موضوع عن مهنة الطبيب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٨ ، ٨ أكتوبر ٢٠١٨
موضوع عن مهنة الطبيب

معلومات عن مهنة الطب

هناك بعض الحقائق التي تتعلق بمهنة الطبيب، ومنها:[١]

  • تتعلق مهنة الطبيب بتشخيص الأعراض، والإصابات التي يشعر بها المرضى، ثم تقديم المساعدة من خلال وصف العلاج المناسب.
  • يستخدم الطبيب الكثير من أنواع العلاج فقد يلجأ للأدوية، أو الجراحة في بعض الأحيان.
  • يمكن أن يتخصص الطبيب في أي مجال، مثل: طب الطوارئ، والتوليد وأمراض النساء، والأمراض العصبية، وغيرها من التخصصات المتاحة.
  • تتطلب مهنة الطبيب البقاء في العمل لساعات طويلة، وغير منتظمة على الأغلب، كما يضطر بعضهم للاستجابة للحالات الطارئة حتى أثناء العطل.


واجبات الطبيب

هناك بعض الواجبات التي تتعلق بمهنة الطبيب بشكل مباشر بحيث لا يمكنه التقصير فيها، ومنها:[١]

  • تقييم، وتشخيص، ومعالجة الحالات المختلفة بدءاً من العظام المكسورة حتى الأمراض الأكثر غرابة.
  • وصف وإعطاء العلاج للمرضى.
  • توفير الرعاية، ومتابعة الحالات المرضية المختلفة، ومتابعة نتائج التحليل للفحوصات المخبرية.
  • الإشراف على عمل الممرضين، ومساعدي الأطباء.
  • التوقيع على الوصفات المختلفة، والمستندات الطبية.


بعض المهارات الاجتماعية التي تتطلبها مهنة الطبيب

هناك بعض المهارات الاجتماعية التي تتطلبها مهنة الطبيب، والتي يجب التمتع بها قبل الدخول في مهنة الطب، ومنها ما يلي:[١]

  • حل المشكلات: حيث يجب التمتع بمهارة التفكير النقدي لمقارنة الخيارات المتاحة حول أسباب الأعراض الموجودة لدى المريض، وتشخيصها، واختيار العلاج المناسب لها.
  • مهارات الاتصال: حيث يجب التمتع بمهارات الاستماع، والإنصات الجيد للمرضى؛ لفهم أعراض المرض، كما يجب إتقان مهارات التواصل الشفوي مع المريض، وعائلته؛ لشرح التشخيص، والعلاجات المقترحة، والمعلومات حول العلاج، والنتائج المتوقعة لهم.
  • توجيه الخدمة: يجب أن تكون أحد الأهداف الأساسية للطبيب مساعدة الأشخاص.
  • المراقبة: حيث يجب الانتباه، والاهتمام للتغيرات الطارئة التي تحدث للمرضى، والاستجابة لها بشكل مناسب.


مزايا مهنة الطبيب الجراح

من مزايا مهنة الطبيب الجراح ما يلي:[٢]

  • الشعور بالقدرة على تقديم الخير من خلال توفير الرعاية الطبية، والدعم للآخرين، والمساعدة في إنقاذ الأرواح.
  • التطور المنتظم في الوظيفة، حيث إن هذه المهنة تتعلق بتحديث الطب، والتكنولوجيا باستمرار مما يجعل العقل متحفزاً باستمرار لاكتساب، وتطوير المهارات المختلفة، وتعلم، وتطبيق العلوم الطبية الجديدة.
  • المسارات المهنية المختلفة، حيث يمكن للجراح اختيار أكثر من اثنتي عشرة منطقة في الجسم من الجراحة العامة حتى المجالات الأكثر تخصصاً، مثل: جراحة العظام، والجراحة التجميلية.
  • المساعدة في تطوير مهنة الطب من خلال تقديم المساعدة لطلاب الطب، وتقديم الأبحاث، والتعاون مع الخبراء.
  • ارتفاع العائد الطبي للجراحين حيث تعد من المهن المهمة، والأكثر توقيراً، حيث لا يخفى على أحد أهمية الطبيب الجراح.


عيوب مهنة الطبيب الجراح

من عيوب مهنة الطبيب الجراح ما يلي:[٢]

  • التكاليف التعليمية العالية، حيث يتخرج معظم الطلاب بدين مالي كبير قد يستغرق سداده سنوات، كما أنها تستلزم الكثير من الوقت والجهد للتدريب، والحصول على رخصة لمزاولتها.
  • التوتر العالي، حيث تعتبر هذه المهنة عاطفية جداً؛ بسبب عدم القدرة على مساعدة بعض المرضى ووفاتهم، بالإضافة إلى ساعات العمل الطويلة، وبيئة العمل المجهدة، والمسؤولية الكبيرة الواقعة على الجراح.
  • استهلاك الكثير من الوقت في التعليم، والتدريب، والعمل، والحد من الوقت المخصص للعائلة والأصدقاء.
  • التعرض لبعض الدعاوى القضائية عند عدم النجاح في بعض العمليات، وبسبب إمكانية أداء بعض الأخطاء المدمرة، والتي قد تؤدي للوفاة في بعض الأحيان.


أنواع الأطباء

هناك العديد من التخصصات المختلفة للأطباء، ومنها:[٣]

  • أطباء الحساسية أو المناعة: حيث يعالجون الأمراض المتعلقة باضطرابات الجهاز المناعي، وأمراض الحساسية، مثل: الربو، والأكزيما، والحساسية الغذائية، وغيرها.
  • أطباء التخدير: حيث يعطون أدوية التخدير؛ لتخفيف الألم، أو لتحضير المريض للعمليات الجراحية، أو الولادة، ويجب عليهم مراقبة الإشارات الحيوية للمريض وهو تحت تأثير المخدر.
  • أطباء القلب: وهم خبراء بأمراض القلب، والأوعية الدموية.
  • أطباء جراحة القولون والمستقيم: حيث يهتمون بمشاكل القولون، والأمعاء الدقيقة، والقاع، ويمكنهم علاج سرطان القولون، والبواسير، والتهابات الأمعاء.
  • أطباء مختصون بالعناية الحرجة: حيث يهتمون بالأعراض، والأمراض الخطيرة، والجرحى، والحوادث.
  • أطباء الأمراض الجلدية والتناسلية: حيث يعالجون المشاكل التي تتعلق بالبشرة، والشعر، والأظافر.
  • أطباء الغدد الصماء: هم خبراء في الهرمونات، وعملية التمثيل الغذائي، حيث يعالجون أمراض السكري، ومشاكل العظام والكالسيوم، ومشاكل الغدة الدرقية، وغيرها من الأمراض.


المراجع

  1. ^ أ ب ت DAWN ROSENBERG MCKAY (3-7-2017), "Learn What Is It Like to Be a Doctor"، www.thebalancecareers.com, Retrieved 1-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Tara Kuther (29-9-2018), "Advantages and Disadvantages of Being a Surgeon"، www.thoughtco.com, Retrieved 1-10-2018. Edited.
  3. "What Are the Different Types of Doctors?", www.webmd.com, Retrieved 1-10-2018. Edited.