لماذا تظهر الزلازل والبراكين في المناطق نفسها من العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤١ ، ٢٧ سبتمبر ٢٠١٦
لماذا تظهر الزلازل والبراكين في المناطق نفسها من العالم

العمليات الجيولوجية

تتعرض الكرة الأرضية لكثيرٍ من العمليات الجيولوجية التي تؤثر في تضاريسها وفي التركيب الداخلي، فهناك عوامل أُطلق عليها عوامل هدمٍ وهي التي تحدث على سطح الأرض وتسوي المرتفعات والصخور من خلال عمليات الحتّ والتعرية مثل الرياح والأمطار؛ فتعمل الأمطار على تقشير الصخور بطريقة التجوية الميكانيكية أو التجوية الكيماوية، وهناك عوامل تحدث في باطن الأرض وتظهر نتائجها على سطح الأرض، ويُطلق عليها عوامل بناءٍ لكونها تُخرج مواد مصهورة من باطن الأرض، وترمي بها على سطح الأرض مكونةً جبالاً ومرتفعاتٍ، وهي البراكين والزلازل والانكسارات والالتواءات.


الزلازل والبراكين

يمكن تعريف الزلزال بأنها عبارةٌ عن اهتزازاتٍ سريعةٍ ومفاجئةٍ تحدث في الطبقات الصخرية الواقعة أسفل القشرة الأرضية، وسرعان ما ينتقل هذا الاهتزاز إلى القشرة الخارجية للأرض فيحدث شقوقاً في الطبقات الصخرية للأرض مما يسهّل من عملية اندفاع مواد سائلة عبارة عن مصهورات من عدة معادن وصخور على درجة حرارة عالية، وهذه المواد قادمة من باطن الأرض الملتهب.


من المعروف أنّ الكرة الأرضية لم تتشكل بوضعها الحالي خلال مدةٍ محددةٍ من الزمن، بل إنها في حالة تغيّرٍ مستمرٍ بسبب طبيعة تكوينها وطبيعة حركتها، فكثيراً ما تحدث تغيراتٌ في التركيب الصخريّ للأرض على أساس نظرية الصفائح التكتونية المتحركة كما أثبت العلماء، وظهرت نظرياتٌ علميةٌ تتحدث عن زحزحة القارات التي تكوّنت على أساسها القارات، فينعكس ذلك على سطح الكرة الأرضية على شكل بركانٍ أو زلزالٍ، وبهذا حكمة ربانيةٌ بأنّ هذه الظواهر تعيد التوازن لجسم الكرة الأرضية. أما أسباب حدوث الزلازل والبراكين، فهي:

  • درجة حرارة باطن الأرض فمن المعروف أنّ درجة حرارة باطن الأرض عالية جداً، فتؤثر في حركة الصفائح التكتونية التي تشكّل جسم الكرة الأرضية.
  • التفاعلات الكيماوية التي تحدث بباطن الكرة الأرضية.


سبب حدوث الزلازل والبراكين في المناطق نفسها

السبب في كَون الزلازل تحدث في منطقة البراكين نفسها حدوث البراكين، حيث تندفع من فوّهة البركان مصهوراتٌ كبيرةٌ جداً، وتتجمد على سطح الكرة الأرضية، وهذا يؤدي إلى تحريك مواد أخرى لتحل محل المواد الخارجة من باطن الأرض مما يسبّب الزلزال.


الأماكن المعرضة للزلازل والبراكين

على الرغم من أنّ أيّ بقعةٍ في العالم داخل البحر أو على اليابس معرضة لحدوت زلزال أو بركانٍ، إلا أنّ هناك أماكن تكون معرضةً أكثر من غيرها لحدوث هاتين الظاهرتين، ويعود ذلك إلى التركيب الجيولوجي القديم الذي تكوّنت على أساسه هذه المواقع، أو أنّها تكون مواقع حديثة التكوين لم تصل طباقاتها الصخرية لدرجة الاستقرار والثبات كما هو الحال في الجزر التي تنتشر في المحيطات، من أهم هذه الأماكن:

  • السلاسل الجبلية المحيطة بالمحيط الهادئ في أمريكا الشمالية والجنوبية وآسيا خاصةً الجزر وأشباه الجزر.
  • جبال الألب في شمال البحر الأبيض المتوسط، وجبال القوقاز، وجنوب غرب آسيا بتأثير الانكسار الإفريقيّ العظيم.