آثار التدخين على المجتمع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٩ ، ١٢ يوليو ٢٠١٦
آثار التدخين على المجتمع

التدخين

هو آفة حضاريّة منتشرة بشكل واضح وكبير في العالم، كما أنها سببت الكثير من الأمراض العقليّة والجسميّة والروحيّة للإنسان، وبالرغم من هذا إلى أنّ الإنسان يُقبل على هذه السمومِ بشوقٍ ولهفة، دون إدراكه بأنه يسير إلى طريق الموت والتهلكة. وهنا في هذا المقال سوف نتناول الحديث عن آثار التدخين على المجتمع.


أسباب التدخين

  • التقليد الأعمى للأصدقاء والكبار وخاصة الوالدين.
  • الاعتقاد بأنّ التدخين يعبّر عن الرجولة ويثبت الذات.
  • المشاكل النفسيّة والأسريّة كالطلاق وافتراق الوالدين.
  • الإيمان بأنّ التدخين يقوّي الروابط الاجتماعيّة بين المدخنين، ويزيد من تقارب الأصدقاء.


آثار التدخين على المجتمع

تحمل ظاهرة التدخين في طياتها العديد من الآثار السلبيّة التي تهدّد سلامة كافّة المجالات والأصعدة الحياتيّة في المجتمع، ومنها ما يلي:


المشاكل الاقتصادية

تنتج هذه المشاكل عن إنفاق الفرد لجزءٍ كبير من دخله الشهري على شراء السجائر، وبالتالي تستنزف قدرات المجتمع الماديّة، ولا يستطيع توفير حاجات أبنائه الأساسيّة من المأكل والمشرب، ممّا يعرّضه للعديد من الأزمات والمشاكل الأسرية التي تسبّب تدميره بشكل كامل.


المشاكل الاجتماعية

يسبب التدخين نفور أفراد المجتمع من المدخن، وذلك نتيجة الروائح الكريهة الناتجة عن الدخان، فبالتالي يؤدّي إلى تفكّك العلاقات الاجتماعية وضعفها، كما أنّ الإدمان يدفع المدخن إلى استخدام الطرق غير المشروعة للحصول على الدخان كالسرقة وارتكاب الجرائم، فبالتالي يسود الخوف وعدم الأمان في المجتمع، وتضعف أساسيته وقوامه أمام الدول العادية.


المشاكل الصحيّة

يسبب التدخين العديد من المشاكل الصحية التي تضعف بناء المجتمع، وتؤد بحياة أفراده إلى التهلكة، ومنها ما يلي:

  • يحتوي الدخان على مادّة النيكوتين التي تسبّب الإدمان، وذهاب العقل.
  • يؤدّي إلى تغيير لون اللثة والأسنان إلى اللون الأسود والداكن.
  • يزيد من إمكانية حدوث أورام الأعضاء التناسلية وغيرها من الأعضاء.
  • يسبب العديد من أمراض الجهاز التنفسي المزمنة كالسعال الدائم، وسرطان الرئة، والتهابات القصبة الهوائيّة، ويؤثّر على عمل الرئتين بشكل سلبي فبالتالي يضعف التنفس.
  • يزيد من خطورة انسداد الشرايين والأوعية الدمويّة، فبالتالي يجعل المدخن عرضة لأزمات القلب.
  • يضعف شبكيّة العين، ويزيد من التهابها وفقدانها لبريقها ولونها، حيث تصبح عيون المدخن أكثر احمراراً.
  • يسبب الغثيان والتقيؤ، كما يؤثّر بشكل مباشر على الجهاز العصبي للمدخن، فبالتالي يجعله أكثر عصبية وتوتراً ووحشية.
  • يؤدي التدخين من قبل الحامل إلى حدوث تشوهات في الجنين، وإجهاضه.


يجب على المجتمعات و الدول النهوض وسن القوانين والتشريعات التي تحد من انتشار التدخين كمنع التدخين في الأماكن العامة وأمام الأطفال، وكذلك من خلال وضع المنشورات والتحذيرات وإعطاء المحاضرات في الجامعات والمدارس والتي تحذّر من مخاطر التدخين.