أسباب وعلاج سيلان الأنف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٧
أسباب وعلاج سيلان الأنف

سيلان الأنف

كثيراً ما يصاب الإنسان، ولا سيّما في فصل الشتاء بسيلان الأنف أو الرشح، حيث يعرّف على أنه إفراز غير طبيعي في المخاط المرئي الذي ينتجه الأنف، فيخرج من الأنف، أو يتجّه أحياناً للجزء الخلفي من الحلق، أو كليهما معاً، وقد يحدث احتقان أنفي بالتزامن مع سيلان الأنف، وسوف نستعرض في هذه المقالة أهم أسبابه، بالإضافة إلى عرض طرق التخلص منه بعلاجات منزلية.


أسباب سيلان الأنف

  • حدوث التهاب فيروسي؛ مثل: الإنفلونزا.
  • التهاب الأنف.
  • استنشاق الأتربة أو الغبار أو حبوب اللقاح.
  • الإصابة بالتهاب في الجيوب الأنفية.
  • تناول بعض الأدوية؛ مثل: حبوب منع الحمل في بعض الأحيان، أو مدرّات البول، وكذلك الأدوية الخاصة بعلاج ضغط الدم في أثناء فترة الحمل.
  • تقلّبات الطقس المختلفة.
  • التعرّض للدخان أو استنشاق بعض الأبخرة.


علاج سيلان الأنف

الثوم

غلي أربعة فصوص من الثوم في كوبين من الماء، ثم شرب هذا المغلي مرّتين يومياً.


الليمون بالعسل

يمكن تحضير مشروب الليمون بالعسل بسهولة من خلال خلط ثلاث ملاعق صغيرة من العسل مع فنجان من عصير الليمون، ثم أخذ ملعقة كبيرة من هذا المزيج يومياً، فيفيد ذلك في التخلص من سيلان الأنف إضافة إلى آلام الحلق.


البخار

بإمكان بخار الماء إخراج المخاط الذي يتسبب بالعطس وسيلان الأنف، وذلك عن طريق تعريض الوجه لبخار الماء المغلي الساخن لمدة عشر دقائق.


زيت الكافور

وضع بعض قطرات من زيت الكافور، وزيت اللافندر، وزيت النعناع على المنديل الخاص بك، واستنشاقه كلما أمكن، حيث تساعد على علاج أمراض الجهاز التنفسي، وخاصة رشح الأنف.


الريحان

للريحان قدرة عالية على علاج سيلان الأنف؛ لاحتوائه على مضادات للفطريات والجراثيم، حيث يحتوي على مواد قاتلة للسموم المسببة للرشح، وارتفاع درجات حرارة الجسم، ويمكن الاستفادة من خصائص الريحان عن طريق أخذ نحو ثلاث أوراق من عيدان الريحان الطازج، ومضغها على الريق صباحاً، وقبل النوم مع مراعاة تكرار هذه الطريقة يومياً بشكل منتظم للشفاء من هذا المرض.


الماء المملح

خلط ملعقة كبيرة من الملح مع كمية مناسبة من الماء حتى تذوب بلورات الملح، ثم عمل غرغرة بهذا المزيج أكثر من مرة خلال اليوم، كما يمكن استخدام هذا المحلول لغسل الأنف من داخله.


ملاحظة: إذا استمرّت الأعراض لمدّة تزيد عن ثلاثة أسابيع، فإن الأفضل هو مراجعة الطبيب لأخذ الاستشارة الطبية، حيث يصف أدوية طبية في الغالب.