وسائل مكافحة البعوض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٣ ، ١٥ فبراير ٢٠١٦
وسائل مكافحة البعوض

وسائل مكافحة البعوض

البعوض هو من الحشرات الصغير الطائرة، وهو كائن مزعج يقضّ النوم في ليالي الصيف، كما أنّه ينتشر في الأماكن التي تتواجد فيها المياه وخاصّة المستنقعات، وهناك أنواع مختلفة منه، بعضها ما ينقل مسبّبات المرض المختلفة مثل البلازموديوم المسبب لمرض الملاريا، أو فايروس حمّى الضنك، وبالتّالي يجب مكافحة هذه الحشرات، وقد بذلت الجهود، وأجريت العديد من التجارب للتوصل إلى طرق لمكافحة هذه الحشرات للحدّ من الأمراض التي تسبّبها، والوسائل المتاحة لذلك هي على نوعين، فبعضها يقلل من انتشار وتوالد البعوض، والآخر يبعدها عن الإنسان، ومن هذه الطرق:


  • إغلاق جميع الأماكن المعرّضة لتكاثر البعوض مثل خزانات المياه، والحفر الامتصاصيّة، والمجاري، والمناهل، ومشارب الحيوانات.
  • تجفيف المياه السطحيّة الراكدة مثل المستنقعات التي تعدّ البيئة الأفضل للبعوض وغيرها من الكائنات الممرّضة، وبرك تجميع الماء بعد نزول المطر.
  • استخدام مبيدات حشريّة خاصّة بيرقات البعوض في الأماكن المحتمل تواجدها فيها.
  • رش المبيدات الحشريّة الدخانيّة في المناطق التي ينتشر فيها البعوض مثل البايروثرويدات، ولكن يجب حماية الجسم بارتداء أقنعة واقيّة، كما يجب الاستحمام بعد الانتهاء من العمليّة.
  • تعزيز المكافحة الحيويّة فمن المعروف أنّ العديد من الحيوانات تتغذّى على البعوض ومن أهمّها الضفادع، وبالتالي فإنّ تواجدها بالقرب من المستنقعات وأماكن تجمّع المياه يحدّ من تكاثر البعوض بشكل كبير.
  • تركيب المناخل على الوافذ ومداخل المنازل والمؤسسات من أجل منع دخول البعوض، ووضع ناموسيّة على السرير.
  • استخدام كريمات موضعيّة طاردة للحشرات وهي متنوعة بشكل كبير منها ما هو طبيعي مثل زيت السيترونيلا، والريحان، والنعناع، واللافندر وغيرها، كما ينصح بزراعة هذه النباتات بالقرب من مداخل المنزل.
  • علاج الأقمشة حيث تستخدم مادة الفرمترين على الأقمشة لإبعاد البعوض، وتتواجد على شكل رذاذ، أو صابون غسيل الملابس، ويمكن استخدام الرذاذ برشه على جميع جوانب قطعة الملابس، والانتظار بعض الوقت حتى تجفّ، ومن ثمّ ارتدائها، وبذلك ستّوفر الملابس حماية ضدّ مجموعة متنوّعة من الحشرات خلال أسبوع من وضع المادة، وهي ليست مبيداً حشريّاً، ولكنّها تؤثر بشكل كبير على الجهاز العصبي للبعوضة، أمّا تأثيرها على الإنسان فيكاد لا يذكر، مع ذلك يجب عدم ضعه على الجلد مباشرة إلا في بعض الحالات مثل علاج الجرب.


يتم حالياً عمل العديد من الدراسات والتجارب في الهندسة الجينيّة لإنتاج أجيال من البعوض المعدل وراثيّاً بحيث يكون أقوى من البعوض العادي، وموجه لمهاجمة الأنواع التي تنقل الأمراض، مثل البعوض الذي تمّ تعديله لمهاجمة البعوض الذي ينقل فيروس حمّى الضنك.