موضوع عن الحقوق والواجبات

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ٣٠ مارس ٢٠١٦
موضوع عن الحقوق والواجبات

الحقوق والواجبات

تعد الحقوق والواجبات إحدى دعائم الأمن والسلم الاجتماعي، وعليها يتوقف تكامل العلاقات الإنسانية المتعددة، بل ويتوقف عليها سير حياته بشكل صحيح، وهي عنوان رقي المجتمعات ورقيها، وهي الضابط المنظم لسيرها، كما أنّ اختلال منظومة الحقوق أحد أسباب انهيار المجتمعات، وسبب في تفككها، وهو عنوان شريعة الغاب، إذا أضحى الإنسان عبثياً في تصرفه، وفيما يأتي عرض للفرق بين الحقوق والواجبات، وذكر لبعضها، ونختم بذكر أهميتها في المجتمعات.


الفرق بين الحقوق والواجبات

  • الحقوق: ما يثبت للإنسان من حقوق في التصرف، بغض النظر عن لونه أو جنسه أو عرقه، فكل النّاس يجب أن يكونوا سواسية في منظومة الحقوق.
  • الواجبات: ما يتعين ويجب على الإنسان فعله، في أي شأن من شؤون حياته، وتشمل مجالات الحياة كافة.


أمثلة على الحقوق

  • الملكية، فللإنسان حق في التملك، لا ينازعه فيه أحد.
  • الرأي والتعبير، وكل الناس من المفروض أن يكونوا مشتركين في هذا الحق المقدس.
  • التعلّم، وهو من حقوق الفرد الأساسية وكل الناس سواسية فيه.
  • حق الاعتقاد، للإنسان الحق في الاعتقاد الديني، وهو يتحمل تبعات قراره.
  • حق التصرف فيما يحوزه من أشياء، بشرط ألاّ يتصادم مع حقوق غيره، فهامش الحرية في التصرف، ينتهي حيث تبدأ حقوق الآخرين.


أمثلة على الواجبات

  • في مجال علاقة الإنسان مع خالقه، ويشمل القيام بالشعائر التعبدية، على الوجه المطلوب مستوفية شروطها وأركانها، كالصلاة والصيام والحج، والزكاة وغير ذلك، ويشمل ذلك أيضاً ما يتعلق باركان الإيمان كالإيمان بالله وملائكته ورسله، واليوم الآخر والقدر خيره وشره، فكل هذه واجبات على الإنسان القيام بها وفق ما يعتقد ويؤمن به.
  • في مجال علاقة الإنسان بالإنسان أيضاً هناك واجبات تنظم هذه العلاقة، كواجب احترام الجار، واحترام كرامة الإنسان، وأداء الحقوق لأصحابها، كالدين، والميراث، والوصية، وغير ذلك.
  • في عناوين للنشاط الإنساني، كالطالب في مدرسته عليه بعض الواجبات، والعامل في معمله عليه واجبات كإتقان العمل، وأدائه وفق ما هو متفق عليه، والجندي في كتيبته، والطبيب في مشفاه.
  • وفي علاقة الانسان بأرضه ووطنه، واجب الحفاظ عليه، والدفاع عنه.


فائدة التزام الناس بمنظومة الحقوق والواجبات

لالتزام الإنسان بمنظومة الحقوق والواجبات آثار تترتب على الفرد والمجتمع على حدّ سواء، منها:

  • تحقيق الفرد لأهدافه في الحياة بشكل دقيق وصحيح.
  • تحقيق الطمأنينة للفرد.
  • تماسك المجتمع وترابطه.
  • انتشار الحب والوئام بين أفراد المجتمع.
  • ازدهار المجتمع ورقيه.


عواقب عدم التزام النّاس بمنظومة الحقوق والواجبات

  • شعور الفرد بالقلق والاضطراب، والتوتر في الحياة.
  • عدم تحقيق الفرد لمصالحه في الحياة بالشكل المطلوب.
  • تفكك المجتمع وانهياره.
  • انتشار العداوة والبغضاء بين أبنائه.