نقص الهيماتوكريت

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٦ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٦
نقص الهيماتوكريت

نقص الهيماتوكريت

الهيماتوكريت، أو مكداس الدم، هي عبارة عن كلمة لاتينية بمعني فصل الدم، ويقصد بها معرفة نسبة كريات الدم الحمراء إلى البلازما في 100 مليلتر من الدم، ويعتبر فحص نسبة الهيماتوكريت من أكثر الفحوص الطبية استعمالاً، وبشكل خاص في تحديد بعض الأمراض مثل مرض فقر الدم، وارتفاع عدد كريات الدم الحمراء، ومراقبة معالجة فقر الدم، ومراقبة نزيف الدم المستمر، والتحقق من شدته، كما يدل الفحص على مدى قدرة خلايا الدم الحمراء على نقل الأكسجين من الرئتين إلى جميع أنحاء الجسم المختلفة.


نسبة الهيماتوكريت الطبيعية

يقاس مستوى الهيماتوكريت، من خلال فحص العد الدموي الشامل Complete blood count، أي من خلال الفحص البيولوجي لعينة من الدم، ويتم قياس نسبة تكدس الدم المئوية من خلال ضرب تركيز الهيموجلوبين بوحدة غرام/ديسيلتر بالعدد 3، والنسب المئوية الطبيعية كالآتي:

  • الرجال: من 40 إلى 54%.
  • النساء: من 37 إلى 47%.
  • الأطفال: من 36 إلى 44%.


عوامل تؤثر في قيمة الهيماتوكريت

  • الإصابة ببعض الحالات المرضية، مثل فقر الدم، والإصابة بسرطان الدم، حيث يقل تركيز كريات الدم الحمراء، وبالتالي تقل قيمة الهيماتوكريت عن الحد الطبيعي.
  • فترة الحمل ففيها يقل عدد كريات الدم الحمراء، وبالتالي تقل قيمة الهيماتوكريت بسبب زيادة السوائل في الدم.
  • العيش في الأماكن المرتفعة، حيث تسبب ارتفاع في قيمة الهيماتوكريت، وكذلك عند الإصابة بالجفاف، أو الحروق الشديدة، أو احمرار الدم.


نقص الهيماتوكريت

ينخفض مستوى الهيماتوكريت عن المعدل الطبيعي عند وجود نقص في عدد كريات الدم الحمراء بسبب ضياعها، أو وجود نقص في إنتاجها، أو فرط فيها، أو بسبب وجود زيادة في حجم البلازما من دون الزيادة في عدد كريات الدم الحمراء، مما يؤدي إلى انخفاض القدرة على إيصال الأكسجين إلى جميع أنسجة الجسم.


أعراض نقص الهيماتوكريت

  • شحوب لون البشرة.
  • التعب، والضعف العام، والإجهاد، وعدم القدرة على القيام بالنشاطات المختلفة.
  • زيادة سرعة نبضات القلب، وصعوبة في التنفس، أو التنفس بشكل سريع.
  • الشعور بالصداع.


علاج نقص الهيماتوكريت

يكون العلاج من خلال نقل الدم، ووضع المريض تحت المراقبة في الحالات الشديدة، ومن خلال تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد، واتباع نظام غذائي صحي غني بالحديد، مثل السبانخ، والملوخية، والبقوليات، كالعدس، والفاصولياء، ومنتجات الألبان، والبيض، والكبدة، والإكثار من شرب العصائر مثل عصير البرتقال والليمون والغنية بفيتامين C الذي يعزز امتصاص الحديد في الدم، لأنّ الهيماتوكريت يتناسب طردياً مع عدد كريات الدم الحمراء، أي كلما ارتفع عدد كريات الدم الحمراء ارتفع مستوى الهيماتوكريت.