الأشجار الذابلة التي تساقطت أوراقها وغطت كل زاوية في الأرض التي باتت تنتظر قدوم سحابة محملةٍ بالأمطار لتُجردها من لباسها الذابل.


ولتكنُسَ عنها ما خلفته نهايات الخريف، لتعود الأرض وكأنها تولد من جديد وكأنها تخرج من مهدها الذي لطالما اشتاقت للخروج منه، كي تتنفس رائحة التراب بعد ليلةٍ ماطرة.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

534 مشاهدة
Top Down