نقص العناصر في النباتات

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٦
نقص العناصر في النباتات

النباتات

النباتات هي من أهم مجموعات الكائنات الحية، وهي كغيرها من الكائنات الحية تحتاج إلى غذاء متوازن، وكمية متوازنة من العناصر الغذائية المهمة لنموّها بشكل سليم وصحي، كما أنّ نقص هذه العناصر يسبب للنبتة مجموعة من المشاكل التي تؤثر في شكلها، ودورة حياتها، ولونها، وتكاثرها، وغيرها من المشاكل الأخرى الكثيرة، وسنتعرف في هذا المقال على الآئار السلبيّة التي يسببها نقص بعض العناصر على النباتات.


نقص العناصر في النباتات

بما أنّ النباتات تحتاج إلى مجموعة من العناصر الغذائيّة المفيدة لإتمام دورة حياتها ونشاطها بشكل سليم، فإنّ نقصها يؤثر في النباتات بطريقة سلبيّة، فالنباتات كالإنسان ضعف العناصر الغذائيّة الموجودة فيه، تسبب له مشاكل صحيّة كبيرة، لذا فلنتعرف معاً على التأثيرات السلبية لنقص العناصر الغذائيّة عند النباتات كالآتي:


الكالسيوم

عنصر الكالسيوم هو العنصر المعروف بالمحافظة على قوة العظام والأسنان في الإنسان، وله عمل مشابه في النباتات، وهو أنّه يتركز في الأوراق، والسيقان، والجذور، وهو من العناصر الغذائيّة غير المتحركة، لذا فإنّ نقصه يؤثر بشكل رئيسي في هذه الأجزاء من النبتة تحديداً، فيؤدي نقص الكالسيوم إلى ما يأتي:

  • موت بعض أطراف النباتات، أو اصفرارها كالأوراق.
  • قصر الجذر، أو تغلظ حجمه، أو تعفنه.
  • موت النبتة بشكل كامل إذا كان النقص حاداً.


البوتاسيوم

عنصر البوتاسيوم من أهم العناصر التي يجب توفرها بشكل متوازن في النباتات؛ لأنّه يحفز الإنزيمات لتنشط عملية إنتاج الأحماض الأمينيّة في النباتات، وكذلك البروتينات، ومن الجدير ذكره أنّ نقص البوتاسيوم يضعف عمليّة التصنيع هذه مما يؤدي إلى تراكم المركبات النيتروجينية في النبتة، ويجعلها تحمل مواد سامة، كما يؤدي نقص البوتاسيوم في النباتات إلى ما يأتي:

  • يؤدي إلى ضعف شديد في عملية الإنتاج، وبشكل خاص محاصيل الخضار والفاكهة.
  • يؤثر بشكل كبير في طبيعة الورقة، حيث تظهر بشكل أسمك من المعتاد، كما أنّها تتشقق من منطقة الحواف، وتظهر فيها بقع ذات أنسجة ميتة، فتصبح ذات شكل مبرقش، وتضعف وتموت بشكل كامل مع مرور الوقت.


النيتروجين

النيتروجين من العناصر المتحركة في النبتة، ونقصه بشكل عام يؤثر في الورقة بشكل كبير، فيؤدي إلى النتائج الآتية:

  • اصفرار الورقة، وضعفها، وقلة مسطحها، ويعود ذلك إلى عدم وجود كمية كافية من الكلوروفيل الذي يعود سبب فقده إلى نقص النيتروجين في النبتة.
  • جعل السيقان رفيعة جداً، وقلّة التفرع عند النبتة.
  • قلة المحصول بشكل عام للنبتة.


الفسفور

الفسفور من العناصر المهمة للنبات، ونقصه يؤدي إلى:

  • تقزُّم النبات بشكل ملحوظ، وبطء شديد في نموه.
  • ضعف الإنتاج، وبطء عمليّة النضوج.
  • ظهور الأوراق بلون أخضر قاتم بشكل يختلف تماماً عن اللون الطبيعي للورقة.
  • نقص في المحاصيل، وتغير في شكل الحبوب وطعمها، كما في نبات عباد الشمس، وفول الصويا، فتظهر الحبوب على شكل مختلف، حيث تكون قشرتها سميكة، والكربوهيدرات متراكمة فيها بنسبة أعلى من المعدل الطبيعي، كما أنّها تكون قليلة فيها.