هل الاعتراف بالحب ضعف

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٦ ، ١ مارس ٢٠٢٠
هل الاعتراف بالحب ضعف

الاعتراف بالحب

يعتبر الاعتراف بالحبّ من المواقف التي تربك الإنسان وتشعره بالحيرة وتجعله يقف في منتصف الطريق غير متأكّد إذا ما كان عليه أن يقدم خطوة إلى الأمام أو أن يبقى في مكانه بل وأن يتّخذ خطوة إلى الخلف في كثير من المرّات، لذلك فإنّ كثيراً من الناس لا يعرفون ما الذي يجب فعله إزاء هذه الأمور بسبب التساؤلات التي تساورهم حول ما إذا كان فعل الاعتراف سيفتح لهم الباب لتلقّي الجواب المنشود أم سيغلق في وجوههم أبواباً أخرى تهمّهم، ولذلك فإنّهم يلجأون إلى الهروب من المواجهة ويفضّلون التنحّي عن أداء هذه المهمّة مع أنّها تمثّل لهم الكثير بالإضافة إلى أنّها قد تغيّر حياتهم العاطفيّة بشكلٍ كليّ على الأغلب.[١]


إيجابيّات الاعتراف بالحبّ

قد يظنّ الكثير من النّاس أنّ الشخص الذي يعترف بالحبّ ما هو إلّا شخص ضعيف غير قادر على إخفاء مشاعره، لكنّ الحقيقة أنّ هذا الشخص بالفعل أكثر شجاعة من ذلك الذي يقف منتظراً، وهو ما أثبتته التجارب طوال الحياة، وذلك يرجع إلى عدّة أسباب منطقيّة تجعل الإنسان أقلّ قلقاً إذا ما اعترف بحبّه للشخص الذي يحبّه، ومنها:[١][٢]

  • يمتلك الشخص الذي يعترف بحبّه ثقة أكبر من الذي يخفيها، ولا يختلف اثنان أنّ الناس عموماً يفضّلون الشخص الواثق على الشخص الذي لا يمتلك الثقة الكافية لكي يعبّر عن نفسه، وهو ما يعني زيادة الفرصة أمامه للقبول من قبل الشخص الذي يحبّ بسبب ما يتحلّى به من ثقة وشجاعة، وخاصّة بالنّسبة للفتيات؛ فالفتاة تفضّل الشخص الواثق والقادر على الوقوف أمامها والتعبير عن مشاعره.
  • يحدّد الاعتراف بالحب موقف كلا الطرفين من بعضهما البعض، فعندما يقوم أحد الشخصين بالتعبير عن نفسه فهذا يعني أنّ كليهما سيقوم بالتّفكير جدّيّاً بمكانة هذا الشخص في حياته، وهو ما سيعني مزيداً من الوضوح في مستقبل العلاقة حتّى إذا كان الجواب بالنفي؛ فإنّ هذا يعني أنّ على الشخص المحبّ أن يقوم بإقناع من يحبّه بهذه العلاقة، أو فإنّه ببساطة يستطيع التنحّي جانباً إذا ما ارتأى أنّ هذا هو الأنسب بالنسبة للعلاقة المعنيّة.
  • الشخص الذي يعترف بحبّه لن يكون محتاراً إذا ما كان الطرف الآخر يحبّه أم لا، لذا فإنّه بذلك يوفّر على نفسه عناء التفكير في هذا السؤال المحيّر.
  • قد تكون هذه الفرصة هي الوحيدة لالتقاء الشخص بحبّ عمره وهو ما سيعني أنّهما قد يرتبطان إلى الأبد ويعيشان حياة سعيدة مع بعضهما البعض، لذا فإنّ التردد في هذه الخطوة قد يعني خسارة قصّة حبّ ناجحة في كثير من الأحيان، وعلى العكس؛ فالإقدام عليها قد يعني أنّها ستكون خطوة موفّقة للغاية.
  • الاعتراف بالحبّ يخفّف الحمل عن صاحبه، فالذي لا يعترف بحبّه يحمل بداخله الكثير من المشاعر التي لا يستطيع مشاركتها وهو ما يجعلها ثقيلة عليه، مما يؤدّي إلى شعوره بالسوء تجاه هذا، وعدم قدرته على التركيز في شيء آخر.[٣]


الوقت المناسب للاعتراف بالحب

يحتار النّاس حيال الوقت الأفضل للاعتراف بحبّهم خاصّة إذا ما كانوا يحملون الكثير من المشاعر الحقيقيّة لأحبّائهم، وهو ما يجعل الأمر أصعب لخوف الشخص المحبّ من فقدان الذي يحبّه وفقدان الأمل المرجوّ من هذا الأمر، لذا فإنّ الوقت المناسب يلعب دوراً أساسيّاً في هذا الشأن، وأنسب وقت للاعتراف بالحبّ هو ببساطة يوم رائق يشعر الشخص فيه بالتفاؤل والثقة للتعبير عن نفسه مع عدم إغفال اختيار مكان مناسب يدعو إليه من يحبّه ويخبره بمشاعره بصراحة، إضافةً إلى جاهزيّته لتقبّل الإجابة أيّاً كانت.[٤]


طرق للتعبير عن الحبّ

تتعدّد الطرق للتعبير عن الحبّ ويعتبر أشهرها أن يقوم الشخص بقول أحبك مباشرةً في وجه الحبيب، أو يقوم بإرسال باقة من الورود له مع إرفاق بطاقة تحمل الاعتراف بالحبّ نيابة عنه، فهذه الطرق تعتبر الأكثر تقليديّة والأكثر شيوعاً، ولكن هناك أيضاً العديد من الطرق التي تستخدم للتعبير عن الحبّ بأسلوب غير مباشر ولكنّه لافت للنظر، ومنها:[٥][٦]

  • القيام بأشياء لطيفة للمحبوب، وهذه الطريقة تعتبر من الطرق الأشهر للتعبير عن الاهتمام بشكل خاصّ، كأن يقوم الشخص بمساعدة من يحب إذا ما رأى أنّه بحاجة إلى المساعدة دون طلب منه، أو عن طريق المبادرة في التخفيف عنه إذا ما رأى أنّه يتعرّض لموقف عصيب، وهو ما سيجعل الطرف الآخر يلتفت إلى وجوده وبالتالي تصله إشارة أنّ شخصاً ما يهتمّ به.
  • سؤال الشخص عن اهتماماته وتفاصيل حياته، فالسؤال عن الحال وعن الأمور الأخرى التي تمثل التفاصيل التي يخبرها المرء لدائرته المقرّبة من الناس يعتبر إشارة إلى الاهتمام، وتعبيراً عن أنّ السائل مهتمّ بأن يصبح جزءً من هذه الدائرة، وإذا ما سمح الشخص الآخر في المقابل أن يقوم بمشاركة تفاصيل حياته معه فإنّ هذه تعتبر إشارة جيّدة على أنّه متقبّل لوجوده في حياته.
  • الاهتمام بمعرفة الأشياء التي يحبّها الشخص، ومن ثمّ السعي لتحقيقها، فإذا كان الشخص يحبّ المفاجآت فيمكن مفاجأته ببعض الأشياء اللطيفة فعلى سبيل المثال إذا كان يحبّ الحيوانات فيمكن إظهار الاهتمام بنفس الشيء الذي يحبّه ومن ثمّ شراء الحيوان الذي يحبه، وذلك لإظهار الاهتمامات المشتركة بينهما ممّا يلفت انتباه الطرف الآخر.
  • الصدق في الكلام والأفعال؛ لأن ذلك يفتح باباً للشخص ليصبح منفتحاً تماماً أمام من يحب، مما يعني أنّه يتقدّم خطوة إلى الأمام كلّما قال كلمة صادقة أو فعل شيئاً صادقاً، وهو ما سيقوده في النهاية إلى التعبير عن مشاعره بكلّ صراحة وصدق، وهو ما سيقدّره الطرف الآخر؛ وذلك لأنّ الصراحة واحدة من أهم الأمور التي يجب أن تكون موجودة عند تكوين وتطوير علاقة عاطفيّة.


المراجع

  1. ^ أ ب Vanz Valencia (29-4-2014), "Why Should We Confess Our Feelings To The One We Love?"، thoughtcatalog.com, Retrieved 10-2-2020.
  2. Akshay, "9 Reasons To Confess Your Feelings To Your Girl"، lifehacks.io, Retrieved 9-2-2020. Edited.
  3. Ashley Locke (26-1-2018), "Why You Should ALWAYS Tell Your Crush How You Feel"، www.sweetyhigh.com, Retrieved 19-2-2020.
  4. Michael Jibunor, "How to Confess Your Love To Someone At The Right Time"، www.selfgrowth.com, Retrieved 10-2-2020. Edited.
  5. Robert Porter (16-1-2019), "Confessing Your Feelings – How To Tell A Girl You Love Her"، www.betterhelp.com, Retrieved 10-2-2020. Edited.
  6. KANKSHA RAINA (27-3-2015), "12 Simple Ways To Confess Your Love Without Saying “I Love You”"، www.storypick.com, Retrieved 10-2-2020. Edited.