آثار العين والحسد على الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٧ ، ١١ يوليو ٢٠١٩
آثار العين والحسد على الإنسان

الفرق بين العين والحسد

يظهر الفرق بين العين والحسد في الأمور الآتية:[١]

  • يُعدّ الحسد أعمّ من العين، فكُلّ عائنٍ حاسدٌ، وليس كُلّ حاسدٍ عائنٌ.
  • إنّ العائن أضرّ من الحاسد.
  • لا يقع الحسد من الإنسان على ما يكره أن يُصيبه أذىً؛ كماله وولده، أمّا العين فتقع على ذلك.
  • يسببّ الحسد تحرّق قلب الحاسد واستكثاره للنعمة على الغير، أمّا سبب العين فهو انقداح نظرة العين أو النفس الخبيثة.
  • يقع الحسد من الحاسد على شيءٍ لم يره، أو على شيءٍ يمكن وقوعه في المستقبل، أمّا العائن فلا يُعين إلّا ما عاينه أمامه.


الوقاية من العين والحسد

يمكن للإنسان أن يتقي العين والحسد بالطرق الآتية:[٢]

  • قراءة الرقية الواردة في رقية جبريل -عليه السلام- لنبيّ الله محمّدٍ -صلّى الله عليه وسلّم-.
  • تعويذ الأبناء بالصيغ الوارد في السنّة النبويّة.
  • اعتياد التعوّذ بكلمات الله التامةّ من شرّ ما خلق في كُلّ مكانٍ يحلّ فيه.
  • اغتسال العائن وإعطائه ماء غُسله للمُعين حتى يصبّه على نفسه.
  • قول ما شاء الله عند رؤية شيءٍ جميلٍ.


المراجع

  1. "العين والحسد والفرق بينهما وحكمهما ، وهل يضمن من يتعمد الإصابة بعينه"، www.islamqa.info، 2011-4-30، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-17. بتصرّف.
  2. "الوقاية من العين والحسد "، www.ar.islamway.net، 2017-7-24، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-17. بتصرّف.