هل اللبن يرفع الضغط

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٠٥ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٨
هل اللبن يرفع الضغط

اللبن

نحصل على اللبن من عمليّة تخمير الحليب لفترة زمنيّة معيّنة باستخدام بعض المواد، حيثُ يعتبر من أكثر الأغذية والأطعمة التي تعزّز صحة الإنسان وتعالج الكثير من الأمراض التي تصيبه، ومن المشاكل الصحيّة التي يعالجها اللبن الضغط، فالكثير من الأشخاص يتساءلون إن كان اللبن يرفع ضغط الدم أم يُخفضه.[١]


تأثير اللبن في الضغط

يرتبط ضغط الدم المرتفع بالعديد من الأسباب والعوامل والتي من أهمها الإكثار من تناول الأملاح؛ لذا يؤدي تناول اللبن ومشتقاته المختلفة والتي تحتوي على مادة البروبيوتيك إلى تخفيض معدلات ضغط الدم الانقباضي بسنة 3.56 ملم زئبقي، والانبساطي بنسة 2.38 ملم زئبقي، كما ويحتوي على البوتاسيوم الذي يطرد ويمتص الصوديوم من الجسم؛ لذلك يؤدي تناول اللبن على المدى البعيد إلى تخفيض الضغط، وقد جاء ذلك من خلال العديد من الدراسات والتجارب التي أجراها العلماء على مرضى الضغط المرتفع، حيثُ لاحظوا أنّ ضغطهم بدأ بالنزول والانتظام بعد مرور الأسبوع الثامن من تناول اللبن بشكلٍ دوريّ، إلى جانب أنّ اللبن يحتوي على البروتين والسعرات الحراريّة القليلة التي تساعد على تناقص معدلات الضغط من خلال منع تراكم الدهون التي تسبب الضرر للشرايين عن طريق زيادة ترسب وتراكم الكولسترول الضار على جدران الأوعيّة الدمويّة مما يتسبب بارتفاع ضغط الدم.[٢]


فوائد اللبن بشكلٍ عام

للبن فوائد عديدة منها:[٣]

  • مفيدٌ للجهاز الهضميّ كالوقاية من الإمساك، والإسهال، وآلام المعدة لاحتوائه على البكتيريا المفيدة والجيدة؛ لذا يُنصح بتناول كوب منه يومياً.
  • تعزيز جهاز المناعة من خلال امتصاص المواد والعناصر الغذائيّة بشكلٍ أفضلٍ، فالأشخاص الذين يتناولونه باستمرار تكون مناعتهم أعلى بالمقارنة مع غيرهم ممن لا يتناولونه بشكلٍ مستمر.
  • التخفيف من الوزن، فهو من الأطعمة التي تُحسّن عملية الأيض والهضم، وتُعطي الاحساس بالشبع لفترة زمنية جيدة، كما يحث الكالسيوم الموجود فيه الخلايا الدهنيّة لإنتاج كمية أقل من الكورتيزون مما يُسهل عملية فقدان الوزن.
  • محاربة الالتهابات المختلفة، وخاصة التهاب الجهاز التناسلي عند النساء، لاحوائه على مادة البروبيوتيك الحمضية التي تقتل البكتيريا الضارة، وتساعد على توازن درجة الحموضة داخل المهبل؛ لذا يُفضل تناول ست أونصات أو ما يُعادل الكوب منه يومياً.
  • حماية البشرة وزيادة نضارتها، والمحافظة على رطوبتها لاحتوائه على مضادات الأكسدة الطبيعيّة، كما ويؤخر ظهور التجاعيد الناتجة عن التقدم في العمر.
  • وقاية الجسم من الجفاف وخاصة في فصل الصيف.


المراجع

  1. "www.webmd.com", www.webmd.com, Retrieved 11/10/2018. Edited.
  2. "Could yogurt help lower high blood pressure?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11/10/2018. Edited.
  3. "The Benefits of Yogurt", www.webmd.com, Retrieved 11/10/2018. Edited.