آثار ظهور ضرس العقل

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤١ ، ١٤ أبريل ٢٠١٩
آثار ظهور ضرس العقل

الآثار الإيجابية

تعرّف ضروس العقل(بالإنجليزية:wisdom teeth) على أنّها المجموعة الثالثة والأخيرة من الأضراس، وعادةً ما تظهر في أوائل العشرينات من العمر أو قبل ذلك بقليل، وتظهر فائدة أضراس العقل عندما تكون قد ظهرت بشكل صحيح وصحّي، لتضفي بذلك قيمةً وفائدة على الأسنان؛[١] إذ تظهر فائدتها في عملية مضغ الطعام الصلب وغير المطهي كالجذور والمكسرات؛ ومن الجدير بالذكر أن البشر الأوائل عندما كانوا يتناولون الأطعمة الصلبة واللحوم غير المطهية، كانوا يحتاجون لصف إضافيٍّ من الأضراس لإتمام هذه العملية.[٢]


الآثار السلبية

يتسبب نمو ضرس العقل بشكل خاطئ إلى العديد من الآثار السلبية، ومن أبرزها مايأتي:[٣]

  • احمرار وانتفاخ اللثة.
  • نزيف اللثة أو الشعور بالألم عند لمسها.
  • الشعور بألم في الفك.
  • انتفاخ المنطقة المحيطة بالفك.
  • صعوبة فتح الفم.
  • الإحساس بطعم غريب في الفم.
  • ظهور رائحة كريهة للفم.


مضاعفات ظهور ضرس العقل غير السليم

نذكر من مضاعفات النمو غير السليم لضرس العقل ما يأتي:


تضرر الأسنان الأخرى

قد يؤدي نمو ضروس العقل باتجاه الأضراس الأخرى، أو بعيدًا عنها، أو على شكل زاوية، إلى مزاحمة الأسنان الأخرى، وتلفها في بعض الأحيان، كما يمكن أن تلحق الضرر بعظام الفك أو الأعصاب المحيطة بها.[١]


تسوس الأسنان

في بعض الحالات قد يظهر ضرس العقل بشكلٍ جزئي أو ما يُسمى بضرس العقل المطمور جزئياً (بالإنجليزية: Partially impacted wisdom)، وهذا ما قد يجعل تنظيفه صعباً، كما أنّ جزيئات الطعام قد تعلق داخل الفراغات بين اللثة والضرس، مما يزيد من فرصة نمو البكتيريا فيه، والإصابة بالتسوس.[٣]


كيسات اللثة

تتشكل الكيسات (بالإنجليزية: Cysts)، داخل عظام الفك نتيجة امتلاء الأكياس التي تنمو فيها ضروس العقل بالسوائل، مسببة بذلك تضرر وتلف عظام الفك، والأسنان، والأعصاب، وفي بعض الحالات النادرة قد تؤدي إلى تكوّن بعض الأورام الحميدة.[٣]


التهاب اللثة

يحدث التهاب اللثة (بالإنجليزية: Gingivitis) نتيجة إصابة اللثة بالعدوى البكتيرية التي تصل إليها عن طريق الشقوق الفاصلة بين اللثة والأسنان، ويمكن أن يتطور التهاب اللثة في حالة عدم علاجه إلى حالة أكثر سوءًا تُعرف بالتهاب دواعم السن (بالإنجليزية:Periodontitis)، ويتسبب التهاب اللثة باحمرار اللثة وانتفاخها وربما نزفها في بعض الأحيان، بالإضافة إلى تجمع الخرّاج بين الأسنان واللثة.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Michael Friedman, DDS (January 24, 2017), "Dental Health and Wisdom Teeth"، www.webmd.com, Retrieved March 12, 2019 . Edited.
  2. Regina Boyle Wheeler (6/1/2012), "Why Do We Have Wisdom Teeth"، www.everydayhealth.com, Retrieved April 10, 2019 . Edited.
  3. ^ أ ب ت "Impacted wisdom teeth", www.mayoclinic.org,March 10, 2018، Retrieved March 12, 2019 . Edited.
  4. "Gum Disease (Gingivitis)", www.healthline.com,November 13, 2017 ، Retrieved March 13, 2019. Edited.