موضوع تعبير عن فصل الخريف

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٠٠ ، ٦ أبريل ٢٠٢٠
موضوع تعبير عن فصل الخريف

موضوع تعبير عن فصل الخريف

فصل الخريف هو ثالث الفصول، لكنّه يجمع كل فصول العام فيه، ففيه يتساوى الليل مع النهار، ويتصالح المطر مع أشعة الشمس فيأتيان سوياً، وفيه تجتمع برودة الشتاء دونما قسوة ودفء الصيف دونما جفاف، وفصل الخريف يأتي بعد الصيف جالباً للخير؛ ففيه أول المطر والنماء، وكأنه نهاية جمال وبداية جمال آخر.


في الخريف يخلع الشجر ثوبه الأخضر اليانع، ويستبدله بثوبٍ أصفرٍ، أو أحمرٍ، أو برتقالي، محاولة التأقلم مع نقص أشعة الشمس، وقلّة الغذاء، وفيه تهاجر الطيور تاركة أعشاشها بحثاً عن دفء تسكن فيه حتى انقضاء فصلنا هذا، وتتغطى السماء بلحاف من الغيوم الرمادية التي تجود على الأرض ببعض الأمطار بين الحين والآخر، معلنة اقتراب فصل الشتاء بخيره ووفرته، وفي الخريف تهبُّ الرياح لطيفة لم يغادرها دفء الصيف فتداعب شموخ أشجار السرو والصنوبر التي تأبى أن تسلِّم لها فتستمر واقفة منتظرة شروق شمس الربيع من جديد، والخريف فصل يكسو الأرض بحلةٍ ذهبيةٍ وألوانٍ دافئةٍ عذبةٍ، تهدأ الروح أمام جماله، ويحلو السير في الطرقات المزدانة بأوراق الشجر المتساقطة، فيما يُرى الفلاحين فرحين بأول بوادر الخير التي يجلبها هذا الفصل؛ من مطر يسقي الأرض ويُنبت الزرع، ويعلن عن بدء موسم زراعي جديد، فترى كل صاحب أرض يشد همته ويعقد العزم ليحرث أرضه ويبذرها، ويحضرها لعام مفعم بالخيرات.


لكل فصل جماله، وللخريف سحر خاص علينا أن نستمتع به، فليس أجمل من الجلوس قرب النافذة مع كوبٍ من مشروبك الساخن المفضل وأنت تراقب تساقط الأوراق، وتتأمل جمال الكون، وتسبّح خالقه، فيما تُشعَل النار ليلاً في مواقد السهر مع الأهل والأحبة طلباً للدفء، فلنحمد الله على تنوّع الفصول وتجدد مظاهرها ولندعوه أن يرزقنا خيرها كل عام.