موضوع تعبير عن فضل الوالدين

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ٢٧ يناير ٢٠٢٠
موضوع تعبير عن فضل الوالدين

تعبير عن فضل الوالدين

(وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً، إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً*وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً) (الإسراء: 23-24).


الأم والأب، هما أساس حياتنا وأجمل ما فيها، كيف لا؟ وهما أوّل من تفتحت أعيننا على رؤيتهما، وأوّل من تعلّمنا على يديه أوّل الحروف، ومشينا معه أولى خطواتنا، وأوّل من زرع فينا كلّ الأخلاق الحميدة والقيم التي تظلّ معنا أبد الدهر والتي تبقى ملازمة لنا طيلة حياتنا، فالوالدان هما الحُبّ الأول غير المشروط، وهما العطاء الذي لا ينضب، وهما أُنسنا ومؤنسنا كلّ الأوقات، ورمز الوفاء الذي يستحيل أن نجده عند غيرهما!...


من غير الأم والأب يكون سندًا لنا في السراء والضراء؟، فهما من يفنيا عمرهما في سبيل تحقيق السعادة لنا بكلّ أشكالها، فنجد الأم تحمل طفلها تسعة أشهر وخلالها تتحمل التعب والمشقة وآلام الولادة، مواسيةً نفسها بأنّ كلّ هذا العذاب يهون أمام رؤيتها لابنها الحبيب التي ما إن تلمحه عينيها حتى تدمع وتبدأ تضحيتها من أجله في الحياة لتربّيه أحسن تربية!، أمّا الأب فوجوده نعمة، فهو الذي يبذل جهده في حر الصيف وبرد الشتاء ليؤمّن قوت يومه، متحمّلًا التعب والإرهاق سعياً لكسب الرزق ليؤمّن لأولاده كلّ ما يحتاجون، فالأب هو عماد البيت الذي يقوم به، وهو السد المنيع الذي يقف ليحمي أسرته من أي ضرر أو ظلم يحيط بهم، وهو القدوة الأولى لهم والأهم في الحياة، فيتعلمون منه أسمى المعاني ويذكرون ما يعلّمهم من حكم تفيدهم في مستقبلهم فيما بعد، فمن كالوالدين اللذين يقدمان لابنهما الحب والحنان والرعاية، ويمنحانه الثقة والاحترام لنفسه ليكون معيناً لهما في كبرهما؟! حتى أنّ فضل الوالدين على ولديهما لا ينقطع بموتهما، بل يستمر إلى ما بعد ذلك، فحرص الأبناء على الإتيان بالأعمال الصالحة يُعتبر براً يؤجر عليه المرء بالإضافة إلى كونه عملاً صالحاً.


الوالدان هما من أجمل نعم الله تعالى علينا، فمن أدركهما فليبرّهما بطاعتهما وإرضائهما، فلذلك فضل عظيم حثّ عليه ديننا الإسلامي ورسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام حين قال: (مَن سَرَّهُ أنْ يُمَدَّ له في عُمُرِه، ويُزادَ في رِزقِه، فلْيَبَرَّ والِدَيهِ، ولْيَصِلْ رحِمَه) (حديث صحيح)، فاللهم احفظ لنا والدينا، وأدم الصحة عليهما ولا تحرمنا رضاهما وابتسامتهما وأعنّا على تقديرهما وطاعتهما دومًا.


فيديو تعريفي عن فضل الوالدين

للتعرف أكثر عن هذا الموضوع شاهد الفيديو التالي: