فوائد أكل الخيار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٧
فوائد أكل الخيار

الخيار

يحتوي الخيار على نسبة عالية من الماء، في حين يحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية، والدهون، والكوليسترول، والصوديوم، ويتميّز الخيار بطعمه المنعش، ويمكن أن يؤكل طازجاً أو مخللاً،[١] كما يمكن الاستمتاع به كوجبة خفيفة منخفضة السعرات الحرارية أو يمكن استخدامه لإضافة نكهة إلى مجموعة متنوعة من الأطباق،[٢] ويتوفر الخيار بعدَّة أحجام، وأشكال، وألوان؛ بما في ذلك اللون الأبيض، والأصفر، وحتى البرتقالي،[٣] ويمتدّ موسم الخيار من شهر خمسة إلى شهر سبعة، ومع ذلك فإنَّه غالباً ما يكون موجوداً طيلة أيام السنة،[٤] كما أنّه يدخل في عدد كبير من المنتجات التجميلية.[١]


القيمة الغذائية

يحتوي كوب واحد (52غم) تقريباً من شرائح الخيار غير المقشَّر على ما يأتي:[١]

المادة الغذائية الكمية
طاقة 8سعرات حرارية
ماء 49.52غم
كربوهيدرات 1.89غم، بما في ذلك (0.9غم) من الألياف، و(0.87غم) من السكر
بروتين 0.34غم
الدهون 0.06غم
الكالسيوم 8ملغ
البوتاسيوم 76ملغ

ومن الجدير بالذكر أنَّ الخيار يحتوي أيضاً على فيتامين ب1 (الثيامين)، وفيتامين ب2 (الريبوفلافين)، وفيتامين ب3 (النياسين)، وفيتامين ب6، بالإضافة إلى فيتامين أ.[٥]


فوائد الخيار

يحتوى الخيار على العديد من المركبات والعناصر الغذائية المهمة التي تُكسبه الكثير من الفوائد الصحية لجسم الإنسان،[٢] وفيما يأتي نذكر بعضاً من هذه الفوائد:

  • ترطيب الجسم: حيث يحتوي الخيار على نسبة عالية من الماء، لذا يمكن أن يساعد على الوقاية من الجفاف خاصةً خلال أشهر الصيف الحارة،[١] بمساعدته الجسم على الحصول على احتياجاته من السوائل؛[٢] ومن الجدير بالذكر أنَّ ترطيب الجسم من الأمور المهمة للمحافظة على صحَّة الأمعاء، والوقاية من الإمساك، وتجنب تكوّن حصى الكلى، ويمكن إضافة الخيار والنعناع إلى الماء لزيادة استهلاك المياه لجعلها محببة أكثر للشرب.[١]
  • المساعدة على فقدان الوزن: حيث إنّ تناول كميات كبيرة من الخيار التي تحتوي على سعرات حرارية منخفضة، وتزويد الجسم بكميات جيدة من الماء يساعد على فقدان الوزن، ويمكن إضافة الخيار إلى السندويشات، والسلطات، والأطباق الجانبية، واستخدامه بدلاً من المكونات العالية بالسعرات الحرارية في الوجبات،[٢] وفي الكثير من الأحيان يخلط الجسم بين العطش والجوع؛ لذا فإن تزويد الجسم بالسوائل الكافية لإبقائه رطباً يساعد على عدم تزويد الجسم بكميات زائدة من السعرات الحرارية.[٦]
  • الوقاية من الأمراض المزمنة: يحتوي الخيار مثل الفواكه والخضروات الأخرى على مجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة، بما في ذلك الفلافونويد (بالإنجليزية: Flavonoid)، والتانين (بالإنجليزية: Tannin)،[٢] ويحتوي كذلك على فيتامين ج، والبيتا كاروتين (بالإنجليزية: Beta-carotene)، والمنغنيز، والموليبدينوم (بالإنجليزية: Molybdenum)،[٦] وهذه المركبات تساعد على منع تراكم الجذور الحرة الضارة، كما يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.[٢]
  • المحافظة على صحَّة العظام: يُعتبر الخيار مصدراً غنيَّاً بفيتامين ك،[١] حيثُ إنَّ الكوب الواحد من الخيار يوَّفر 19% من الاحتياجات اليومية؛[٦] الأمر الذي يساعد على المحافظة على صحَّة العظام، وتحسين امتصاص الكالسيوم.[١]
  • المحافظة على صحة القلب والأوعية الدموية: إذ تُشجع جمعية القلب الأمريكية (بالإنجليزية: AHA) على تناول كميات كبيرة من الألياف؛ لأنَّ ذلك يساعد على منع تراكم الكوليسترول في الأوعية الدموية، ويقلل خطر الإصابة بتصلُّب الشرايين، والتعرُّض لمشاكل القلب، ويُعتبر الخيار مصدراً جيداً للألياف، وخاصة القشرة الخارجية منه، كما أنَّه يحتوي على البوتاسيوم والمغنيسيوم الضرورين للمحافظة على صحة القلب والأوعية الدموية.[١]
  • المساعدة على خفض مستوى السكر في الدم: يمكن أن يساعد الخيار على الوقاية من مضاعفات مرض السكري؛[٢] إذ إنَّه يزوُّد الجسم بالعناصر الغذائية المهمَّة دون رفع مستوى السكر في الدم، كما أنَّ بعض المركبات النباتية الموجودة فيه تحفّز إفراز هرمون الإنسولين.[١]
  • المساعدة على خفض ضغط الدم: يُعتبر الخيار مصدراً جيداً للبوتاسيوم؛ الذي يساعد على تنظيم كمية الصوديوم الموجودة في الكلى، وخفض ضغط الدم؛ حيث إنَّ وجود كميات كبيرة من الملح، وكميات قليلة من البوتاسيوم في النظام الغذائي يعدُّ أحد الأسباب الرئيسية المساهمة في ارتفاع ضغط الدم؛ وذلك لأنَّ الأملاح الزائدة تسبب احتباساً للسوائل في الجسم، الأمر الذي يسبب ارتفاعاً في ضغط الدم.[٦]
  • تخفيف الحموضة: تعتبر درجة الحموضة في الخيار قلوية؛ وإنّ ذلك يساعد على تخفيف حموضة المعدة، وتقليل حمض اليوريك في الدم، وهذا يجعله مفيداً للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في المعدة، ومرض النقرس.[١]
  • تخفيف التهاب البشرة: إذ يمتلك الخيار خصائص مضادة للاتهاب، حيث تستخدم شرائح الخيار لتبريد وتهدئة التورم، ومعالجة التهيُّج، ويساعد على تخفيف حروق الشمس، كما يمكن وضعه على العينين لتخفيف الانتفاخ الذي يحدث في الصباح.[١]
  • الوقاية من بعض أنواع السرطان: يمكن أن يساعد الخيار على الوقاية من بعض أنواع السرطان؛ وذلك لاحتوائه على مضادات الأكسدة، ومركبات نباتية أخرى مثل: كوكوربيتاسين (بالإنجليزية: Cucurbitacin)، والليغنان (بالإنجليزية: Lignans) التي تلعب دوراً في الوقاية من حدوث السرطان عن طريق إيقاف نمو وتكاثر الخلايا السرطانية.[١][٦]


كيفية شراء وتخزين الخيار

عند القيام بعملية شراء الخضروات يجب تجنب اختيار الخيار الذي يحتوي على بقع طرية أو داكنة، ويُشير اللون الأخضر الباهت أو المائل للإصفرار إلى أنَّ الخيار ليس طازجاً،[٥] ويمكن تخزين الخيار في الثلاجة لمدة تصل إلى أسبوع واحد دون غسله، حيث يجب غسله جيداً قبل الاستهلاك فقط.[١]


فيديو وصفة سلطة الخيار بالزبادي

للتعرف على المزيد من المعلومات حول وصفة سلطة الخيار بالزبادي شاهد الفيديو.[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش Megan Ware, "How to get the health benefits of cucumber"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2017-12-2. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "7 Health Benefits of Eating Cucumber", www.healthline.com, Retrieved 2017-12-2. Edited.
  3. Chloe Thompson, "Cucumbers: 9 Things You Didn't Know"، www.webmd.com, Retrieved 2017-12-2. Edited.
  4. "Feeding Baby Cucumbers for Baby Food-Cucumber Baby Food Recipes for Your Baby ", www.wholesomebabyfood.momtastic.com, Retrieved 2017-12-2. Edited.
  5. ^ أ ب "Cucumber", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 2017-12-2. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج "7 Benefits of Cucumber Water: Stay Hydrated and Healthy", www.healthline.com, Retrieved 2017-12-2. Edited
  7. فيديو عن وصفة سلطة الخيار بالزبادي.