موضوع عن الطموح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٥ ، ٧ مايو ٢٠١٨
موضوع عن الطموح

تعريف الطموح

تختلف تعريفات الطموح في دلالاتها، إذ بعضها يحمل إشارات إيجابية والبعض الآخر يحمل إشارات سلبية، وقد وُصف بأنه حريقٌ داخلي يُعطي صاحبه طاقة لإنجاز أهدافه، ويمكن أن يكون أيضاً استياء عام من الوضع الذي يكون فيه الشخص ويدفعه لإنجاز شيء أكبر، أما الجانب السلبي الذي يمكن أن يكون له هو أنه يحث على التصرف العدواني والأناني الذي يدعو لتضخيم الذات، كما يُعتبر في الوقت نفسه بأنه حافز ليتقدم الشخص على الآخرين أو ليحصل على المال والمناصب، إذ يمكن أن يكون الطموح تأكيداً لتقدم الشخص على حساب غيره، وهذا شيء سلبي، لذلك يجب أن لا يكون الطموح هكذا، فالنقطة التي يرتكز عليها الطموح بمعناه الإيجابي هي النجاح في العمل الذي يُفيد المجتمع والفرد.[١]


مفهوم الطموح بين الشرق والغرب

وفق التقاليد الشرقية فإن الطموح يُنظر إليه بوصفه شر يربط الإنسان بالدنيا والسعي إليها ويمنعه من أن يعيش حياةً روحانية فيها الحكمة والفضيلة والهدوء، أما في الغرب فإن الطموح يُعدّ شرطاً من شروط النجاح ويكون سابقاً له.[٢]


طرق زيادة الطموح عند الأطفال

استبدال النقد بالثناء

لتحفيز الطفل على تحقيق طموحة يجب انتقاء الكلمات التي تُقال له، واستبدال الكلمات المحبطة بالكلمات التحفيزية بدلاً من بعض العبارات التي تقضي على الطموح، ومن العبارات التي يجب عدم توجيهها للطفل: "لا" أو "توقف" وغيرها من الكلمات التي تسبب تنشئة شخص بالغ بلا طموح، ويجب استبدال هذه الكلمات بالتشجيع والتقدير، أو بتعليم الطفل كيفية استخدام الأشياء بدلاً من منعه من استخدامها كأن تُستبدل كلمة لا بعبارة "افعل ذلك، أو افعل هكذا" مع شرح طريقة القيام بذلك الشيء، فهذه الطريقة تولد الخبرة لدى الطفل وتشجعه على تجريب أشياء جديدة.[٣]


فهم ما يريد الطفل

يفعل الناس الأشياء عادةً عندما تكون لديهم رغبة ملحة لفعلها، لذلك فإن شعور أي شخص عندما يقول له شخص آخر "لا" يكون شعوراً يشبه شعور النقد أو التحجيم، فقد يرغب الطفل بتجرب شيء أو تعلم تجربة جديدة في حدود بيئته، وعلى الأب أو الأم أن يكونوا مرشدين لهم لاستكشاف بيئتهم دون أن يقولوا للأطفال "لا"، إذ أن الطفل عندما يكبر قد يتساءل بينه وبين نفسه عن السبب الذي يمنعه من عمل أي شيء في الحياة، لذلك يجب على الأم أو الأب أن يكونوا ملهمين لأطفالهم كي يفعلوا أشياء عظيمة.[٣]


تعريف الطفل بالعواقب

في أحيانٍ كثيرة لا يستطيع الطفل الحكم على ما ستؤول إليه نتيجة رغباته النهائية، ولا يستطيع التنبؤ بهذه النهاية، وبما أن الأم والأب يمتلكان خبرة في الحياة، يمكنهما مساعدة طفلهما على أن يكون في الاتجاه الصحيح، فمثلاً قد تكون تكلفة القيام بشيء ما أكبر من الرغبة في القيام فيه، ولذلك يجب تعليم الأطفال كيف يمكن أن تؤثر الأمور التي يقومون بهم على سلوكهم بطريقة إيجابية، ويجب أن يكون الطفل على دراية وفهم بسبب إعطائه التعليمات، إذ أن تفسير سبب المنع هو الأكثر أهمية عند منع الطفل من فعل شيء ما، لذلك يجب على الأب والأم أن يكونا قدوة يُحتذى بها لتشجيع أبنائهم وتقديم الاستشارات لهم والتعبير لهم بالفخر والتقدير عند قيامهم بشيء جيد، إذ أن التقدير والتشجيع يُحافظ على إشعال جذوة الفضول في نفوس الأطفال.[٣]


المراجع

فيديو عن كيفية تحقيق الطموح

للمزيد تابع الفيديو التالي:

  1. Joseph T. DiPiro (19-2-2009), "Ambition for Success"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 23-4-2018. Edited.
  2. Neel Burton MD (16-11-2014), "Is Ambition Good or Bad?"، www.psychologytoday.com, Retrieved 29-4-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت Dustin A. Wiggins (18-8-2013), "How to keep ambition alive in your children"، www.famifi.com, Retrieved 30-4-2018. Edited.