هل القطط تسبب الأمراض

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٩ ، ٢٣ نوفمبر ٢٠١٦
هل القطط تسبب الأمراض

القطط

تعتبر القطط حيوانات من فصيلة الثدييات، وتحديداً من فصيلة السنوريات، وهناك الكثير من الأنواع منها، ومعظمها صديقة للإنسان، حيث إنّ هناك الكثير من الناس يربونها في بيوتهم، لكنّهم لا يعلموا أنّها تسبب الكثير من الأمراض والضرر على صحة الإنسان، وبالتالي يجب أخذ الأمر بعين الاعتبار، وتجنب تربيتها في المنزل، وفي هذا المقال سنذكر بعض الأمراض التي تصيب الإنسان من العيش مع القطط.


الأمراض التي تسببها القطط للإنسان

  • الأمراض الفطرية القوباء: إنّ هناك ما يقارب 40% من القطط التي تحمل هذا المرض، والذي من الممكن أن ينتقل إلى الإنسان، ويعتبر من أشهر الأمراض التي تصيب الإنسان من القطط، ويظهر على جلد الإنسان على شكل حلقات حمراء، ويسبب الحكة، ويتوسع بشكل تدريجي.
  • التهاب ملتحمة العين: يكون على شكل احمرار في العين، بالإضافة إلى إفرازات صديدية، ويتمّ علاجه باستخدام المراهم والقطرات، ويتمّ الوقاية منه من خلال غسل الأيدي بشكل جيد بعد ملامسة القطة، ومنع القطة من التنقل في المنزل، أو الجلوس والصعود على الفراش.
  • التهاب الحلق واللوزتين: تحمل الكثير من القطط ميكروب السبحي الذي يسبب هذا النوع من الالتهابات، ويكون علاجه باستخدام المضادات الحيوية، وتكون الوقاية منه بعدم السماح للقطة بوجع فمنها على طعام وشراب الإنسان.
  • النزلات المعوية: تحمل القطط ميكروبات السلمونيللا، والكامبيلوباكتر التي تنتقل إلى الإنسان بسهولة، وتسبب الكثير من الأمراض، مثل الإسهال، والقيء، ويتمّ الوقاية منها بارتداء القفازات عند تنظيف القطة، وغسل اليدين جيداً بعد لمسها.
  • عظة القطة: هناك ما يقارب 75% من القطط التي تحمل ميكروب الباستيوريللا، ويكون في الفم، ويسبب للإنسان نوعاً من الحمى، بالإضافة إلى أن القطط تحمل بكتيريا عنقودية، ويتمّ نقلها إلى الإنسان عن طريق عضة القطة، وبالذات من التي تكون خارج المنزل، ويكون علاج هذا المرض من خلال غسل المنطقة جيداً بالماء، واستخدام مطهرات والمسح على مكان العضة.
  • بكتيريا الهليكوباكتر بيلورى: هي عبارة عن بكتيريا تسبب قرحة في المعدة، ويتمّ انتقالها من القطط إلى الإنسان من خلال تلوث الطعام بفضلات القطط، وللوقاية من هذا المرض يجب إعداد الطعام في طاولات المطابخ بعيداً عن أماكن وجود القطط.
  • التوكسوبلازما: هي عبارة عن كائن وحيد الخلية، ويصيب القطط من خلال تناول اللحوم غير المطهية جيداً، أو أكل لحوم الفرائس، فالقطة المصابة تخرج البويضات مع البراز لمدة أسبوعين أو ثلاثة بعد إصابتها، ويتمّ نقل هذا المرض إلى الإنسان عند ملامسة القطة المصابة.