آخر صحابي توفي

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٩ ، ٦ مارس ٢٠١٩
آخر صحابي توفي

آخر صحابيٍ توفي

يُعتبر الصحابي أبو الطفيل عامر بن واثلة الليثي الكناني -رضي الله عنه- هو آخر صحابي توفي، وكان ذلك عام مئةٍ واثنين من الهجرة وقيل مئةٍ وعشرة،[١] حيث إنّه آخر من مات ممّن شاهدوا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، فقد كان من سكّان مكّة المكرمة، وانتقل إلى الكوفة، ثمّ عاد إلى مكة وتوفي فيها، أمّا ولادته فكانت في نفس غزوة أحد، ولحقّ من حياة الرسول -صلّى الله عليه سلّم- ثمان سنواتٍ.[٢]


أبو الطفيل عامر بن واثلة

يقول الصحابي أبو الطفيل أنّه كان غلاماً عندما رأى الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- في مكة المكرمة، حيث كان يطوف ببيت الله العتيق، كما ويُذكر عنه أنّه وقف مع علي بن أبي طالب في صدامه مع معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهم، إضافةً إلى حضوره جميع المواجهات بينهما،[٣] وقد ورد أنّه قال لمعاوية في ردّه عن سؤاله بمدى حبه لعلي؛ إنّه يُحبّه كحبّ أم موسى لموسى عليه الصلاة والسلام،[٤] روى الصحابي أبو الطفيل عن النبيّ استلامه الركن، إضافةً إلى روايته عن أبي بكر الصديق، وعمر بن الخطاب، وعلي بن أبي طالب، ومعاذ بن جبل، وعبد الله بن مسعود رضي الله عنهم.[٣]


أهمية الصحابة

يمتلك الصحابة -رضي الله عنهم- مكانةً خاصةً عند المسلمين كافّةً، وبالأخص لدى أهل السنة والجماعة، حيث إنّهم يفضلونهم على كلّ البشرية بعد أنبياء الله ورسله، كيف لا وحبّهم من حبّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، فالصحابة لهم منزلةً عظيمةً وفضلاً كبيراً، ويعود ذلك للكثير من الأسباب؛ من أبرزها:[٥]

  • الصحابة هم الحلقة الواصلة بين الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- وأمّته، فالشريعة الإسلامية نُقلت منهم.
  • نشر الإسلام في جميع الأمصار كان بسببهم، إضافةً إلى نشر الفضائل والأخلاق الحميدة.
  • الصحابة هم خير القرون والرفاق في جميع الأمم.
  • الفتوحات الإسلامية الكبيرة كانت على عاتقهم.


المراجع

  1. "آخر الصحابة وفاة"، fatwa.islamweb.net، 2006-11-1، اطّلع عليه بتاريخ 14-2-2019. بتصرّف.
  2. ابن عساكر (1995)، تاريخ دمشق، بيروت: دار الفكر، صفحة 123-124، جزء 26. بتصرّف.
  3. ^ أ ب شمس الدين الذهبي (2003)، تاريخ الإسلام (الطبعة الأولى)، بيروت: دار الغرب الإسلامي، صفحة 201، جزء 2. بتصرّف.
  4. العباس بن بكار (1983)، أخبار الوافدين من الرجال من أهل البصرة والكوفة على معاوية بن أبي سفيان (الطبعة الأولى)، بيروت: مؤسسة الرسالة، صفحة 55. بتصرّف.
  5. أمين بن عبدالله الشقاوي (26-12-2010)، "فضل الصحابة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-2-2019. بتصرّف.