ما علاج الكرش

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٧ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٨
ما علاج الكرش

الحد من المأكولات والمشروبات السكرية

يؤثر السكر بشكل كبير على صحة الأيض، فعندما يتناول الشخص الكثير من السكر المضاف، فإن الكبد يقوم بتحويل الفركتوز الزائد منه إلى دهون، وقد أظهرت العديد من الدراسات أن زيادة السكر يمكن أن يؤدي إلى زيادة تراكم الدهون في البطن والكبد، ويعتقد البعض أن هذا هو السبب الرئيسي وراء الآثار الضارة للسكر على الصحة، حيث يزيد من دهون البطن ودهون الكبد، مما يؤدي إلى مقاومة الأنسولين ومجموعة من المشاكل الأيضية، كما أنّ المشروبات السكرية تعتبر الأسوأ، حيث تشير الدراسات إلى أن المشروبات المحلاة بالسكر مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بالبدانة بمعدل 60٪ عند الصغار مقابل كل وجبة يومية، لذا يجب تجنب المشروبات المحلاة بالسكر والمشروبات الغازية المليئة بالسكر ، وعصائر الفاكهة، المشروبات الرياضية الغنية بالسكر، وهذا لا ينطبق على الفركتوز الموجود في الفاكهة.[١]


تناول الخضروات والفواكه

يُنصح بتناول كل من الخضراوات والفواكه، فهي تعتبر بديلاً صحياً للكربوهيدرات البسيطة، كما أنها تزيد من مستوى الألياف في النظام الغذائي، مما يساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم، حيث تعتبر الدهون في منطقة الكرش من العوامل الخطيرة لمقاومة الأنسولين ومرض السكري.[٢]


تقليل الدهون غير الصحية

ينبغي على الشخص التقليل من كمية الدهون غير الصحية التي يتناولها، حيث إن الدهون غير المشبعة والدهون المشبعة لا تعتبر جيدة للقلب، كما أنها تسبب زيادة الوزن، وترتبط ارتباطاً وثيقاً بزيادة الدهون في منطقة البطن، لذا يُنصح بالحد من تناول الدهون غير المشبعة، وتناول أقل من 7% من الدهون المشبعة ضمن النظام الغذائي، فلا ينبغي أن يكون مجمل السعرات الحرارية الآتي من الدهون أكثر من 20-30%.[٢]


ممارسة التمارين الرياضية

يوضح المركز الطبي لجامعة راش أنّ دهون البطن تكون أول ما يتمّ فقدانه عند البدء بممارسة التمارين الرياضية، لذا يجب ممارسة التمارين المختلفة لمدة 150 دقيقة أسبوعياً، بحيث تشمل تمارين القلب المتوسطة كالسباحة، أو الركض، أو المشي لمسافات طويلة، كما أفادت الكلية الأمريكية للطب الرياضي أن ممارسة التمارين الرياضية لحوالي 250 دقيقة أسبوعياً تؤدي إلى فقدان الوزن بشكل أكبر، ولكن النتائج يمكن أن تظهر خلال عدة أسابيع، أو شهور، وليس خلال فترة قصيرة، وتعتبر تمارين القوة مهمة جداً للتخلص من دهون البطن، إذ يُنصح بالقيام به مرتين أسبوعياً على الأقل من أجل بناء العضلات، وتعزيز عملية التمثيل الغذائي.[٣]


المراجع

  1. Kris Gunnars (11-4-2018), "6 Simple Ways to Lose Belly Fat, Based on Science"، www.healthline.com, Retrieved 12-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Zawn Villines (8-11-2017), "Getting rid of belly fat the natural way"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-6-2018. Edited.
  3. ANDREA CESPEDES (18-7-2017), "How to Get Rid of Belly Fat in a Week"، www.livestrong.com, Retrieved 12-6-2018. Edited.