ما المقصود ببلاد الشام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٦ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٤
ما المقصود ببلاد الشام

يطلق اسم بلاد الشام تاريخيّاً ، على جزء مما يعرف بالمشرق العربي ، والذي يمتدّ ليشمل ساحل البحر الأبيض المتوسّط الشرقي حتّى بلاد الرّافدين .

إن هذه التسمية لبلاد الشّام تعني كلّ من ( سوريا ، لبنان ، الأردن ، فلسطين ) ، وتعني كل البلاد التي استعمرت واقتطعت ، إن كان من سوريا ، حيث ضمّت تركيا الكثير من الأراضي إليها مثل : لواء الإسكندرون ، وأورفة ، وأضنة ، وأنطاكية ، وغيرها ... وإن كان من فلسطين ، حيث أنشأ الكيان الصهيوني على أغلب أراضي فلسطين ، ولم يبق لفلسطين غير الضفّة الغربيّة ، وقطاع غزّة ... إضافة إلى مناطق حدوديّة شماليّة من المملكة العربيّة السعوديّة ، وخاصّة منطقة الجوف ، وأيضاً قسماً سيناء مصر ، وقسماً من الموصل في العراق ، ويذكر أيضاً في بعض المراجع بأنّها تضمّ جزيرة قبرص ، والعراق كاملاً .


يذكر أنّ اسم سوريا ، وحسب المؤرّخين اليونان والرّومان ، والمقصود فيه سوريا الكبرى ، قد استخدم منذ القدم من قِبَل اليونانيّين ، وهو اسم مشتقّ من كلمة ( آسورية ) ، حيث يقصد به الامتداد كاملاً من البحر الأبيض المتوسط ، إلى بلاد ما بين النهرين ، ليشمل الهلال الخصيب كاملاً ، حتّى أرمينيّة، تعرّضت بلاد الشّام عبر الأزمنة والعصور إلى مختلف أنواع الإحتلالات ، فحكمها أقوام عدّة من ( رومان ، فراعنة ، إغريق ، فرس ، عثمانيّين ، فرنسيّين ، بريطانيّين )، وتنسب التسمية لبلاد الشّام إلى سام بن نوح عليه السلام ، وذلك حسب ما أشارت الدراسات والأبحاث إلى أنّه عندما استقرت على جبل جودي سفينة نوح ، قد تفرق أبناءه ، فذهب سام إلى بلاد الشّام ، فنسبت لمنطقة إلى اسمه بعد تحريفٍ من كلمة سام إلى كلمة شام .


أمّا اليوم ، وحسب مفهومنا الحديث وواقعنا ، فإنّ لفظة بلاد الشام تعني :


  • الجمهوريّة العربيّة السّورية : وتعد أكبر دولة في بلاد الشّام من حيث المساحة ، وقعت تحت الانتداب الفرنسي ، وعاصمتها هي دمشق ، أقدم العواصم في التاريخ ، مساحتها الإجماليّة هي 185.180 كم 2 ، وعدد السكّان فيها يتجاوز الـ 22.530.746 مليون نسمة ، تتعامل في الليرة السوريّة ، ونظام حكمها جمهوري .
  • المملكة الأردنيّة الهاشميّة : وتعد ثاني دولة من بعد سوريا من حيث الكبر ، وقت تحت الانتداب الإنكليزي ، وعاصمتها هي عمّان ، مساحتها الإجماليّة هي 89.342 كم2 ، وعدد السكّان فيها يتجاوز 6.508.887 مليون نسمة ، تتعامل في الدينار الأردني ، ونظام حكمها ملكي .
  • الجمهوريّة اللبنانيّة : وتعد ثالث دولة في بلاد الشّام من حيث المساحة ، وكانت جزءاً من سوريا قديماً ، وقعت تحت الانتداب الفرنسي ، عاصمتها هي بيروت ، مساحتها الإجماليّة هي 10.452 كم 2 ، وعدد السكّان فيها يتجاوز 4.224.000 مليون نسمة ، تتعامل في الليرة اللبنانيّة ، ونظام حكمها جمهوري .
  • دولة فلسطين : وتعد رابع دولة في بلاد الشّام من حيث الكِبَر ، وقعت تحت الانتداب الإنكليزي ، وقد أعطيت لإسرائيل عن طريق وعد بلفور لإقامة دولتها عليها ، حيث قسّمت إلى أقسام عدّة ، لتتبع الضفة الغربيّة إلى الأردن ، وتتبع غزّة إلى مصر ، أمّا إسرائيل فاستولت على كل أراضي الـ 48 ، عاصمتها هي القدس ، كانت تتعامل في الليرة الفلسطينيّة ، إلاّ أنّها اليوم تتعامل ، وحسب التقسيمات ، في الدينار الأردني وأيضاً الشيكل الإسرائيلي ، ولا يوجد إحصاءٍ يدلّ على موقعها الرقمي حسب المساحة ، ولا عدد سكانها ، بل هنالك محاولات جادة لطمس اسم فلسطين وحذفه عن الخارطة العالميّة واستبداله بإسرائيل ، هذا الكيان الغاصب .