موضوع حول الأم

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:١٧ ، ٢٢ يوليو ٢٠١٨
موضوع حول الأم

الأم

الأم أول مدرسةٍ يرتادها كل إنسان، وهي أول السبُل، وأول مركزٍ للمعلومات التي تُشكل الإنسان وتكون شخصيته، وهي التي تُنشئ جيلاً واعياً ومثقفاً إن صلحت، وجيلاً فاسداً إن فسدت، وعلى عاتقها أكبر مسؤوليةٍ قد تقع على عاتق أي شخص، فهي مسؤولةٌ عن حياة شخصٍ أو مجموعة من الأشخاص من كل الجوانب، وعليها تربيتهم وتعليمهم أمور الحياة كلها، فهي الممرضة، والصديقة، والحامية، والطباخة، وكل ما يحتاج إليه الطفل حتى يكبر، فكما قيل: الأم مدرسةٌ إذا أعددتها أعددت شعباً طيب الأعراق.[١]


مهام الأم

لا ينحصر مصطلح الأم في الجانب الشاعريِ والعاطفي بأنها نبع الحنان ورمز الأمان، بل يتعدى ذلك ليشمل وظائف ومهام على الأم التقيد والقيام بها، ومنها:[٢]

  • أن تُعلم أولادها الخطأ والصواب؛ وذلك بأن تُشجعهم على الفعل الصحيح بمكافئتهم وتهنئتهم، وتمنعهم عن الفعل الخاطئ بمعاقبتهم بوسائل عقابٍ مشروعةٍ، وصحيحةٍ، ومتناسبة مع طبيعة أطفالها.
  • أن تهتم بالطفل من الجانب الصحيِ والنفسي؛ وذلك بمتابعة العوارض والمشاكل التي قد تطرأ عليه، ومراجعة الطبيب المختص عند اللزوم دون تقصير، وأن تراعي طبيعته النفسية وألا تعامله بفوقيةٍ؛ كي لا ينمو فرداً معقداً وكارهاً لنفسه.
  • أن تهتم بالجانب الشكليِ للطفل دون أن تهمل منظره ولباسه ونظافته، لكي يعتاد على الظهور أمام الناس، وأمام نفسه بأجمل وأبهى صورةٍ كما أمرنا رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام.
  • أن تُعلم الطفل تعاليم وأركان دينه، وتقوي الروابط الدينية بينه وبين ربه، وتُعرفه على كل مصطلحات الإسلام، وتُقوي من حبه لله باستغلال المناسبات الدينية.
  • أن تعطيه الحب والحنان والعطف الذي يحتاجه، كي لا يكبر وهو خالٍ من |المشاعر، وليس لديه من الحبِ ما يعطيه للآخرين.
  • أن تُهيئه للخروج إلى العالم، ليتمكن من العيش فيه بثقةٍ ونجاحٍ، وأن تُعلمه السير وراء أحلامه حتى يصل إليها ويحققها دون أن يفقد الأمل.


حقوق الأم ومعاملتها في الإسلام

أمر الله سبحانه وتعالى عباده الصالحين ببر والديهم، وتوعد لمن يعقُّهم بغضبٍ منه وعدم رضا، وجعل للأم مكانةً خاصةً وسامية من المعاملة الكريمة، وأوجب الالتزام بها، كما رفع الرسول صلى الله عليه وسلم مكانة الأم، وذكرها ثلاث مراتٍ عندما سأله أحد الصحابة بمن أحق الناس بصحبتي، وبرُّ الأم تعني معاملتها معاملةً كريمةً، واحترامها، وتقدير تعبها وشقائها، وعدم جرحها والإساءة إليها بأيّ صورةٍ كانت.[٣]


اختلاف شخصيات الأمهات

نذكر بعض طبائع وشخصيات الأمهات كما يأتي:[٤]

  • الأم الساعية للكمال: هي المرأة التى تسعى الكمال مهوسة بالسيطرة مليئة بالخوف والقلق.
  • الام المزاجية: هي المرأة المثقلة التي تعتمد تربيتها عللى مزاجها.
  • الأم الصديقة: تتمتع هذه الام بالتعامل مع اولادها بالتساوي حتى تتجنب مسؤولية وضع الحدود
  • الأم المثالية: هي الأم التي تجمع بين صفات الأمهات الثلاثة التي ذكرت، فهي تسعى لمساعدة أولادها لتحقيق أهدافهم والسعي لراحتهم.


المراجع

  1. "my mother", theirworld.org, Retrieved Tue,June,2018. Edited.
  2. "Five Basic Functions of a Mother", atii.org, Retrieved Tue,June,2018. Edited.
  3. "Mothers’ Rights in Islam", www.alsiraj.net, Retrieved Tue,June,2018. Edited.
  4. "Perfectionist mother", www.psychologies.co.uk, Retrieved Tue,June,2018. Edited.