نقص فيتامين د لدى الكبار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٨ ، ٢٣ نوفمبر ٢٠١٦
نقص فيتامين د لدى الكبار

الفيتامينات

يحتاج الإنسان إلى الكثير من العناصر الغذائيّة التي تساعده على الحفاظ على صحة جسمه، ووقايته من الأمراض، ومن أهم هذه العناصر البرويتنات، والكربوهيدرات، والألياف الغذائيّة، والمعادن والأملاح المعدنيّة مثل الكالسيوم، والحديد، والزنك وغيرها، بالإضافة إلى الفيتامينات نحو فيتامين أ، وفيتامين ب المركب، وفيتامين ج، وكذلك فيتامين د أو كما يطلق عليه فيتامين الشمس.


نقص فيتامين د لدى الكبار

يعتبر فيتامين د من الفيتامينات الضروريّة والمهمة لصحة جسم الإنسان، حيث يلعب دوراً حيويّاً وفعالاً في تكوين العظام وزيادة كثافتها، لذلك من المهم أن يوجد في الجسم ضمن معدلات محددة، بحيث لا يقل عن ستمئة وحدة دوليّة عند الأشخاص البالغين، وعن ثمانمئة وحدة دوليّة لكبار السن، حيث إنّ نقصه عن هذا المستوى يتسبب في حدوث الكثير من المشاكل الصحيّة وفي هذا المقال سنركز الحديث على نقص فيتامين د عند الكبار.


أسباب نقص فيتامين د لدى الكبار

  • عدم التعرض بشكل كافٍ لضوء الشمس وأشعتها.
  • وصول السيدات سن اليأس.
  • نقص المادة الأساسيّة المسؤولة عن تكوين فيتامين د في الجلد لا سيما عند كبار السن.
  • عدم قدرة الأمعاء الدقيقة على امتصاصه من الغذاء بسبب الإصابة ببعض الأمراض.
  • سوء التغذية المؤديّة للنحافة المفرطة، أو المسببة لاكتساب الوزن الزائد حيث ينتج عنها تراكم فيتامين د في الدهون.
  • الإصابة ببعض الأمراض المرتبطة بالكبد والكلى.
  • تناول أدوية وعقاقير والصرع.


أعراض نقص فيتامين د لدى الكبار

  • أوجاع وضعف في عضلات الجسم.
  • إرهاق وإجهاد مزمن.
  • آلام في مناطق معينة من عظام الجسم، أو في الجسم بشكل عام لا سيما عند الضغط على عظام الصدر الأماميّة، وعظمة القصبة في الساق، وهذا لا يرتبط في هشاشة العظام إذ لا يسبب هذا المرض أي أوجاع.
  • سهولة كسر العظام خاصة عند كبار السن.
  • الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.


مضاعفات نقص فيتامين د عند الكبار

  • الإصابة بهشاشة العظام، مما يزيد من فرص حدوث كسور في العظام لا سيما في مفصل الورك.
  • الوقوع بشكل متكرر، حيث أن العضلات تصبح ضعيفة.
  • زيادة فرص الإصابة بالأورام السرطانيّة المختلفة مثل سرطان الثدي، والقولون، والبروستات.
  • ارتفاع نسب حدوث بعض الأمراض المزمنة مثل السكر، وارتفاع ضغط الدم.
  • تعرّض المفاصل للكثير من المشاكل الصحيّة كزيادة الاحتكاك، بالإضافة إلى إصابتها بأمراض مختلفة مثل: روماتويد المفاصل.
  • تقليل قدرة العضلة القلبيّة على الإنقباض.
  • الإصابة بأمراض السل، والتصلب المتعدد، ولين العظام الذي ينتج عن عدم وصول الغذاء بشكل كافٍ للعظم لا سيما إلى منطقتي الحوض والعمود الفقري.
  • تدني الصحة النفسيّة، حيث تزيد احتماليّة الإصابة بالأمراض النفسيّة مثل: انفصام الشخصية والاكتئاب.


علاج حالات نقص فيتامين د لدى الكبار

يمكن تعويض النقص في فيتامين د بإعطاء المريض المكملات الغذائيّة على شكل أقراص وكبسولات بجرعات مختلفة تعتمد على معدل النقص، كما يُنصح بزيادة فترات التعرض لأشعة الشمس بحيث لا تكون المدة أقل من ثلاثين دقيقة يومياً في فترة بعد الشروق بساعتين، مع مراعات ترك الأيدي والأرجل مكشوفة، كما يمكن تناول الأطعمة والمأكولات المختلفة الغنيّة بفيتامين د، والأسماك الزيتية على وجه الخصوص مثل: السردين، والتونة، بالإضافة إلى الزبدة، وصفار البيض، والكبد، والحليب المدعّم بفيتامين د.