نقص وزن الجنين في الشهر السابع

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٦ ، ٢١ مايو ٢٠١٧
نقص وزن الجنين في الشهر السابع

الجنين في الشهر السابع

يمثل الشهر السابع من الحمل بداية الثلث الثالث أو المرحلة الأخيرة من الحمل، ويبدأ من الأسبوع السابع والعشرين حتى الأسبوع الثلاثين، وخلال هذه الفترة يستمر نمو أعضاء وأجهزة الجنين، ويزداد طوله ووزنه كدليل على نموه بشكل صحي وسليم داخل الرحم، وخلال هذا الشهر يكتسب الجنين الوزن بشكل سريع؛ حيث يبلغ وزنه حوالي كيلوغرام في بداية الشهر ويصل إلى حوالي 1800 غرام في نهايته.


نقص وزن الجنين في الشهر السابع

يعتبر نقص وزن الجنين في الشهر السابع عن المعدل الطبيعي مؤشراً على وجود أسباب مرضية أو أي أسباب أخرى تعيق وصول الغذاء إلى الجنين، وينصح بمراجعة الطبيب بشكل منتظم لمتابعة التطور في وزن الجنين؛ لأن الحمل بجنين منخفض الوزن يؤدي إلى حدوث مشاكل خلال الولادة، ويعرض الجنين لمشاكل صحية بعد الولادة.


أسباب نقص وزن الجنين في الشهر السابع

  • عوامل وراثية؛ حيث إن الآباء والأمهات أصحاب الأوزان الأقل من المتوسط أو كانوا صغار الحجم عند الولادة ينجبون أطفالاً صغار الحجم.
  • وجود مشاكل في المشيمة أو الحبل السري؛ حيث يؤدي إلى تقليل تدفق الدم إلى الجنين، وبالتالي عدم حصوله على كميات كافية من الأكسجين والمواد الغذائية.
  • ارتفاع ضغط الدم عند الأم يعيق تدفق الدم إلى الجنين، ويؤدي إلى نقصان وزنه.
  • الحمل بتوأم أو أكثر.
  • إصابة الأم بمشاكل صحية؛ مثل: التهاب الرحم أو المسالك البولية.
  • سوء التغذية، واتباع الأم نمطاً غذائياً غير صحي يفتقر إلى العناصر الغذائية الأساسية.
  • إصابة الأم بمرض السكري أو أمراض القلب أو الكلى.
  • التدخين، وشرب الكحول، وسوء استخدام الأدوية خلال فترة الحمل.
  • إصابة الأم بالأنيميا.
  • ضعف الحمل، ووجود مشاكل فيه، وحدوث حالات إجهاض سابقة.
  • تسمم الحمل.


طرق الوقاية من نقص وزن الجنين

  • معالجة المشاكل الصحية التي تعاني منها الأم.
  • شرب كميات وافرة من الماء بما لا يقل عن لترين يومياً.
  • اتباع نمط غذائي صحي ومتكامل خالٍ من السكريات والدهون الضارة، والإكثار من تناول الفواكه والخضروات.
  • تناول ملعقة من العسل بشكل يومي لمد الجسم بالسعرات الحرارية الضرورية للقيام بالنشاطات.
  • تناول الجبنة المبسترة قليلة الدسم كبديل عن الأجبان.
  • شرب الحليب وتناول الزبادي واللبن الرائب بشكل يومي.
  • تجنب الأطعمة المعلبة والوجبات السريعة؛ لاحتوائها على نسبة عالية من الصوديوم.
  • تجنب تناول اللحوم المصنعة؛ مثل: اللانشون، وتناول الدجاج واللحوم للحصول على البروتين الحيواني.
  • تناول البيض؛ لاحتوائه على نسبة عالية من البروتين، وفيتامين A، وحمض الفوليك.
  • تناول الحبوب الكاملة؛ كالقمح، والشوفان، والشعير للحصول على الكربوهيدرات.