وصفة لعلاج الحروق

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٣٠ أكتوبر ٢٠١٦
وصفة لعلاج الحروق

علاج الحروق

تكثر الحوادث التي يتعرّض لها الفرد ومنها الحروق والتي تكون على درجات: فهناك البسيطة، أو المتوسطة، أو الشديدة، ولكلّ درجة من هذه الدرجات علاج معيّن يُخفّف من شدّة وأثر الحريق، وسنتعرّف في هذا المقال على بعض العلاجات الطبيعيّة من الزيوت والأعشاب التي تعالج الحروق وآثارها.


وصفة لعلاج الحروق

العسل الطبيعي

إنّ العسل من أكثر المنتجات الطبيعية التي تُستعمل في تحضير العديد من المستحضرات الدوائيّة الخاصّة بعلاج الجروح لما له من خصائص طبيعية مضادة للجراثيم، ومن طرق استعماله تدليك المنطقة المصابة بمزج ملعقة صغيرة منه مع ملعقة صغيرة من بيكربونات الصودا، ونغطيها بمنشفة مبللة بالماء الساخن مدّة خمس عشرة دقيقة تقريباً، ونكرر الوصفة يومياً وبشكل دوريّ حتّى تختفي الحروق نهائياً.


الحليب

إذ يعمل الحليب على ترطيب الجلد وتبريده، وتخفيف الألم، وتهدئة الجلد، وذلك من خلال تدليكنا للمنطقة المصابة به، ونتركه مدّة خمس عشرة دقيقة تقريباً قبل أن نغسله بالماء البارد، أو بنقعنا المنطقة المصابة بالحليب البارد لمدّة ربع ساعة تقريباً.


الصبار

حيثُ يعتبر الصبار طريقة ووسيلة فعالة وجيدة في علاج الحروق، وذلك من خلال قدرته على زيادة تدفّق الدم إلى المناطق المصابة، وتلطيف وترطيب الجلد، ويتمّ ذلك باستخلاصنا عصارة النبات، ووضعها على المنطقة المصابة مدّة عشرين دقيقة، ونكرّر التجربة باستمرار حتّى تظهر النتيجة المطلوبة.


عصير البصل

يساعد عصير البصل الجسم على إنتاج الكولاجين المسؤول عن تجديد بناء الخلايا وترميمها، إلى جانب قدرته الفعالة على منع تقرّح مكان الحرق، ونستخدمه ن خلال تقطيعنا لحبتين من البصل وغليهما في كميّة من الماء، ثمّ نصفي العصير، ونتركه حتّى يفتر قليلاً، ونضعه على المنطقة المصابة مدّة عشرين دقيقة قبل أن نغسله بالماء.


الخل

يستخدم الخل لعلاج الحروق بفضل مضادات الأكسدة والمواد الموجودة فيه والتي تعمل كمطهر للجراثيم، وكمخدر طبيعي للألم، ونستخدمه بغمس القليل منه في قطعة قماش، ونضعها على المنطقة المصابة.


زيت اللوز

يعتبر زيت اللوز من العلاجات الطبيعية السريعة لعلاج الحروق والندوب؛ لأنّه يخترق مسامات البشرة ويُرطبها بشكلٍ كبير وعميق، ويكون بدهننا المنطقة المصابة مرتين في اليوم وبشكلٍ منتظم، ويُفضّل استعمال زيت اللوز الحلو وليس المُر.


أكياس الشاي

إنّ حمض التاين الموجود في الشاي يُخفف ألم الحرق ويلطفه، ويساعد الكافيين على انقباض الأوعية الدمويّة لمسامات الجلد، إضافةً إلى مضادات الأكسدة الموجودة فيه تُلطف البشرة وتُخفف تهيجها، ويكون استخدامه بنقعنا بضعة أكياس من الشاي الأسود لعشر دقائق في الماء البارد، ثمّ نغمس المنطقة المصابة بالمنقوع عدة دقائق تقريباً.


بياض البيض

يعتبر استخدام بياض البيض معجزة كبيرة في علاج الحروق بفضل مفعوله في تخفيف أثر الحروق وتشوه الجلد، إلى جانب احتوائه على الفيتامينات والبرويتنات التي تُعزز إنتاج مادة الكولاجين الضرورية لبناء وتجديد الخلايا الجلدية، فقط ندهن المنطقة المصابة بالقليل منه، ونتركه حتّى يجف تماماً قبل أن نُزيله، ونكرر التجربة كلّما شعر الشخص بالألم.