موضوع قصير عن التدخين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٨ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٦
موضوع قصير عن التدخين

التدخين

يُعدُّ التدخين من الآفات الخطيرة، والظواهر السلبية المُنتشرة بين أفراد المجتمعات والتي تشكّل تهديداً على صحة الأفراد وحياتهم نظراً لتسبّب التدخين بالأمراض القاتلة كسرطان الرئة، وانسداد المجرى التنفسيّ، والسكتات الدماغية، وأمراض القلب، عوضاً عن تأثير التدخين على الأشخاص المحيطين بالمُدخن، أو ما يُعرف بالتدخين السلبيّ، ورغم كلّ هذه الأخطار تبقى تجارة الدخان حول العالم تجارةً رائجةً، وتدرّ أموالاً طائلةً.


تاريخ التدخين

يرجع تاريخ التدخين إلى خمسة آلاف عامٍ قبل الميلاد حيثُ اُستخدم مِن قِبل بعض الجماعات الدينية لأغراض التكهن، أو ما يُعرف بـ (التنوير الروحيّ)، كما كانت عادةُ التدخين منتشرةً لدى قبائل الهنود الحمر، ويُقال أنّ ظهور التدخين بدأ فعلياً في الشرق الأقصى من العالم حيث دول الصين ومنغوليا، ثمّ زحفت هذه الظاهرة إلى إيران، ثمّ إلى تركيا، ومع بداية القرن العشرين أصبح التدخين ظاهرةً ممتدةً على نطاقٍ واسعٍ من العالم.


أضرار التدخين

  • إصابة الجهاز الفمويّ بالعديد من الأمراض كالتهاب اللثة، وتغيّر لونها إلى اللون الغامق، بالإضافة للتسبب بسرطان الفم.
  • الإصابة بأمراض القلب، والشرايين، وحدوث تغيّرات في عمل الشُعب الهوائية تؤدّي إلى فشلٍ تنفسيّ مُزمنٍ، كما يسبب التدخين التهاب الرئة، وسرطان الرئة أيضاً الذي يودي بحياة آلاف الأشخاص سنوياً.
  • خلل في خلايا المخ، وعمل النهايات الحسيّة في الجسم.
  • جفاف الجلد وحدوث تجعداتٍ تجعل من المدخن يبدو في عمرٍ أكبر من عمره الفعليّ.
  • التأثير على صحة الجنين سلباً، ويتمثل ذلك بـ :تشوه الأجنة، ومشاكل في النمو، وانخفاض وزن الجنين وحجمه، إلى جانب احتمال وفاة الجنين داخل رحم الأُم.


حقائق حول التدخين

  • تحتوي السيجارة الواحدة على ما يزيد عن أربعين مادةً مُسرطنةً بعد إشعالها، وحوالي أربعة آلاف مادةٍ سامةٍ.
  • يوجد حوالي مليار شخصٍ مُدخنٍ في العالم، مع توقع زيادة العدد خلال السنوات المُقبلة.
  • يستهلك ثلاثمئة مليون مُدخنٍ في الصين، ثلاثةَ ملايين سيجارة كلّ دقيقة.
  • تدخل في تصنيع السجائر، مادةٌ شمعيةٌ تُسمى (قيء الحوت) يتمّ جلبها من أمعاء الحيتان بعد أن تتقيأ الأغذية، أو المواد التي تعجز عن هضمها في مياه البحار والمحيطات، لتطفو بعد ذلك على سطحها وإنّ الخام من هذه المادة كريه الرائحة، ومع مرور الوقت تتحوّل إلى مادةٍ عطرية تُضاف إلى السجائر.
  • يبلغ عدد الوفيات في بريطانيا بسبب التدخين، حوالي اثني عشر ضعف عدد القتلى خلال الحرب العالمية الثانية.
  • تُعتبر الأردن وفلسطين من الدول الأولى عربياً وعالمياً، التي تتصدر قائمة الدول المُدخنة حيثُ إنّ ثلث سكان الأردن مدخنون بينما يستهلك الفلسطينيون ما يقارب أربعمئة وخمسين ألف علبة سجائر يومياً، أي بمعدل خمسة عشر سيجارة لكلِ مدخنٍ يومياً.