التخلص من آثر حب الشباب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٩ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٧
التخلص من آثر حب الشباب

نُدب حب الشّباب

قد يترُك حب الشّباب أثراً واضحاً على البشرة، وغالباً ما تُصبح هذه النُدب أكثر وضوحاً كلما تقدّم الإنسان في السّن، وهذا بسبب فُقدان البشرة لمادة الكولاجين، وتتوفر العديد من العلاجات الآمنة التي يقوم بها الطّبيب، تبعاً للحالة، حيث يوجد هناك ثلاثة أنواع من نُدب حب الشّباب، فهناك الحُفر العميقة الصغيرة، وهناك الحُفر ذات الزوايا الحادّة مع الحواف، وقد تكون عميقة، وهناك النُدب الواسعة والتي تحدُث بسبب الضّرر العميق تحت سطح الجلد.[١][٢]


قبل الحصول على العلاج اللازم للتّخلص من أثر حب الشباب، يجب معالجة حب الشباب حتى لا يتسبب بظهور ندب جديدة، كمان أنّ حب الشّباب يُعتبر أحد أنواع الالتهابات الجلديّة لذا يجب معالجته قبل التخلص من أثره على البشرة.[٢]


الوصفات الطبيعية للتخلص من آثار حب الشباب

تحتاج آثار حب الشباب إلى وقتٍ طويلٍ حتى تتشكّل، ويتم التخلص منها عن طريق التئام طبقات الجلد واحدة تلو الأخرى، لذا فهي أيضاً تحتاج إلى وقت كافٍ للعلاج فيما إذا تم الاعتماد على الطرق الطبيعية، ولهذا يجب الاستمرار في العلاجات الطبيعية حتى تتلاشى هذه الآثار: ومن أهم طُرق التّخلص من أثر حب الشباب الطبيعية، الوصفات الآتية: [٣]:


وصفة صودا الخبز

تعمل صودا الخبز على تقشير البشرة بشكلٍ طبيعي، حيث تُنشّط أنسجة الجلد وتُساعدها على التّعافي من آثارِ حبّ الشّباب، حيث يتمّ خلط مقدارٍ من صودا الخبز مع مقدارين من الماء، ومن ثمّ يتم تدليك البشرة بحركةٍ دائريةٍ لمدةٍ لا تقلّ عن دقيقةٍ واحدةٍ، ومن ثم يُغسل الوجه.[٣]


وصفة الألوفيرا وفيتامين E

بعد استخدام صودا الخبز كمُقشّرٍ للبشرة، فإنّه من الأفضل عمل مزيجٍ من الصّبار مع فيتامين E، حيث تعمل هذه الخلطة على ترطيب البشرة، كما تحتوي الألوفيرا على خصائص تُساعد الجلد على الشّفاء من الندب، وعند خلطها مع فيتامين E يتم تعزيز قدرتها على الشفاء، بحيث يتم علاج الجلد من أثر حب الشباب، بدءاً من الطبقات السُفلية وصولاً إلى الطّبقات العلويّة، كما يجب شُرب الكثير من الماء إلى جانب استخدام هذه الوصفة.[٣]


وصفة زيت الزيتون

حيث يُعتبر زيت الزّيتون مُنظّفٌ طبيعيٌ للبشرة، ويتمّ استخدامه عن طريق دعك النُدب الناجمة عن حبّ الشّباب، باستخدام كمية بسيطة منه، ويجب ألا تكون هذه الكمّية كبيرةً عند استخدامها للوجه، ويقوم زيت الزّيتون بترطيب البشرة ويُعزز قدرة الجلد على الشّفاء، كما أنه يزيد من مرونة الجلد للمساعدة في تلاشي آثار حبّ الشّباب.[٣]


الليمون

يمتاز الليمون بقدرته على معالجة أثر حب الشباب، حيث يقوم بتنشيط الجلد لتعزيز القدرة على الشّفاء من هذه الآثار، ويُمكن استخدام عصير الليمون مُخففاً بالماء خاصةً لأصحاب البشرة الحسّاسة، أو بدون تخفيفه وذلك عن طريق وضع القليل منه على قطعة من القطن ومسح نُدب حب الشباب به، مع استخدام أيّ نوع من المرطبات الطّبيعية للبشرة، ويُكرر هذا العلاج مرة كل يومين أو ثلاثة أيام، ومن الأفضل تجنّب أشعة الشّمس بعد استخدام عصير الليمون لأنّه يجعل البشرة أكثر حساسية.[٤]


وصفة القرفة والعسل

يعتبر العسل مرطباً طبيعياً آخراً للبشرة، ومن الأفضل استخدام العسل الطبيعي لذلك، حيث يتمّ استخدامه عن طريق تدليك ندب حب الشباب بواسطة العسل باستخدام كميةٍ صغيرةٍ منه، كما يُمكن خلط ملعقتين من العسل مع ملعقةٍ صغيرةٍ من القرفة بهدف تطهير البشرة والتّخلص من أثر حب الشباب، ويُمكن تكرار هذه الوصفة باستمرار لحين الحصول على النتيجة المطلوبة.[٤]


وصفة بياض البيض

يمتاز بياض البيض بقدرته العالية على شفاء الجلد من النُّدب، بحيث يجعلها أقلّ وضوحاً، فهو مليء بالبروتينات والأحماض الأمينية التي تُقلل من حجم المسام في الجلد مما يمنع من انتشار حب الشباب ويُخفف من النّدب الناجمة عنه، ويتم تحضير الوصفة عن طريق أخد بياض ثلاث حبات من البيض وخلطها في وعاء، ومن ثم تدليك الوجه بأطراف الأصابع بواسطة بياض البيض، مع التركيز على المناطق المُتضررة، ثُم يُترك بياض البيض حتى يجف تلقائياً، ومن ثم يُغسل بالماء الدافىء، تُكرر الوصفة مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع.[٥]


نصائح للتّخلص من آثار حب الشباب

فيما يلي أهم النصائح التي تُساعد على التّخلص من آثار حبّ الشّباب:

  • عدم ضغط بثور حب الشّباب ومحاولة فقعها، لأنّ هذا يتسبب بحدوث آثارٍ دائمةٍ، حتى لو كانت تلك الحبوب مؤلمة وتحتوي على خراج أو صديد، وخاصةً في الحالات التي تكون فيها الحبوب كبيرةً وملتهبةً.[٦]
  • تجّنب لمس الوجه، إذ تنتقل البكتيريا من اليدين إلى الوجه مُسببة انسداد المسام، وفي حال الشعور بتهيّج حب الشّباب يجب استخدام مناديل لطيفة لمسحه، مع المحافظة على غسل اليدين يومياً وباستمرار ومن الأفضل استخدام مُطهر لغسلهما.[٦]
  • تجنّب التّعرض لأشعة الشّمس بكثرة، فعلى الرغم من أهميّة التعرُّض لأشعة الشّمس لأنها مفيدة لجهاز المناعة إلا أنّ ذلك يجب أن يكون باعتدال، ولكن في حال وجود آثارٍ لحب الشّباب فإنّ التعرُّض لأشعّة الشّمس قد يجعلها دائمةً ويصعب علاجها، لذا فمن الأفضل استخدام كريم واقي ضد أشعّة الشّمس.[٦]
  • اختيار مستحضرات التّجميل بعناية، بحيث تكون خاليةً من مادة البارابين (بالإنجليزية: Parabens) وهي مادة حافظة تستخدم في بعض مستحضرات التّجميل، وتتسبّب في تهيّج الجلد والتهابه لمن يعانون من حب الشباب، حيث يقوم الجلد بامتصاص ما نسبته 60% من هذه المواد، كما يجب عدم وضع مستحضرات التجميل بعد غسل البشرة مباشرةً؛ لأنها تتسبّب في غلق مسام الوجه، وتُؤدي إلى تهيّج حب الشباب مما يُشكّل نُدوب أكثر على البشرة.[٦]
  • الابتعاد عن التدخين.[٦]
  • الابتعاد عن التوتر والإجهاظ العاطفي، إذ تُشير الدراسات إلى أنه يزيد من مُشكلة حب الشباب خاصةً لدى الإناث، ولهذا يجب القيام ببعض الخطوات التي تُبعد الشخص عن التوتر مثل الاستماع إلى الموسيقى والقيام بتمارين الاسترخاء.[٦]
  • النوم لعدد ساعات كافية يومياً.[٦]
  • استخدام غسولٍ للوجه والحفاظ على نظافة البشرة بحيث يكون الغسول خالٍ من المواد الكيميائية التّي تُسبب تفاقم لمُشكلة الآثار، ويُمكن تحضير غسول مُكون من ملعقةٍ صغيرةٍ من الشاي الأخضر، بحيث توضع في كوبٍ من الماء الدافئ، ويُترك حتى يبرد ومن ثم يتم مسح الوجه به باستخدام قطعةٍ من القطن.[٦]
  • شرب كمّياتٍ كافيةٍ من الماء يومياً، فهو من أفضل الخيارات للحفاظ على ترطيب البشرة، حيث يُساعد على تخليص البشرة من السموم، مما يقي البشرة من تزايد حب الشباب.[٣]


العلاج الطبي للتخلص من آثار حب الشباب

هناك العديد من العلاجات الطبية للتّخلص من آثار حب الشباب أهمها:[١]

  • العلاج باللّيزر: حيث يقوم الليزر بإزالة الجلد التالف والمتضرر من البشرة وعمل طبقةٍ جديدةٍ من الجلد.
  • التقشير الكيميائي: ويُستخدم في هذا العلاج نوعاً من الحمض لإزالة الطبقة العليا من الجلد وغالباً ما يتم استخدامه لعلاج الندب العميقة، ويتم بعدها تكوُّن طبقة جديدة من الجلد خلال 7-10 أيام وقد يبقى الوجه وردي اللون بعد استخدام هذا العلاج من عدة أسابيع إلى عدة أشهر.
  • الحشو: حيث يقوم الطّبيب بوضع حشو مكوّن من مادة الكولاجين أو الدّهون باستخدام الحُقن، وهذا في المناطق التّي تعاني من النُدب، ويجب تكرار هذا العلاج من وقت لآخر لأنّ الجسم يمتص الحشو بعد فترة من الوقت.
  • الجراحية التّجميلية: في بعض الحالات فإن خيار الجراحة هو الأفضل لعلاج أثر حب الشّباب، حيث يتم إزالة المناطق التي تعاني من ندب حب الشباب ووضع أجزاء من الجلد مأخوذةٍ من منطقةٍ غير ظاهرةٍ في الجسم.


المراجع

  1. ^ أ ب "Guide to Treating Acne Scars and Skin Damage", http://www.webmd.com, Retrieved 31-8-2017. Edited.
  2. ^ أ ب "Acne scars", www.aad.org, Retrieved 31-8-2017. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج BRENDA BARRON (18-72017), "Natural Ways to Fade Acne Scars"، http://www.livestrong.com, Retrieved 31-8-2017. Edited.
  4. ^ أ ب "10 Most Effective Ways To Remove Acne Scars & Pimple Marks", http://www.naturallivingideas.com,11-7-2014، Retrieved 31-8-2017. Edited.
  5. boneclinx690 (6-5-2016), "5 Easy Ways to Remove Acne Scars Naturally"، www.bellatory.com, Retrieved 31-8-2017. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "How to Reduce Acne Scars with Home Remedies", http://www.wikihow.com, Retrieved 31-8-2017. Edited.