هل التمر يرفع ضغط الدم

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٣٥ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٨
هل التمر يرفع ضغط الدم

التمر

يتم الحصول على التمر أو الرُّطب من شجرة النخيل، وهو من أشهر الثمار التي تنتشر زراعتها في الوطن العربي وخاصة في منطقة الخليج العربي، كما يتصدر قائمة الأغذية الصحيّة التي تُعزز صحة أجهزة وأعضاء الجسم المختلفة، لكنّ الكثير من المرضى وخاصة الضغط يخشون تناوله لاعتقادهم أنّه يؤدي إلى ارتفاع معدلاته.[١]


علاقة التمر بارتفاع ضغط الدم

لم يُثبت علمياً أنّ التمر يؤثر بشكل سلبي أو إيجابي في معدلات ضغط الدم، إلا أنّه وبطريقة غير مباشرة يساعد على المحافظة على معدلاته من خلال تهدئة الأعصاب، والقضاء على التوتر والضغوطات النفسيّة التي تزيد معدل ضغط الدم، كما أنّه يحتوي على المغنيسيوم الذي يُعرف بالعنصر المهدئ. ويُنصح بالإكثار من تناول اللبن مع التمر لتعويض النقص في كميّة البوتاسيوم؛ لذا يُفضل تناول من حبتين إلى ثلاث حبات مع كوب من اللبن لمرضى الضغط مع الحرص على اختيار منتوجات الألبان خالية الدسم.[٢]


فوائد التمر

هناك عدة فوائد للتمر:[٣]

  • علاج فقر الدم؛ لاحتوائه على نسبة كبيرة من الحديد والبوتاسيوم الذي يُعزز امتصاص الحديد من الطعام.
  • إفراز الهرمونات التي تُعزز إدرار الحليب عند النساء المرضعات كهرمون البرولاكتين، إضافة إلى احتوائه على جيلسي وثريونين3.
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي؛ لاحتوائه على الألياف الغذائيّة، حيثُ يُسهل عمليّة الهضم، ويُنشط حركة الأمعاء، ويُخفف تشنجات المعدة والقولون.
  • الوقاية من السرطان، فهو من أكثر الأطعمة التي تلعب دوراً كبيراً في ذلك؛ لاحتوائه على الفينولات ومضادات الأكسدة.
  • تنشيط جهاز المناعة في الجسم ضد الأمراض المختلفة؛ لأنّه يحتوي على مركب بيتا دي جولكان.
  • تسهيل عمليّة الولادة الطبيعيّة؛ لأنّه غني بهرمون البيتوسين الذي يُنظم ويُسرع الطلق، بالإضافة إلى قدرته على منع حدوث النزيف أثناء وبعد الولادة؛ لذا يُنصح بالإكثار منه في الشهر التاسع، إضافة إلى أنه من الأطعمة التي تُعزز صحة الحامل، وتمد جنينها بالعناصر والمعادن المختلفة.
  • تقوية الأعصاب، وعلاج اضطرابها، وتقليل حدة التوتر والحالة المزاجيّة السيئة؛ لاحتوائه على فيتامين ب، وب2، وب12.
  • المحافظة على رطوبة العينين، ومنع الإصابة بالغشاوة الليليّة، وتقوية البصر.
  • تعزيز عمليّة السمع، وعلاج الطنين وضعف الأعصاب السمعيّة.
  • تنظيم مستويات السكر في الدم لاحتوائه على سكريات طبيعيّة، لكن يُنصح بعدم الإكثار منه.
  • ترطيب البشرة، وحمايتها من ظهور التجاعيد المبكرة، والقضاء على البقع والحبوب السوداء، بالإضافة إلى تعزيز بناء الخلايا الجلديّة فيها.
  • محاربة ألم الرأس.
  • تنقية الكبد من السموم.
  • علاج التهاب المفاصل والروماتيزوم بفضل خصائصه المضادة للالتهابات.


المراجع

  1. "8 Proven Health Benefits of Dates", www.healthline.com, Retrieved 16/10/2018. Edited.
  2. "Is Date Fruit Good or Bad for the Heart? ", www.livestrong.com, Retrieved 16/10/2018. Edited.
  3. "13 Proven Health Benefits of Dates", www.organicfacts.net, Retrieved 16/10/2018. Edited.