موضوع عن الذاكرة والنسيان في علم النفس

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٣ ، ١٤ فبراير ٢٠١٩
موضوع عن الذاكرة والنسيان في علم النفس

الذاكرة

تُعرّف الذاكرة على أنّها القدرة على الفهم ثم استيعاب المعلومات في مخازن الذاكرة، من خلال عمليات التعلم، والتشفير، ثمّ الاحتفاظ بالمعلومات، واسترجاعها وتنشيطها عند الحاجة، وقد بيّنت الأبحاث أنّ لكلّ ذكرى أو حقيقة يستقبلها الدماغ تتشكّل خلية عصبية جديدة خصيصاً لها.[١]


النسيان

يُصاب الإنسان بالنسيان نظراً للعديد من الأسباب، ومن هذه الأسباب ما يأتي: تناول بعض الأدوية التي تُسبّب النسيان، أو تعرّض الرأس لإصابة أو صدمة صغيرة، أو الاضطرابات العاطفية، أو الإصابة بمرض الزهايمر، أو الإدمان على الكحول، أو نقص فيتامين B-12، أو قصور الغدة الدرقية، أو الإصابة ببعض الأمراض الدماغية؛ كالأورام أو الخَرف.[٢]


طرق لتقوية الذاكرة

يُمكن تقوية الذاكرة والحد من النسيان من خلال اتباع النصائح الآتية:[٣]

  • تدوين ملاحظات في دفتر يشتمل على تقويم، بالإضافة إلى عمل قوائم بالمهام اليومية، والأسبوعية، والشهرية، ممّا يُساعد الشخص على التذكر وتنظيم التفاصيل الدقيقة في حياته.
  • التكلّم بصوت عالٍ مع النفس للمساعدة على التذكّر، كقول: أنا أضع تذكرة مواقف السيارات في جيبي، أو قول: سأذهب إلى المتجر لشراء الحليب والبيض، وهكذا.
  • وضع لافتات للتذكير في المنزل، والمكتب، والسيارة.
  • الحدّ من الأمور المشتتة للانتباه، والتركيز على فعل أمر واحد في الوقت نفسه، فمثلاً يجب إيقاف تشغيل التلفاز عند التحدث مع شخص ما.
  • ممارسة الأنشطة التي تُساعد على إبقاء العقل نشطاً، مثل: القراءة، والعزف على البيانو، ولعب الشطرنج، وغيرها.
  • فهم أسلوب التعلّم الخاص بالشخص، حيث إنّ معظم الناس متعلمون بصريون يتذكّرون ما يرونه بشكل أفضل، وبعضهم متعلمون سمعيون يتذكّرون ما يسمعونه بشكل أفضل، والقليل منهم متعلمون حركيون يتذكرون ما يختبرونه ويواجهونه بشكل أفضل، ولتعزيز الذاكرة يُنصح باستخدام أساليب التعلم الثلاث.
  • الاهتمام بصحة الجسم وتغذيته، وأخذ قسط كافٍ من النوم المريح.


المراجع

  1. Nugent Pam (7-4-2013), "MEMORY"، psychologydictionary.org, Retrieved 12-2-2019. Edited.
  2. "Memory loss: When to seek help", www.mayoclinic.org,27-6-2017، Retrieved 12-2-2019.
  3. Gary D. Vogin, "Tips for a Better Memory"، www.webmd.com, Retrieved 12-2-2019.