نقص هرمون الحليب عند النساء

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٠ ، ١٩ يناير ٢٠١٧
نقص هرمون الحليب عند النساء

هرمون الحليب

هرمون الحليب أو ما يُسمى بهرمون البرولاكتين، هو هرمون يُفرز من الجزء الأمامي للغدة النخامية، ويُعدّ هرموناً بيبتيدياً أيّ أنه يتكوّن من سلاسل أحماض أمينية، ويوجد هذا الهرمون عند الرجال والنساء لكن بنسب ومستويات مختلفة في الدم، وتفرز الغدة النخامية البرولاكتين بطريقة منتظمة عن طريق دفعات في الدم خلال اليوم على حسب الحاجة والتوقيت اليومي.


وظائف هرمون الحليب عند النساء

  • يُحفِّز الغدد الثديّة لإنتاج الحليب بحيث ترتفع نسبة البرولاكتين في الدم أثناء فترة الحمل.
  • يُساعد على إفراز الحليب من ثدي الأم في أواخر أشهر الحمل وبعد الولادة.
  • يتحكم في دورة الماء والأملاح في الجسم.
  • يلعب دوراً مهماً في عمل جهاز المناعة.
  • يلعب دوراً في عملية التبويض لدى الإناث.
  • يُساهم البرولاكتين في التكوين العصبي للمخ لدى الإنسان.
  • يُساعد جهاز المناعة لدى الأم على تقبُّل الجنين وعدم رفضه أثناء فترة الحمل.
  • يُساهم في تكوين خافض التوتر السطحي في رئة الجنين.


نقص هرمون الحليب عند النساء

تُصاب بعض النساء بنقص إفراز هرمون الحليب؛ مما يتسبب في العديد من الاضطرابات الصحّية كضعف الجهاز المناعيّ، وتأخير الحمل، وتقليل إفراز الحليب في أواخر أشهر الحمل وما بعد الولادة وغيرها، ومن الجدير بالذكر وجود العديد من الأسباب المؤدية إلى نقص هرمون الحليب والتي سنوضحّها بعد التطرّق لأعراضه.


أعراض نقص إفراز هرمون الحليب

أعراض نقص إفراز هرمون الحليب عند النساء:

  • اضطراب في موعد الدورة الشهرية وعدد أيام النزيف وكميته.
  • حدوث خلل واضطراب في عملية التبويض.
  • حدوث نزيف مهبلي غير وظيفي.
  • الإصابة بأعراض اضطراب التمثيل الغذائي مثل: ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع دهون الدم، وزيادة الوزن.


أعراض نقص إفراز هرمون الحليب عند الرجال:

  • ضعف وقلة الحيوانات المنوية لدى الرجال.
  • الضعف الجنسي لدى الرجال وتأخر الإنجاب.
  • الإصابة بأعراض اضطراب التمثيل الغذائي.


أسباب نقص إفراز هرمون الحليب

  • أسباب فسيولوجية عند الولادة.
  • تناول أدوية علاجية تزيد الدوبامين مثل أدوية علاج مرض باركينسون.
  • إزالة الغدة النخامية لأسباب مرضية.
  • فقدان الشهية والبوليميا.
  • الإفراط في علاج زيادة هرمون الحليب وتناول جرعات دوائية زائدة للعلاج، مما يؤدي إلى نتيجة معاكسة ويحدث نقص في إفراز الهرمون.


تشخيص الاضطراب في هرمون الحليب

  • إجراء فحص سريري من قبل الطبيب المختص.
  • إجراء فحص مخبري من خلال عمل اختبار قياس مستوى هرمون الحليب في الدم.
  • عمل فحوصات مخبرية لأي مرض مصاحب للمصاب باضطراب البرولاكتين.
  • فحص الهرمونات المرتبطة بهرمون الحليب مثل الأستروجين والتستيستيرون.
  • عمل فحص أشعة يتمثّل في أشعة رنين على الغدة النخامية وموجات صوتية على الحوض.


علاج نقص هرمون الحليب

يعتمد العلاج على سبب نقص الهرمون وبناءً عليه فإنّ نقص هرمون الحليب يعالَج من خلال تقليل الجرعات الدوائية المتناولة لعلاج زيادة هرمون البرولاكتين، أو علاج البوليميا، أو ضبط علاج الباركينسون وكمية الدوبامين.