الدم هو سائل الحياة الذي يجري داخل جسم الإنسان و الكائنات الحية و لا يمكن الإستغناء عنه أو العيش بدونه.يمر الدم في أيضا في أجسام الحيوانات التي نعرفها كالكلاب و القطط والحشرات لكنه لا يغيش في أجسام بعضها مثل الإسفنجيات و قنديل البحر ويتميز الدم باللون الأحمر بسبب إمتصاص خلايا الدم اللون الأحمر.

سوف نتحدث في هذا المقال عن كل ما يخص الدم و مكوناته و فائدته .


مكونات الدم

يتكون الدم من أربعة أجزاء وهم :

1) البلازما

2) خلايا الدم الحمراء

3) خلايا الدم البيضاء

4) الصفائح الدموية


سوف نتطرق لكل نوع منها بالتفصيل :


أولا


البلازما هي عبارة عن مادة تتصف بالسيولة واللزوجة وهي شفافة جداً ، ولونها أكثر ميولاً الإصفرار.


أهمية البلازما البلازما مهمة جداً في نقل الماء والأملاح ، وكذلك تقوم بنقل المواد الغذائية المختلفة كالسكريات والفيتامينات والهرمونات والبروتينات ، وغيرها الكثير، لذا هي توجد في الدم بنسبة جيدة


مكونات البلازما تتكون البلازما من 90% من الماء و10% من مواد ذائبة ، و2% من الأملاح ، و1% من الكربوهيدرات والدهون ، 1% من الأجسام المضادة


ميزة البلازما إن أهم ما يميز البلازما أنها عديمة الشكل أي ليس لها شكلاً محدداً وأحياناً لا شكل لها محدد


ثانيا


خلايا الدم الحمراء توجد في الدم على شكل أقراص ، لها قعر في الجانبين ، من أهم وظائفها أنها تقوم بنقل الغازات


مكونات خلايا الدم الحمراء كريات الدم الحمراء تحتوي على الهيموجلوبين المسؤول عن تزويد جسم الإنسان بالأوكسجين . لونها أحمر وسبب ذلك وجود مادة الهيموجلوبين فيها


أهمية خلايا الدم الحمراءتقوم بحمل الأكسجين لأنسجة الجسم أخذ ثاني أكسيد الكربون .وتمل الإنزيمات التي تكمن كريات الدم من القيام بالعمليات الكيميائية بفغالية أفضل. هذه الخلايا لا تدوم طويلاً إذ تنكسر في الكبد والطحال ثم تلجأ إلى العصارة الصفراوية لتتشارك معها في محتوياتها


ميزة خلايا الدم الحمراء أنها لا يوجد بداخلها نواة أي أنها لا تنقسم ولا تتكاثر تبقى كما هي و عدد كريات الدم الحمراء عند الرجل حوالي خمسة مليون كرية في المليمتر، أما المرأة فيبلغ عددها أربعة ونصف المليون في المليمتر

تتكون هذه الخلايا من الأسبوع الرابع للحمل في الجنين بعد ذلك في الشهر السادس تنمو في الكبد والطحال ، وفي الأشهر الأخيرة من الحمل تنمو في نخاع العظام .


ثالثا


خلايا الدم البيضاء وتسمى كريات الدم البيضاء ، وظيفتها مهمة جداً لجسم الإنسان حيث تقوم بحمايته من الأمراض وهي توجد في الدم بقلة بعكس خلايا الدم الحمراء الموجودة بكثرة. ويوجد بداخلها نواة لذا نجدها بأحجام وأشكال متعددة وكذلك نجدها أكبر من خلايا الدم الحمراء.


مكونات خلايا الدم البيضاءتتكون من ثلاثة أقسام : المحببات، اللمفاويات، الوحيدات. حيث تختص المحببات والوحيدات بحماية الإنسان من الجراثيم ، أما الليمفاويت لها دور في الفاع المناعي.


أهمية خلايا الدم البيضاءتقتل بغض أنواع البكتيريا و تهاجم وتكافح الإلتهابات وبعض المواد المؤذية للجسم.


ميزة خلايا الدم البيضاءتفرز البيزوفيل مادة الهيبارين التي تمنع الإصابة بتجلط الدم.والدفاع ضد غزو الميكروبات.


رابعا


الصفائح الدموية هي عبارة عن مواد أو أجسام سيتوبلازمية دائرية الشكل ليس لها نواة تتكون وتتشكل في العظام ، توجد في الدم ، من صفاتها أنها تتكسر دائما وذلك عندما تقترب من الهواء حيث يتجلط الدم مما تنكسر . من صفاتها أنها ليس لها شكل محدد عند تواجدها في الدم فهي تجري في الدم بشكل طبيعي وهذا له فائدة مهمة حيث أنها لا تحدث نزيفاً في الدم أي ضرر


أهمية الصفائح الدموية تقوم على إيقاف نزيف الدم وذلك عندما تلتئم بالجرح فتعمل على إيقاف نزيف الدم من السيلان ، وتتخذ مجراها في الدم بسرعة ثابتة لا تتغير ، من أدوارها الرئيسة أنها تعمل على تحويل المادة البروتينية السائلة إلى مادة صلبة أي من مادة الفبيرونجين إلى الفبيرين


ميزة الصفائح الدموية تتكون من خيوط متصلبة الشكل تكون متجمعة حول جلد الإنسان وذلك لتحول دون خروج الدم من الجلد .كذلك هي لا تدوم طويلا حيث تتكسر في الكبد والطحال كل 10 أيام فتتجدد مرة أخرى . لذا الصفائح الدموية عبارة عن مواد غير خلوية أي ليست خلايا تتكسر دائما.


مورد الدم

لايوجد هناك مخزون ذاتي للدم في جسم الإنسان .ويجب أن تتبدل وتتجد أجزاء الدم بإستمرار و إنتاج الدم هو مهمة مواد إسمها عوامل نمو مكونات الدم.

حيث يبقي على إمداد الجسم عن طريق :


1) تنظيم حجم مكونات الدم:


يرتبط حجم البلازما بالألبومين حيث إذا انخفضت كمية الألبومين دون المستوى الطبيعي فإن البلازما تذهب إلى داخل الأنسجة. وبعكس ذلك، أما خلايا الحمراء فإنها تتناسب طرديا مع كمية الأكسجين الموجود في الجسم .أما عدد الكريات البيض والصفيحات،تزيد وتقل تبعًا لحاجة الجسم. فمثلاً يؤدي حدوث الجروح والالتهاب لارتفاع عدد الكريات البيض ضد البكتيريا، وكذلك حدوث النزف الحاد الذي يؤدي لارتفاع عدد الصفيحات، وبهذا يزيد الدم قدرته على تشكيل الجلطة.


2) التحكم في النزيف:


تعتمد عدد الكريات البيض والصفيحات، بحيث ترتفع وتنخفض تبعًا لحاجة الجسم. فمثلاً يؤدي حدوث الجروح و الالتهابات لارتفاع عدد الكريات البيض المدافعة ضد الجراثيم، ويماثل ذلك حدوث النزف الحاد الذي يقود لارتفاع عدد الصفيحات، وبهذا يزيد من قدرة الدم على تشكيل الجلطة.


3) تعويض مشتقات الدم المستهلكة:


تبقى الكريات الحمر على قيد الحياة حوالي 120 يومًا. والصفيحات تقريبا 10 أيام. أما الكريات البيض فدورة حياتها تختلف حسب لنوعها.العدلة عدة ساعات فقط بينما تعيش بعض اللمفاويات عدة سنين .


وظائف الدم

1) تنظيم درجة حرارة الجسم


2)المناعة


3)التغذية


4)عملية التنفس


5)التوازن المائى للجسم


6)عملية الاخراج


7)تنظيم عملية التمثيل الغذائى


8)حفظ الضغط الاسموزى للدم وسائر الانسجة


إستخدامات الدم في الطب

يستخدم الدم في الطب لنقل الدم لشخص مريض أو مصاب إلى إنقاذه من الموت، يجمع بنك الدم دماء المتبرعين ويخزنها في أكياس نظيفة ومعقمة فيها مواد حافظة ومواد كيميائية تمنع التجلط بشكل عام ويبقى سليما لمدة 21-49 يوما.


اختبارات الدم

اختبارات الدم تقسم إلى:


1- اختبارات مسح عامة.

يتم فيه حسب أعداد الخلايا الحمراء و البيضاء والهيموجلوبين في الدم ويقيس الكسر الحجمي لكريات الدم لحجم باقي الدم.


2- اختبارات تشخيصية.

هذه الاختبـارات الدموية لمعرفة إن كان هناك بعض الأمراض. فمثلاً ارتفاع نسبة السكر في الدم، و وجـود مرض البول السكري.أو اضطراب في الكليتين أو ارتفاع الكولسترول أو فقر الدم.


خلاصة

بالنهاية الدم هو نهر الحياه الذي يمشي في عروق الانسان فمع كل دقة من دقات القلب يتجه 20 % من الدم من القلب الى الدماغ مباشرة حاملا اليه الاكسجين , وذلك منذ اليوم الذى يتم فيه الاخصاب للبويضة عن طريق الحيوان المنوى .


مراجع

الموسوع العربي العالمية-2009-الدم-http://www.mawsoah.net/gae_portal/maogen.asp?main2&articleid=!%C7%E1%CF%E3!024970_0-شوهد بتارخ 24/5/2012