موقع جزيرة مصيرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٣ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨
موقع جزيرة مصيرة

موقع جزيرة مصيرة

تقعُ جزيرة مصيرة في الجهة الجنوبية الشرقية من سلطنة عُمان، في منتصف بحر العرب، قرب الساحل الشرقيّ الجنوبي للبلاد، كانت بريطانيا تحتلّ الجزيرةَ حتى أواخر السبعينات من القرن الماضي، تحتوي الجزيرة على مجموعة من المدن الصغيرة الواقعة على سواحلها،[١] وهي تُعد أكبرّ جزيرة في عُمان، حيث تضُمّ الجزيرة حولَها مجموعةً من الجزر منها: جزيرة مرصيص، وجزيرة شعنزي، وجزيرة كلبان، ويُمكن الوصول إلى الجزيرة عن طريق استخدام العبّارت الكبيرة، أو عن طريق الجو.[٢]


السياحة في جزيرة مصيرة

تُعدّ جزيرة مصيرة مصدرَ جذب للسيّاح من جميع أرجاء العالم، حيثُ تُعتبر شواطئها ذات طبيعية ساحرة، والتي تنتشر على أطراف الجزيرة،[٢]وهي موطن للسّلاحف البحرية، تُعدّ من أكثر الأماكن جذباً للسيّاح، وتضُمّ الجزيرة مجموعةً من العيون المائية منها: القطارة، ووادي بلاد، وتُوجد في منتصف الجزيرة سلسلةٌ جبلية تُعدّ بمثابة نقطة ارتكاز للجزيرة، كما يقع في الجهة الجنوبية للجزيرة جبلُ الحلم، وتحتوي الجزيرة أيضاً على بعض الأثار القديمة مثل حصن مرصيص وحصن دفيا، بالإضافة إلى المقبرة التي يعود تاريخها إلى ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد، فهي بمثابة جوهرة في منتصف المياه.[٣]


أهمية جزيرة مصيرة

تكمُن أهميةُ الجزيرة من موقعها الاستراتيجي، والذي يطلّ على بحر العرب، ممّا دفع الولايات المتحدة الأمريكية لاختيارها لوضع قاعدة عسكرية تابعة لها في الجزيرة، فهي من الجزر الهامّة والحسّاسة على الصعيد الدولي، فمن خلال القاعدة العسكرية الأمريكية الموجودة فيها تمّت السيطرةُ والمراقبة على مداخل مضيق هرمز، ومضيق باب المندب، والإشراف على الخليج العربي، وبحر العرب، والمحيط الهندي، وذلك عن طريق مراقبة السّفن الداخلة والخارجة من وإلى الخليج العربي، حيثُ منحت سلطنة عُمان الولايات المتحدة عام ألف وتسعمئة وخمسة وسبعين الحقّ في استخدام هذه القاعدة.[٤]


المراجع

  1. "Maṣīrah", www.britannica.com, Retrieved 2018-10-7. Edited.
  2. ^ أ ب "جزيرة مصيرة"، omantourism.gov.om، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-7. بتصرّف.
  3. "جزيرة مصيرة"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-7. بتصرّف.
  4. مصطفى الشمري (2013)، عسكرة الخليج : الوجود العسكري الأمريكي في الخليج (الطبعة الأولى)، القاهرة: العربي ، صفحة 85-86. بتصرّف.