هل بدأ طفلك بتناول طعامه الصلب؟ إليك هذه النصائح

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢١ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٧
هل بدأ طفلك بتناول طعامه الصلب؟ إليك هذه النصائح

تعدّ مرحلة تناول الأطعمة الصلبة عند طفلك علامةً مهمّة تدلّ على نموّه جسدياً؛ حيث ينتقل من مرحلة اعتماده الكلي على الحليب لمرحلة استكشاف النكهات المختلفة والجديدة، والتي عليك أن تحرصي على اختيارها ببراعة لتضمني حصوله على العناصر الغذائيّة اللازمة لنموّه الجسدي والعقلي. [١]


ما هي المجموعات الغذائية التي يحتاجها طفلك!

يحتاج طفلك إلى العناصر الغذائية الموجودة في المجموعات الغذائية المختلفة، وذلك ليحصل على غذاءٍ صحيّ متكامل يُزوّده بالطاقة اللازمة، ويقيه من الأمراض، ويضمن له نمواً سليما؛ فالمجموعات الغذائية الخمس الرئيسية التي عليك الاهتمام بها هي: [٢]

  • الخضار: مصدر جيّد للألياف المهمة لحركة الأمعاء الطبيعية؛ إذ تخفف من الإمساك، و تعد أيضاً مصدر جيد لمجموعة من الفيتامينات والمعادن الأساسية
  • الخبز والحبوب: مثل القمح، والأرز، والشوفان؛ فهي تعدّ مصدراً مهماً للكربوهيدرات التي تمد الجسم بالطاقة التي يحتاجها.
  • اللحوم و البقوليات: يتواجد البروتين في اللحوم، والأسماك، والدواجن، والمكسرات، والبقوليات؛ فهو ضروريّ للنمو، ولعمليّات بناء الخلايا، والهرمونات، والأنسجة، وغيرها!
  • الفواكه: الفواكه ضرورية للطفل سواء بالأخص إذا كانت طازجةومن الأمثلة على الفواكه: الموز، والتفاح، والمانجا؛ فهي تحتوي على الفيتامنات والمعادن الأساسية لنمو طفلك السليم.
  • الحليب و الألبان: الحليب و منتجاته يعد مصدرغنيّ بالبروتينات، والمعادن مثل الكالسيوم، فيتامين د لنمو و المحافظة على عظام و أسنان سليمة.


هل يستطيع طفلي تناول جميع هذه العناصر مرةً واحدة؟

بالتأكيد لا، فطفلك يحتاج لتناول الطعام الصلب رويداً رويداً عند بلوغه الشهر السادس؛ ففي ال6 الأشهر الأولى يعدّ الحليب والرّضاعة الطبيعية هي المصدر الأساسي لغذائه، بالإضافة إلى ذلك فإنّ بعض الأطعمة - ضمن المجموعات الغذائية سابقة الذكر- لا يجب إعطاؤها للطفل في عامه الأول كالعسل، والسمك، وحليب الصويا. [٣]


ماذا عن المعادن والفيتامينات ؟

يحتاج طفلك لبعض العناصر الغذائية الضروريّة كالفيتامينات والمعادن المختلفة، ويمكن أن يحصل عليها من المجموعات الغذائية المختلفة التي تُطعميه إياها بعد اكماله الشهر السادس، من أهم هذه العناصر الغذائية و مصادرها : [٢][٤]

  • الكالسيوم: يساعد على تقوية و بناء العظام والأسنان، يوجد الكالسيوم في الحليب ومشتقّاته مثل اللبن والأجبان .
  • الحديد: ضروري لنمو الذهن والتطور الادراكي السليم، يتواجد الحديد في دقيق حبوب الأطفال المدعم بالحديد، اللحوم الحمراء والدواجن، بعض الخضار ذات الأوراق الخضراء مثل السبانخ و العدس
  • فيتامين ج: يساعد على تقوية المناعة ويوجد في بعض الخضار والفواكه الحمضية مثل البرتقال، التوتيات، الطماطم... الخ.
  • فيتامين د: مهم لامتصاص الكالسيوم الذي بدوره يساعد على بناء العظام والأسنان السليمة، من مصادر الحصول على فيتامين د هو التعرض لأشعة الشمس، وأطعمة مثل البيض، الحليب المدعّم ودقيق حبوب الأطفال المدعم.
  • فيتامين أ: مهم وضروري لصحة العيون والبصر، يوجد في الحليب المدعّم، صفار البيض، وبعض الخضار والفواكه مثل الجزر.
  • حمض الفوليك، أحد فيتامينات ب الضرورية لنمو وتطور طفلك السليم، تجدينه في الخضار مثل البروكلي و السبانخ، والأطعمة المدعّمة مثل دقيق حبوب الأطفال المدعم.


إذاً كيف أضمن حصول طفلي على الغذاء المناسب الّذي يحتاجه!

نقدّم لك هذا الجدول الغذائي الذي فيه توضيح لاحتياجات طفلك من بداية تناوله للأطعمة الصلبة حتى عمر السنة، حيث يُبيّن لك الجدول الوجبات والكميّات التي يحتاجها طفلك كل يوم، وأين تجدينها، وكيف تعدّينها؛ إذ توزّع هذه الوجبات على 5 حصص يومية مختلفة (3 وجبات أساسية ووجبتان خفيفتان)، وذلك لضمان حصول طفلك على العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها طفلك لنموجسدي و تطوّر ذهني سليم!


ملاحظة هامة: توصي منظمة الصحة العالمية بالرضاعة الطبيعية وحدها خلال الأشهر الستة الأولى من حياة الطفل ومواصلة الرضاعة الطبيعية لأطول فترة ممكنة. ومع نمو الأطفال الرضع في مختلف المراحل، يجب على الأخصائيين في مجال الصحة إعطاء المشورة للأمهات فيما يتعلق بالوقت المناسب للبدء في إعطاء المكملات الغذائية للأطفال.


هذا المقال برعاية: Cerelac Arabia


المراجع
  1. "A Solid Foundation", www.webmd.com, Retrieved 12-11-2017. Edited.
  2. ^ أ ب "Food and Nutrition Guidelines for Healthy Infants and Toddlers (Aged 0–2)", www.health.govt.nz, Retrieved 14-11-2017. Edited.
  3. " Foods that can be unsafe for your baby", www.babycenter.com, Retrieved 14-11-2017. Edited.
  4. "10 nutrients that every child needs", www.babycenter.com, Retrieved 14-11-2017. Edited.