هل يمكن توقع حدوث الزلازل

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٣٥ ، ٢٧ يوليو ٢٠١٦
هل يمكن توقع حدوث الزلازل

الزلازل

يعدّ الزلزالُ إحدى الظواهر الطبيعيّة التي تحدثُ في الأرض، ويطلقُ عليه اسم الهزّة الأرضيّة، ويُعرّفُ بأنه عبارة عن اهتزاز واحد أو أكثر من اهتزازات ارتجاجيّة تنتجُ بفعل حركة الصفائح الصخريّة الواقعة في طبقات الأرض، ويُطلق على مركز الزلزال اسم البؤرة، ويتبع الزلزال عدة ارتدادات أرضيّة تسمّى باسم أمواج زلزاليّة.


إمكانيّة توقّع حدوث الزلازل

فشل العالم في تحديد توقّع حدوث الزلازل بالرغم من تحديد كافّة المناطق الزلزالية وأحزمتها، لكن هناك بعض الأمور التي تمّ رصدها قبل وقوع الزلزال في المناطق الزلزاليّة والتي يمكنُ أن تدلّ على وقوع الزلزال مثل: هجرة الطيور بشكل غريب، وتصاعد غاز الرادون وارتفاع نسبته في الجوّ، وخروج الحيوانات من جحورها خاصّة الأفاعي، وانزعاج بعض الحيوانات، مثل: الخيول، والكلاب، والخيول.


أسباب الزلازل

من الأسباب الكامنة وراءَ حدوث الزلازل: الانفجار البركانيّ، وانزلاق الصخور، وسمك قشرة الأرض التي تملك التصدّعات والفوالق، وحدوث الصدع المعروف باسم الزلزال التكتونيّ، وتواجد طاقة حبيسة مختزنة داخلَ الأرض.


أنواع الزلازل

تنقسمُ الزلازل في أنواعها حسْبَ عمق بؤرة الزلزال إلى زلازل عميقة تحدثُ على عمق ما بين ثلاثمائة إلى سبعمائة كيلومتر، وزلازل متوسّطة تحدث على عمق ما بين سبعينَ إلى ثلاثمائة كيلومتر، وزلازل ضحلة تحدث على عمق سبعون كيلومتراً، أمّا مقياس الزلازل فيقاس من واحد إلى عشرة، إذْ يعتبر مقياساً واحداً إلى أربعة زلزال لا يحدثُ أيّ ضرر، ومن مقياس أربعة إلى ستّة زلزال يحدث أضراراً متوسّطة خاصّة في المساكن، ومن مقياس سبعة إلى عشرة يعتبر زلزالاً مدمّراً يقوم عل تدمير كافّة أرجاء المدينة بشكل تام أو ابتلاعها، كما أنه يسبب أضراراً للمدن التي تجاور المدينة التي ضربها الزلزال.


آثار الزلازل

  • من آثار الزلازل الإيجابيّة: نضوب الينابيع، وظهور ينابيع جديدة، وحدوث انخفاضات في القشرة الأرضيّة أو ارتفاعات.
  • من آثار الزلازل السلبية: تدمير شبكة المواصلات وخرابها وتعطيلها، وابتلاع المدن أو القرى وتدميرهما، وتدمير المباني والمنشآت، وتشقق الأرض، ويسبّبُ موجات التسونامي التي تعمل على جرف الرمال الشاطئيّة، واقتلاع الأشجار من أماكنها.


أشهر الزلازل المدمرة

من أشهر الزلازل المدمرة التي وقعت في العالم: زلزالُ حلب في العام 1138م في سوريا، زلزال شانشي في العام 1556م في الصين، وزلزال غانسو في العام 1920م في الصين، وزلزال المحيط الهنديّ في العام 2004م في أندونيسيا، وزلزال سيشوان في العام 2008م في الصين، وزلزال هايتي في العام 2010م في هايتي.