أضرار ارتفاع الكوليسترول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٨ ، ١٩ مايو ٢٠١٥
أضرار ارتفاع الكوليسترول

الكولسترول

الكولسترول عبارة عن مادّة تشبه الشمع لا لون لها ولا رائحة، يُنتجها الكبد ليساعد على أداء وظائف الجسم بشكل سليم، ويحتاج جسم الإنسان إلى كمّيّات بسيطة منه، إذ يعمل على إنتاج فيتامين د كما ينتج الصفراء التي تسهل عمليّة الهضم، ويحصل الإنسان على الكولسترول أيضاً من المنتجات الحيوانيّة، وهناك نوعين من الكولسترول أحدهما يسمى الكولسترول الجيّد والآخر الكولسترول السيّء ،ويعمل الكبد على امتصاص الكولسترول السيّء وتخليص الجسم منه هذا في حال كانت نسبة الكولسترول ضمن المستوى الطبيعيّ.


أسباب ارتفاع الكولسترول في الجسم

إنّ لارتفاع الكولسترول في الجسم عدّة أسباب ومن هذه الأسباب:

  • التدخين.
  • الوزن الزائد خاصّة في منطقة البطن (الكرش) فهذه عوامل تساعد على رفع نسبة الكولسترول في الدم.
  • من الأسباب التي تساعد على رفع نسبة الكولسترول أيضاً مرض السكّريّ؛ فمرضى السكّريّ أكثر عرضة للإصابة بارتفاع الكولسترول من غيرهم لذا يجب متابعة نظامهم الغذائيّ جيّداً.
  • تناوُل اللّحوم الحيوانيّة المليئة بالدهون بكثرة تعمل على رفع الكولسترول في الدم.
ولكي يتجنّب الإنسان هذه المخاطر يجب عليه تناول غذاء صحّيّ والقيام ببعض النشاطات والتمارين لتجنّب السمنة والعمل على حرق الدهون في الجسم، وللتوتّر والضغط النفسيّ أثر في رفع نسبة الكولسترول في الدم.


أضرار اتفاع الكولسترول في الجسم

على الرغم من فوائد الكولسترول لجسم الانسان إلا أنّ ارتفاع نسبته في الجسم تسبّب العديد من المشاكل الصحية أهمها:

  • جلطة القلب: حيث أن وجود نسبة كبيرة من الكولسترول في الجسم يعيق جريان الدم في الشرايين خاصةً الشرايين المغذيّة للقلب ممّا يعيق وصول الدم إلى القلب والإصابة بالجلطة.
  • تصلب الشرايين.
  • مرض القلب: الذي ينشأ بشكل بسبب تضيق الشرايين حيث تتجمّع الدهون الناشئة من الكولسترول في الشرايين وقد يؤدّي إلى الإصابة بالذبحة الصدريّة.
  • حصى الكلى فقد اكتشف مؤخراً أن نسبة كبيرة من الحصوات في الكلى سببها الدهون الناتجة من الكولسترول.
  • انسداد الشرايين.
  • الجلطة الدماغيّة: حيث إنّ ارتفاع الكولسترول يقلّل من الأكسجين الواصل إلى الدماغ الموجود في الدم ممّا يؤدّي إلى السكتة أو الجلطة الدماغيّة.


وبناءً على ما سبق فأنت عزيزي القارئ قادر على تحديد نسبة الكولسترول في جسمك وحمايته من ارتفاعه من خلال الغذاء الصحّيّ والحفاظ على الوزن المناسب، وننصحك بإجراء تحاليل مخبريّة توضّح نسبة الكولسترول في الدم بين فترة وأخرى لأن ارتفاع الكولسترول في الدم لا يصاحبه أعراض، فالكثير من الناس لا يشعرون بأيّة أعراض عند ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم على الرغم من خطورته على صحّة الإنسان فإجراء تحليل بسيط للدم بإمكان الشخص الاطمئنان على صحّته.

اقرأ:
318 مشاهدة