كيفية عمل بخار للوجه في المنزل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٨ ، ٢٤ يناير ٢٠١٧
كيفية عمل بخار للوجه في المنزل

أهميّة حمّام البخار للوجه

يتعرّض الوجه إلى الغبار والأتربة والشّوائب التي تعلق بين مساماته، ممّا يؤدي إلى انسدادها، وتكوّن البثور على الوجه، والرّؤوس السّوداء على الأنف، لذا لا بدّ من التّخلص من الشّوائب وذرّات الغُبار العالقة، وذلك عن طريق تنظيف الوجه بحمّام البخار؛ إذ يعدّ من أفضل طرق تنظيف البشرة، سواءً الطّبقة الخارجيّة منها أو الدّاخليّة، فهو يؤدّي إلى تعرّق البشرة، مُخرجاً بذلك كلّ ما فيها من أوساخ وعوالق، ويزيل أيضاً الخلايا الميتة، فتصبح بشرة الوجه أكثرَ نعومةً ونضارةً، ومن السّهل عمل حمّام بخار للوجه في البيت بدلاً من التّوجه إلى الصّالونات، فهو لا يتطلّب أدواتٍ خاصّةً، وسنتعرّف في هذا المقال على فوائد البخار للوجه، مع الطُّرق الصّحيحة لعمله.[١]


فوائد حمّام البخار للوجه

لا تقتصر فائدة حمّام البخار على تنظيف البشرة، فلِلبخار فوائد عديدة، وهي:[٢]

  • ينظّف البشرة، ممّا يُضفي عليها نعومةً ونضارةً فائقةً.
  • يقشّر خلايا البشرة، ويجدّدها، ويخلّصها من الخلايا الميتة.
  • يحدّ من تكوّن الحبوب، وفي حال ظهورها فإنّه يعالجها، وهذا عند المداومة عليه.
  • يزيد رطوبة البشرة.
  • يُكافح علامات الشّيخوخة التي تظهر على البشرة؛ وذلك بسبب التّرطيب الذي يمنحه لها.


كيفيّة عمل حمّام بخار للوجه في المنزل

للحصول على أفضل نتائج حمّام البخار للوجه، يجب اتّباع الخطوات الآتية:[٣]

  • تنظيف الوجه: وذلك بغسل الوجه بالصّابون أو الغسول المناسب لنوع البشرة قبل عمل حمّام البخار، ثمّ تقشير البشرة باستعمال كريمات التّقشير، أو وصفات التّقشير الطبيعيّة؛ وذلك لتفتيح مسامات الوجه قبل حمّام البخار، خصوصاً إذا كان هناك آثار مكياجٍ عليه.
  • تجهيز حمام البخار: ويتمّ ذلك بعدّة خطواتٍ، وهي:
    • غلي لترين من الماء في وعاءٍ مسطّحٍ، أو أيّ وعاءٍ يسمح بخروج بخار الماء منه، وبعد غليان الماء يوضع الوعاء على الطّاولة، وتُضاف إليه بعض الأعشاب الطّازجة المطهّرة للبشرة، وهذا الأمر اختياريّ؛ حيث يمكن عمل بخار الوجه بأعشاب أو دونَها، فإذا كانت البشرة حسّاسةً أو جافّةً يُضاف البابونج أو زيته إلى الماء، وتُضاف قطرات من زيت جوز الهند أو اللافندر إذا كانت البشرة عاديّةً، أمّا البشرة الدّهنيّة فتُستخدَم لها أوارق النّعناع أو زيته، أو شرحات من اللّيمون.
    • وضع منشفة على الرّأس؛ بطريقةٍ تمنع تطاير البخار وضياعه من الوعاء، ليصل معظمه إلى الوجه، ويجب ترك مسافة عشرين سنتيمتراً بين الماء المغليّ والوجه؛ حتّى لا يحترق، ويُصبِح أحمر اللون، ويُفضَّل القيام بحمّام البخار خمس مرّاتٍ، وفي كلّ مرّةٍ يُعرَّض الوجه للبخار دقيقتين، ومن ثمّ تُؤخذ استراحةٌ لدقيقةٍ.
ملاحظة: يُكرَّر حمّام البخار للوجه مرّتين أسبوعيّاً، وممّا يجدر ذكره أنّ مدّة تبخيره لا تتجاوز عشر دقائق؛ لأنّ بخار الماء سيختفي بعدها.


خلطات طبيعيّة لتنظيف الوجه قبل حمّام البخار

يمكنك تنظيف وجهك باستخدام الصّابون أو الغسول المناسب لنوع بشرتك، أو باستخدام الخلطات الطبيعيّة، ومنها:[٤]

  • الحليب وماء الورد: يمكنك تنظيف وجهك بغمس قطنٍ في الحليب السّائل الذي يُعدّ من أفضل منظّفات البشرة الطبيعيّة، وتمريره على البشرة، ثمّ تمرير قطنةٍ أخرى مغموسةٍ في ماء الورد، وغسله بالماء بعدها.
  • عصير اللّيمون والبرتقال واللّبن: تنظّف هذه المكوّنات وجهَك من الشّوائب، ويتمّ ذلك بخلط ملعقةٍ من عصير اللّيمون، مع ملعقةٍ من عصير البرتقال، وإضافة كوب لبنٍ إلى المزيج، بعدها اخلطي المكوّنات جميعها جيّداً، وضعيها على بشرتك عشرَ دقائق، ثمّ اغسلي وجهك.


ما بعد حمّام البخار للوجه

بعد الانتهاء من عمل حمّام البخار ستصبح الدّورة الدمويّة أكثر نشاطاً، وستصبح مسامات الوجه أكبر، وخاليةً من الشّوائب والإفرازات الدهنيّة، وستبقى هذه المسامات مفتوحةً؛ لذلك لا بدّ من إغلاقها؛ لشدّ البشرة، وضمان عدم تلوّثها، ويمكن الاستعانة بخلطة العسل والشوفان؛ حيث تُعدّ مناسبةً لأنواع البشرة جميعها، ويمكن إعدادها بمزج القليل من العسل والشّوفان، ووضعهما على بشرة الوجه مدّة ربع ساعةٍ، وغسل الوجه بعدها بالماء الفاتر، وتجفيفه جيّداً، ثمّ وضع الكريم المرطّب؛ للحفاظ على رطوبة البشرة ونضارتها، وبعد هذه الخطوات يصبح الوجه أكثر إشراقاً، وحيويّةً، ونضارةً.[٥]


طريقة بسيطة لعمل حمّام بخار للوجه

هناك طريقة بسيطة أخرى تبخّر الوجه وتنظّفه، ولا تحتاج الخطوات السّابقة كلّها، حيث يمكنك القيام بها أثناء الاستحمام؛ وذلك باتّباع الخطوات الآتية:[٥]

  • فتح الماء السّاخن خمس دقائق، ستلاحظين انتشار البخار.
  • إغلاق المياه السّاخنة، وتقريب وجهك من البخار.
  • استعمال قطعة قماشٍ ناعمة على البشرة؛ لتنظيف وجهك، وإزالة ما علق به من شوائب.
  • غسل وجهك بالماء البارد بعد الانتهاء من تنظيفه؛ لإغلاق المسامات وشدّها.
  • استخدام ماسك الخيار المهروس مع العسل والحليب؛ ووضعه على وجهك بعد البخار؛ لتخفيف احمرار البشرة، واستعادة تألّقها ونضارتها.


رأي الأطبّاء في حمّام البخار للوجه

رغم أنّ حمّام البخار مُفضَّل لدى الكثيرين، ويُستخدَم منذ القِدَم للبشرة إلا أنّ للأطبّاء رأياً مختلفاً في ذلك، ومنهم د.أحمد حازم تقي الدّين؛ فهو لا يشجّع على استخدام بخار الماء للوجه، فلو كان صحيّاً للبشرة لاستخدمته عيادات الجلديّة، ولكّ ذلك لم يحدث، والسّبب هو تعريض الوجه أثناء حمّام البخار إلى حرارةٍ مرتفعةٍ، قد لا تحتملها البشرة، خاصّة الحسّاسة منها، ومَن يعانون من حالة الورديّة في الوجه، قد تسبّب هذه الحرارة المرتفعة إنتانات جرثوميّة وفطرية في البشرة، ويؤكد الدكتور وجود طرق أخرى لتفتيح مسامات البشرة، وزيادة نضارتها دون أضرار غير البخار، لذا يُفضّل اللجوء إلى الأساليب العلميّة والطبيّة المستخدمة للحفاظ على البشرة، والاستعانة بالطبيب؛ فعلاج البشرة بالبخار لا يعدّ مرجعاً طبيّاً. [٦]


المراجع

  1. by TRACI JOY (17-2-2015), "How to Steam Your Face to Cleanse Your Pores"، livestrong, Retrieved 26-12-2016.
  2. BY STEPHANIE SALTZMAN (23-10-2015), "Here's Why Facial Steaming Is Trending Right Now"، allure, Retrieved 26-12-2016.
  3. يسرا فيصل (20-8-2015)، "طريقة عمل حمام البخار للبشرة"، الجميلة، اطّلع عليه بتاريخ 26-12-2016.
  4. جوسلين الأعور (17/2/2014)، "7 خلطات لتنظيف البشرة"، ياسمينا، اطّلع عليه بتاريخ 23/1/2017.
  5. ^ أ ب جوسلين الأعور (1-1-2014)، "شروط نجاح حمام البخار لتنظيف البشرة"، yasmina، اطّلع عليه بتاريخ 27-12-2016.
  6. "ما هي الطريقة الصحيحة لعمل حمام بخار للبشرة؟"، موقع استشارات إسلام ويب ، 1-5-2011، اطّلع عليه بتاريخ 27-12-2016.