نقصان الوزن المفاجئ

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٨ ، ١٧ يوليو ٢٠١٦
نقصان الوزن المفاجئ

نقصان الوزن المُفاجئ

فقدان الوزن غير المُتعمّد له العديد من الأسباب التي يُمكن الكشف عنها بعدَ إجراء التحاليل المخبريَّة التي يطلبها الطبيب، وتُعتبر من العلامات المُتأخرة التي تكشف عن أكثر الأمراضِ خطورةٍ مثل السرطان، أو يُمكن أن تكونَ عارضاً بعدَ الإصابة بمرضٍ مُزمنٍ كالسكّريّ، أو يُمكن أن تكونَ حالةً بسيطةً مثل سوء التغذية، وبغض النظر عن الأسباب يجب إجراء الفحوصات الطبيَّة لمعرفة السبب الرئيسيّ.


تشمل التحاليل الكثير من الفحوصات المخبريَّة، للدم لمعرفة قوة الدم وللبحث عن الأمراض في الأجهزة الحيويَة في الجسم مثل الكبد، وبعدها يتمُّ تصوير المريض بشكلٍ كاملٍ بواسطة أجهزة التصوير الطبيّة المتطورّة للكشفِ عن الجسم وتصوير أيّة أورامٍ موجودة لمعالجتها بحسب حالة المريض الصحيَّة، ومدى انتشار المرض، أمّا إذا كانَ فُقدان الوزن سببه حالاتٌ نفسيَّةٌ أو جسديَّة فيتمُّ التعامل معها بطريقةٍ خاصّةٍ تُؤمّنُ للمريض نظاماً غذائياً صحياً، ومُتابعةً مُستمرةً من الطبيب المُعالج. خلال هذا المقال سنقدّم لكم لائحة بجميع الأمراض التي تُسبّب فقدان الوزن المُفاجئ الذي يستدعي التدخل الطبيّ العاجل.


أسباب نقصان الوزن المُفاجئ

  • نقص التغذية بسبب فقدان الشهيَّة، أو عدم تناول الطعام الصحّي، أو بسبب سوء امتصاص المواد الغذائيَّة في الجسم.
  • السرطان بكافةِ أنواعه.
  • قرحة المعدة.
  • التليّف الكبديّ.
  • اليرقان.
  • مرض السل.
  • القرحة الهضميَّة.
  • مرض كرون.
  • مرض أديسون (قصور الغدّة الكظريَّة).
  • الاضطرابات الهضميّة.
  • التغييرات في حاسّة الشم.
  • التغيّرات في حاسّة التذوّق.
  • مرض الانسداد الرئويّ المُزمن، وغيرها من أمراض الرئة.
  • أمراض والتهابات الأسنان.
  • الاكتئاب، وهو من الأمراض التي تُصيب الكبار بالسن بشكلٍ أكبر ويتعرّضونَ لنقصان الوزن المُفاجئ الذي يجعلهم عُرضةً للإصابة بالعدوى، وهي من الأسباب التي تُؤدّي إلى الوفاة.
  • داء السّكّري.
  • فشل القلب.
  • فيروس نقص المناعة (الإيدز).
  • كميّة الكالسيوم العالية في الدم.
  • فرط نشاط الغدّة الدرقيَّة.
  • قصور الغدة الدرقيَّة.
  • استخدام بعض الأدوية، مثل المُستخدمة لعلاج الغُدد الصمّاء، والسكّري، ومرض أديسون.
  • تعاطي المُخدرات، وغيرها من المواد الضارّة مثل الكحول، والتدخين بكثرة.
  • التهاب القولون التقرحيّ.
  • عدوى الديدان الخطّافيَّة.
  • اضطراب ثنائي القطب (مرضٌ نفسيّ).
  • مرض انتفاخ الرئة.
  • تقرّحات الفم.
  • التهاب البنكرياس المُزمن.
  • البواسير المعويَّة.
  • أمراض الكبد.
  • وضع جهاز تقويم الأسنان، وأمراض اللثة.
  • عسر البلع.
  • فرط تحرّك الأمعاء.
  • مرض الكلى المُزمن.
  • التهاب المفاصل الروماتيديّ.
  • الذئبة الحماميَّة الجهازيَّة.
  • العدوى الطُفيْليَّة.
  • الشلل الرُعاشيّ.
  • أمراض نفسيَّة كالرهاب من الطعام، أو الرهاب من السُمنة.
  • بعض الأمراض العصبيَّة، مثل فقدان الشهيَة العصبيّ، والإعتلال العصبيّ المُحيطيّ.
  • إلتهاب الشُغاف
  • ألم العضلات الروماتيزميّ.
  • عدوى الكلاميديا.
  • التهاب الفقار اللاصق.