وصفات تخسيس للحوامل

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤٤ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٦
وصفات تخسيس للحوامل

زيادة الوزن والحمل

تمر المرأة خلال فترة الحمل بالعَديد من التغيّرات الهرمونيّة والنفسيّة التي تنعكس على حالة جسدها ومظهره، ويزداد وزن الحامل خلال فترة الحمل بين ثمانية إلى اثني عشر كيلوغراماً؛ بحيث يكون وزن الجنين ضمن تلك الزّيادة، وما فوق ذلك يؤثّر بصورةٍ أساسيّة على صحة الأم والجنين.


تُواجه الكثير من الحوامل زيادةً مُفرطةً في الوزن تؤثّر على الحالة الصحيّة وقدرة الأمّ على تحمّل مجهود الحمل، ومع تلك الصعوبات يكون من اللازم الخضوع لبرنامج تخسيس مُتكامل تُحافظ فيه الحامل على تناولِ العناصر الغذائيّة الأساسية التي تحتاجها ويحتاجها الجنين ليكون بصحةٍ جيّدة، مع الحرص على المُتابعة المُنتظمة مع طبيب النساء والولادة.


برنامج غذائي لتخسيس الحوامل

من الصعب توفير وصفات تخسيس سواءً طبيعيّة أو بالاستعانة بمنتجاتٍ تجاريةٍ مُخصّصة للحوامل وتكون مفيدة طوال مدة الحمل ولا تُؤثّر على صحة الجنين بالسلب، ونظراً لخطورة التعامل مع الوصفات خلال تلك الفترة فإنّه يجب الاكتفاء بالأطعمة الطبيعيّة؛ بحيث تفقد الحامل الدهون الزائدة دون فقدان العناصر الغذائية الأساسية.


يعتمد البرنامج الغذائيّ اليوميّ على ثلاث وجباتٍ أساسيّة مع إمكانية إضافة وجبتين خفيفتين، واحدة بعد الإفطار، والأخرى بعد الغداء، وتتمثّل كلّ واحدة منهما في ثمرة أو أكثر من الفاكهة أو كميّة بسيطة من المكسرات، وتتكوّن وجبة الإفطار من نصف رغيف من الخبز الأسمر أو شريحتي توست أسمر، مع قطعة جبن خالية من الدسم، أو ملعقتي فول، أو بيضة مسلوقة، والغداء عبارة عن قطعتين من صدور الدجاج منزوع الجلد، أو علبة سمك تونا مع طبق سلطة خضراء أو خضروات مسلوقة، أمّا وجبة العشاء فيُمكن أن تكون عبارة عن طبقٍ من الفاكهة مع ربع رغيف خبزٍ أسمر وبيضة مسلوقة.


إنّ هذا النظام لا يُمكن الاستمرار عليه طوال فترة الحمل، مع الحرص على حصول المرأة على الفيتامينات والمُكمّلات الغذائيّة التي قد يصفها الطبيب في حالة حاجة جسم الحامل لتلك المُكمّلات، كما يجب الابتعاد تماماً عن تناول الأطعمة السكريّة والمشروبات الغازيّة، وتناول كمياتٍ كافيةٍ من المياه على مدار اليوم.


الأطعمة المحظورة على الحوامل عند التخسيس

يُحظر على الحوامل تناول الأطعمة غير المطهوّة والمحفوظة؛ كالسلامي والبسطرمة والسوسيس، كما يُمنع تناول الأجبان المُعلّبة التي تحتوي على موادٍ حافظة، كما يجب الابتعاد عن الأسماك مجهولة المصدر والسوشي، وبالنسبة للمشروبات يُمنع تناول الصودا والمياه الغازيّة بأنواعها، والابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على كافيين كالشاي والقهوة، وفي حالة موافقة الطبيب يُمكن تناول كوبٍ واحد من القهوة يوميّاً في فترة الصباح مع الإفطار، لفائدة القهوة في إدرار البول وتنشيط الجسم.