آثار الأردن

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٣١ ، ١٨ أبريل ٢٠١٩
آثار الأردن

الأردن

تُعد الأردن دولة ديمقراطيّة مَلكيّة، حيث يُعد نظام الحُكم فيها متوارث للعائلة المالكة، وتتميّز الأردن بنشأتها على الوحدة العربيّة، كما أنّها تتميز بالوسطيّة، والاستقرار، إذ إنّها تَضُم العديد من الأديان، واللغات، والأعراق المختلفة، حيث تندمِج كلها سويّاً لتُشكل وحدة أردنيّة، وقد تمّ تأسيس إمارة شرق الأردن في عام 1921م على يد الأمير عبد الله الأول بن الحسين، أما في عام 1946م فقد حَصلت الأردن على استقلالها عن بريطانيا.[١][٢]


تتكوّن الأردن من عدة محافظات إداريّة، تَشمل على عدد من المناطق الِفرعيّة، والمقاطعات، حيث يصل عدد المحافظات إلى اثني عشر محافظة، وهي عمان (العاصمة)، وإربد، والزرقاء، والمفرق، وعجلون، وجرش، ومأدبا، والبلقاء، والكرك، والطفيلة، ومعان، والعقبة، وتُشير الإحصائيات السّكانية لعام 2015م إلى أنّ أعداد السُّكان في الأردن وَصل إلى ما يُقارب 9,531,712 شخصاً.[٢]


آثار الأردن

تَشمل الأردن على العديد من المناطق الأثريّة المُميزة، ومن أهمّها:[٣]

  • أم قيس (بالإنجليزيّة: Umm Qais): تقع أم قيس في الجُزء الشّمالي الغربي من الأردن، تحديداً في التِّلال التي تعلو وادي الأردن، وكانت قديماً تُسمى مدينة جادارا، وبالرغم من تَغيُر اسمها إلا أنها ما زالت تحتفظ بأنقاض من المدينة القديمة، وتتميز أم قيس بموقعها الجُغرافي، إذ إنها مُطلة على الأردن، وسوريا، وفلسطين.[٤]
  • قلعة عجلون (بالإنجليزيّة:Ajloun Castle): تقع قلعة عجلون على جبل عوف ويصل طولها إلى 1,250 متراً، وتحتل قلعة عجلون موقع استراتيجي مُهم تمّ استهدافه للدفاع ضد الصّليبيين، وذلك يعود إلى أنّها تَكشف قلعة الصّليبيين (Belvoir)، كما أنّها تطل على وادي الأردن.[٥]
  • جرش (بالإنجليزيّة: Jerash): كانت جرش تُدعى جراسا قديماً، وهي تقع شمال العاصمة بنحو 50 كيلو متراً، وتَشتهر جرش بآثارها التي خَلفها الرومان بعدهم، والتي تتميّز بالتّخطيط الحضري، حيث تَضُم قوس هادريان الضخم الذي تم بناؤه للاحتفال بزيارة الإمبراطور، ومُدرجين، ومَعبد أرتميس، والمُنتدى البيضاوي الشاسع الذي تطوقه أعمدة رفيعة المستوى.[٦]
  • مأدبا (بالإنجليزيّة: Madaba): تُعد مأدبا مدينة مشهورة وذات أهميّة كبيرة، ويعود ذلك لكونها مدينة أثريّة قديمة، حيث سَكنها البيزنطيّون والأمويون، وخلفوا ورائهم مجموعة من الفُسيفساء، إذ يوجد فيها أقدم خريطة للأرض المُقدسة والتي لا تزال إلى الآن في الكنيسة الأرثوذكسية في سانت جورج، بحيث صُممت اللوحة من الفسيفساء بمساحة 16×5 متراً مربعاً.[٦]
  • البتراء (بالإنجليزيّة: Petra): تُعد عاصمة الأنباط العرب قديماً والتي عُرفت باسم المدينة الوردية، وذلك يعود إلى لون صخورها المنحوته، والتي تُبرز الثقافات والحضارات القديمة، وقد سُجلت البتراء كإحدى عجائب الدنيا السبع.[٧]
  • قصر عمرة (بالإنجليزيّة: Quseir Amra): يُعد قصر عمرة الذي يقع شَرق الأردن في محافظة الزرقاء موقعاً ثقافيّاً مميزاً، وقد تمّ إدراجه في قائمة اليونسكو للتراث العالمي، ويعود إنشاء قصر عمرة إلى القرن الثّامن، وهو عبارة عن قلعة صحراويّة خضعت إلى عمليات تصليح عديدة من قبل الدّوائر المُختصّة بالمناطق الأثريّة، ومن قِبل العديد من المُنظمات.[٨]
  • أم الرصاص (بالإنجليزيّة: Um er-Rasas): تُعد أم الرّصاص من المواقع الأثريّة القديمة التي بُنيت في القرن الخامس، إذ تتميز بالهندسة المعمارية التي تَرجع إلى العصور الإسلامية والبيزنطية القديمة، وقد كانت قاعدة عسكرية تابعة للجيش الروماني، وذلك بسبب موقعها الاستراتيجي الذي يُسهل الوصول إليها، حيث تقع أم الرصاص في الصحراء الأردنيّة التابعة للعاصمة عمّان.[٨]
  • قلعة الكرك (بالإنجليزيّة: Karak Castle): تقع الكرك في الطريق بين الشوبك والقدس، وهذا هو سبب بناء قلعة الكرك، حيث تمّ بناء قلعة الكرك في عام 1132م من قِبل الملك الصّليبي بالدوين الأول ملك القدس، وقد قام السلطان المملوكي بيبرس بإعادة ترميم القلعة في أواخر القرن الثالث عشر.[٩]


جغرافية الأردن

يُعد مناخ الأردن صحراوي إلى معتدل، وتُصنّف أراضيه إلى أراضي قاحلة، أو شبه قاحلة، وتختلف مُدة الفصول فيه إذ يُعد فصل الصّيف طويل نسبةً إلى فصل الشّتاء، ويعود ذلك إلى الموقع الجغرافي للأردن بين خطوط العرض 33° و29° شمال، وخطوط الطول 39° و34° شرق، وتُجاور الأردن خمسة من الدّول العربيّة، إذ تَحدها سوريا شمالاً، والعراق شرقاً، وفلسطين غرباً، في حين تحتل المملكة العربيّة السّعودية الجنوب، وتشترك مع مصر في خليج العقبة، إذ يُعد ميناء العقبة المَنفذ البَحري الوحيد، وتَبلُغ مساحة الأردن 89,213 كيلومتراً مربعاً، حيث تُشكل مساحة المياه منها ما يَصل إلى 329 كيلومتراً مربعاً.[٢]


المراجع

  1. "Jordan", www.encyclopedia.com, Retrieved 27-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "About Jordan", kingabdullah.jo, Retrieved 27-3-2019. Edited.
  3. "The 7 Most Beautiful Places I Jordan", theculturetrip.com, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  4. "Welcome to Umm Qais", www.lonelyplanet.com, Retrieved 17-4-2019. Edited.
  5. "Ajloun Castle", www.lonelyplanet.com, Retrieved 12-4-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ANDREW RICCA (9-2-2017), "The 7 Most Beautiful Places In Jordan"، theculturetrip.com, Retrieved 16-4-2019. Edited.
  7. "PETRA ... More Than A Wonder", www.visitpetra.jo, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  8. ^ أ ب Kenneth Kimutai too (25-4-2017), "UNESCO World Heritage Sites In Jordan"، www.worldatlas.com, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  9. " Touristic Sites", www.kinghussein.gov.jo, Retrieved 12-4-2019. Edited.