وسائل النجاح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ٢٨ فبراير ٢٠١٦
وسائل النجاح

النجاح

رحلة الإنسان في الحياة عبارة عن محاولة النجاح في الوصول للأهداف والطموحات التي يصبو إليها، وقد يتعرّض الشخص للعديد من الإخفاقات والفشل في الوصول إلى أهدافه بسبب عدم الأخذ بأسباب النجاح الحقيقية والانجراف مع تيّار الحياة التي تبعد الإنسان عن أحلامه. إنّ القدرة على تحقيق النجاح في الحياة هي ثمرة المثابرة والتصميم على الوصول إلى الأهداف والطموحات، وذلك من خلال الوسائل المُناسبة والفعّالة للنجاح.


وسائل النجاح

التفكير الإيجابي

النجاح في الحياة ليس إلا نتيجة قرار الشخص الناجح، والثقة في استحقاق التقدم وعدم الفشل، الأمر الذي يعني التفكير الدائم في المستقبل بطريقة إيجابية والتطلّع للمكاسب المستقبلية حتى في أوقات الشدائد، والتفكير كشخص ناجح يعني التعامل مع الأمور بطريقةٍ تشبه الأشخاص الناجحين في الحياة، ولا يُعيب الإنسان أن يقلد الآخرين في التعامل للوصول إلى النجاح ما دام ذلك بطريقة محمودة، حتى تظهر طرق مستقلة في التعامل من خلال الخبرات المختلفة.


التأثير والارتجال

من أبرز سمات الناجحين قدرتهم على جعل الناس يقومون بما يطلب منهم، وبما أن النجاح لا يمكن أن يأتي إلا من خلال الاحتكاك بالآخرين، فإن الوسيلة للتعامل الأمثل في العلاقات العملية هي القدرة على الإقناع لتحقيق المكاسب التي لا تضر بأحد، مع محاولة الابتكار في الحلول والارتجال في استغلال الوقت لصالح تحقيق المزيد من النجاح.


الاستشارة والمحاسبة

لا يمكن تحقيق النجاح على حسب شقاء الآخرين بأي حال، لأن النجاح في تلك الحالة يكون منقوصاً ولا يرضى عنه صاحبه بشكل كامل حتى وإن شعر براحة الضمير لفترة مؤقتة، لذا فالاستشارة والحصول على الدعم من الخبراء يزيد من فرص نجاح القرارات والخطط محل التنفيذ، كما أنّ استشارة أكثر من شخص تزيد من الحلول وتنمي القدرة على التفكير والتوفيق بين الخطط للحصول على الأفضل، ويجب أن تقترن الاستشارة بالإخلاص والحرص على جودة العمل ومتابعته للوقوف على مواطن القصور وإصلاحها، كما أن أخذ وقفة مع النفس كل فترة لمراجعة الإنجازات والإخفاقات هو السبيل للعودة إلى الطريق السليم في حالة الحيدة عنه، ولا تعني المحاسبة العقاب في حالة العمل مع آخرين، بل يجب أن يكون الهدف الأساسي منها الوصول إلى تحقيق المصلحة للجميع.


التواضع

الناجحون الحقيقيون هم أكثر الناس تواضعاً، لأن سمة التواضع تقرب الشخص من الآخرين وتجعله يحتلّ مكاناً في القلب بسهولة، لذا يجب الانتباه طوال الوقت إلى التصرفات والأقوال خاصّةً في أوقات النجاح الصغيرة، لأن الغرور يمكن أن يتسلّل إلى القلب في تلك الأوقات خاصة، وتذكير النفس دائماً بأن العزة والجلال لله وحده سبحانه.