نقص فيتامين د للأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٨ ، ٢٣ نوفمبر ٢٠١٦
نقص فيتامين د للأطفال

فيتامين د

المصدر الأساسي لفيتامين د هي أشعة الشمس، لذلك فهو يسمى أيضاً بـ (فيتامين الشمس)، وله أشكالٌ متعددة، منها: إرغوكالسيفيرول (د2) و فيتامين د3، أمّا الوظيفة الرئيسية له هي الحفاظ على توزان المعادن داخل الجسم، ومنها عنصري الكالسيوم والفسفور، فهو مهمٌ لقوة العظام، كما يعزّز امتصاص الكالسيوم والفوسفات من الأمعاء الدقيقة، وأيضاً إعادة امتصاص الكالسيوم في الكلى، كما أنّه يتحكم في دخول وخروج المعادن في العظام، والحفاظ على أداء الجهاز العصبي، وله دورٌ في الوقاية من بعض الأمراض: كالسرطان، وأمراض المناعة الذاتية، والقلب، أمّا المستوى الطبيعي له في الدم فيكون 30 نانوغرام/ لتر فأكثر، أو 75 نانومول/لتر.


أسباب نقص فيتامين د للأطفال

نقص فيتامين د عند الإطفال من الأمراض المنتشرة ويسمى بـ الخرع أو الكساح، ومن أهمّ أسبابه:

  • عدم التعرض الكافي والمباشر لأشعة الشمس.
  • اضطرابات في الأمعاء، وسوء امتصاصه.
  • سوء التغذية، وزيادة الوزن ممّا يؤدي إلى تراكم فيتامين د في الدهون.
  • قلة فيتامين د في حليب الأم.
  • الإصابة ببعض الأمراض كأمراض الكلى، والكبد.
  • الأمراض الوراثية عند الأطفال، والتي تنتج بسبب زيادة إفراز الفوسفات في الكلى.
  • المبالغة في حماية الأطفال من أشعة الشمس.
  • أصحاب البشرة السمراء هم أكثر عرضةً للإصابة بهذا المرض.
  • تناول بعض الأدوية مثل أدوية الصرع.


المشاكل الناتجة عن نقص فيتامين د للأطفال

  • التأخر في نمو العظام والعضلات.
  • تقوس وتشوهات الأرجل والساقين.
  • ضيق في الحوض أكثر من المتوقع.
  • التأخر في المشي والجلوس.
  • تشنجات عضلية.
  • كسور مضاعفة عند حدوث أيّ رضوضٍ بسيطة.
  • الشعور بألمٍ عند المشي.
  • الإصابة بهشاشة العظام.
  • التأخر في التسنين، كما تكون الأسنان عرضةً للتسوس المبكر.
  • ظهور حبوبٍ على الضلوع مثل حبات المسبحة.
  • ظهور أعراض الاكتئاب.


الوقاية من نقص فيتامين د للأطفال

  • الذهاب إلى الطبيب لعمل فحوصاتٍ مخبرية، وذلك لتأكد من نسبة الكالسيوم والفسفور في الدم، وأخذ الدواء المناسب والذي يحتوي على فيتامين د، إمّا عن طريق الحقن أو الفم.
  • تعرّض الطفل للشمس يومياً مدّة نصف ساعةٍ في فترة الصباح، وكذلك الأم، والحامل، أمّا الأطفال الرضع فيتم إعطاؤهم عقار فيتامين د.
  • إعطاء الطفل الكالسيوم في حال الإصابة بالتشنج العضلي.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د ومنها: الزبدة، والجبن، وأنواع من السمك.


الكميات المطلوبة يومياً من فيتامين د للأطفال

  • الأطفال حديثي الولادة من عمر يوم إلى سنة: 400 وحدة دولية.
  • الأطفال من عمر سنة إلى ثلاث عشرة سنة: 600 وحدة دولية.